كيفية التعامل مع إسهال الأطفال عمر سنة

    كيفية التعامل مع إسهال الأطفال عمر سنة

    الإسهال هو البراز الرخو أو المائي، وهو طريقة الجسم لتخليص نفسه من الجراثيم، ويأتي على هيئة نوبات تستمر من بضعة أيام إلى أسبوع، وغالبًا ما يصاحبه عدد من الأعراض الأخرى، مثل الحمى والغثيان والقيء والتشنجات والجفاف والطفح الجلدي، لهذا تتساءل الأمهات لا سيما الجدد منهن عن أفضل طريقة للتعامل مع إسهال الأطفال عمر سنة، وهذا ما سنوضحه لك خلال هذا المقال، لتحمي طفلك من الإسهال وآثاره الجانبية السيئة قدر الإمكان.

    كيفية التعامل مع إسهال الأطفال عمر سنة

    هناك مجموعة من الأسباب الشائعة التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالإسهال، أبرزها العدوى من الفيروسات التي تصيب الجهاز الهضمي، مثل فيروس الروتا، والبكتيريا مثل السالمونيلا، ونادرًا الطفيليات مثل الجيارديا، وفيما يلي سأعرفك إلى أفضل طريقة للتعامل مع إسهال الأطفال عمر سنة:

    1. احرصي على منع فقدان جسم طفلك الرضيع للسوائل: عند علاج الإسهال الذي يمكن أن يستمر من خمسة أيام إلى 14 يومًا من المهم منع فقدان جسم صغيرك للسوائل، إذ يوصى بالاهتمام بالرضاعة وتقديم الماء بشكل مكثف عن الحد الطبيعي، وإعطائه محلول معالجة الجفاف عن طريق الفم ORS المخصص للأطفال الرضع والأطفال الصغار، وذلك لعدم احتواء الماء وحده على ما يكفي من الصوديوم والبوتاسيوم والعناصر الغذائية الأخرى لترطيب الأطفال الصغار بأمان، لذا احرصي على التحدث مع طبيبك عن كمية السوائل التي يحتاجها طفلك وكيفية مراقبة الجفاف.
    2. قدمي لطفلك الرضيع الزبادي: إذا كان طفلك قد تجاوز عمر السنة، قدمي له الزبادي الغني بمادة البروبيوتيك، التي يمكن أن تخفف الإسهال الناجم عن المضادات الحيوية، وتجدد بكتيريا الأمعاء الصحية التي تقتلها المضادات الحيوية.
    3. لا تطعميه الأطعمة التي يبدو أنها تسبب الإسهال: وتأكدي أن طفلك يشرب كثيرًا من السوائل.
    4. غيِّري حفاض طفلك فورًا بعد التبرز: يمكن أن يساعد ذلك على منع إصابة طفلك الرضيع بطفح الحفاضات وتهيجها، واستخدمي الماء بدلًا من المناديل المبللة، التي قد تزيد من تهيج الجلد، كما يمكنك أن تساعد الكريمات التي لا تستلزم وصفة طبية والتي تحتوي على أكسيد الزنك أيضًا على تهدئة البشرة وحمايتها، واحرصي على غسل يديك بالماء والصابون في كل مرة تغيرين فيها حفاضات طفلك الرضيع، وذلك لمنع انتشار العدوى.
    5. تجنبي تناول طفلك للحليب غير المبستر أو مشتقات الحليب كاملة الدسم: خلال فترة إصابة طفلك بالإسهال، ينبغي ألا تقدمي له أي منتجات محتوية على حليب كامل دسم، حتى لا يسهم في مضاعفة نوبات الإسهال.

    مخاطر إسهال الأطفال عمر سنة

    الإسهال في جميع أنحاء العالم هو السبب الرئيسي الثاني للوفاة بين الأطفال دون سن الخامسة، فهو يودي بحياة ما يقرب من 760.000 طفل كل عام، وفيما يلي سأعرفك إلى أهم مخاطر إسهال الأطفال عمر سنة:

    • الجفاف، يسبب الإسهال الخفيف فقدان السوائل بشكل كبير، ولكن لا بد من معالجة الإسهال بشكل سريع خوفًا من تسببه في حدوث نوبات تلف في الدماغ.
    • الدوخة والهمدان.
    • جفاف الفم والحلق.
    • بول أصفر داكن، أو بول قليل جدًا أو انحباس البول.
    • دموع قليلة أو معدومة عند البكاء.
    • برودة الأطراف وجفاف البشرة.
    • انعدام الطاقة وعدم قدرة الطفل الرضيع على اللعب والضحك.

    عادة ما يختفي الإسهال في غضون أيام قليلة، لكنه قد يؤدي إلى مضاعفات إذا كان طفلك يعاني أيًا من هذه الأعراض، فلا تنتظري واحصلي على المساعدة الطبية فورًا، ولا تقلقي، عادة ما يكون علاج إسهال طفلك في المنزل فعالًا عندما يعاني حالة إسهال خفيفة، وانتبهي إلى أن الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والمستخدمة لعلاج الإسهال عند البالغين لا ينبغي أن تُعطى للأطفال الرضع، وتحدثي إلى طبيب طفلك قبل استخدام الأدوية المضادة للإسهال التي لا تستلزم وصفة طبية.

    ختامًا، بعد أن تعرفتِ إلى كيفية التعامل مع إسهال الأطفال عمر سنة، احرصي على اتباع ما سبق من نصائح لحماية طفلك الرضيع من الآثار الجانبية للإسهال، وفي حالة استمرار أعراض الإسهال أكثر من أسبوعين، أو الإصابة بإسهال شديد أكثر من ثمانية مرات براز في ثماني ساعات، استشيري الطبيب فورًا لحماية طفلك الرضيع من الإصابة بالجفاف.

    كل ما تحتاجين إلى معرفته عن رعاية الرضع تجدينه عبر هذا الرابط

    عودة إلى صغار

    ندى هشام حافظ أمين

    بقلم/

    ندى هشام حافظ أمين

    كاتبة ومترجمة، أحب الكتابة خاصة للأم إذ اكتشفت من كتاباتي في مجال الأمومة أنه لا يوجد أفضل من تقديم معلومة موثوقة تفيد حياة أشخاص آخرين مهما بدت بسيطة.

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon