كم تستغرق عملية القلب المفتوح للأطفال؟

    كم تستغرق عملية القلب المفتوح للأطفال؟

    يولد بعض الأطفال بتشوهات خلقية في القلب ويتعايشون معها حتى يصلوا إلى سن مناسبة لإصلاح هذه العيوب، وقد تظهر مشكلات في القلب فجأة لدى الطفل ويحتاج أيضًا إلى إجراء عملية لإصلاح القلب، قد تشعرين بالذعر عند سماعك عن عملية القلب المفتوح للأطفال، لكن لا تقلقي، فقد تطوَّر الطب كثيرًا وأصبحت الآثار الجانبية نادرة الحدوث، تابعي هذا المقال لتتعرفي إلى كل المعلومات اللازمة عن هذه العملية.

    كم تستغرق عملية القلب المفتوح للأطفال؟

    تساعد عملية القلب المفتوح للأطفال على إصلاح عيوب القلب كإصلاح عيوب الحاجز الأذيني وثقب الحاجز بين البطينين، ويختلف الوقت الذي تستغرقه العملية تبعًا لدرجة تعقيدها والعيب الذي يجري إصلاحه، وقد تستغرق من 4 إلى 6 ساعات وقد تمتد إلى 12 ساعة إذا كانت شديدة التعقيد.

    يُتخذ قرار إجراء العملية بعد دراسة الأطباء التاريخ المرضي للمريض وإجراء الفحص البدني وتحاليل الدَّم والقسطرة القلبية ومخطط كهربية القلب والأشعة السينية على القلب.

    يبقى المريض في المستشفى ثلاثة أيام بعد العملية في العناية المركزة، وإذا ظهرت مضاعفات قد يجلس لأسابيع في المستشفى حتى تتحسن حالته.

    يعتمد نجاح العملية على العيب الذي يجري إصلاحه ومدى تعقيد العملية، فعمليات تصحيح ثقب الحاجز بين البطينين لها نسبة نجاح عالية جدًا، بينما توجد عمليات أخرى أكثر تعقيدًا قد يكون بها نسبة خطورة بسيطة تصل إلى 5% مثل إصلاح عيوب القناة الأذينية البطينية.

    فترة النقاهة بعد عملية القلب المفتوح للأطفال

    تستمر فترة النقاهة من ثلاثة أسابيع إلى أربعة في العمليات البسيطة، لكنها تمتد من ستة إلى ثمانية أسابيع إذا كانت العملية معقدة، ويمكنك استشارة الطبيب لمعرفة متى يستطيع الطفل العودة إلى المدرسة وممارسة الرياضة.

    شعور الطفل بالألم بعد العملية أمر طبيعي يقل تدريجيًا، وقد يصف الطبيب دواء مسكنًا له كالأسيتامينوفين، ويختلف رد فعل الطفل بعد العملية فقد يحدث له تهيج أو يستمر بالبكاء وقد يتبول لا إراديًا، ادعمي طفلك قدر استطاعتك هذه الفترة حتى يعود إلى طبيعته.

    توجد عدة نِقَاط عليك الانتباه لها بعد العملية:

    1. التعامل مع الجرح: يجب متابعة الجرح إذا ظهرت علامات للعدوى مثل الانتفاخ أوالاحمرار أو التسريب عليك استشارة الطبيب على الفور.
    2. النشاط البدني: يطلب الطبيب عادة استراحة الطفل لعدة أسابيع بعد الجراحة، ويجب على الطفل تجنب أي نشاط بدني قد ينتج عنه سقوطه على صدره، خاصة أول شهر بعد العملية، وتجنب ركوب الدراجات والسباحة، ويمكنك سؤال الطبيب في أول زيارة عن الرياضة المناسبة لطفلك ومتى يعود إلى المدرسة.
    3. الطعام: يُفضل تناول الطفل طعام صحي متوازن غني بالسعرات الغذائية ليساعده على التئام جروحه بسرعة.
    4. الأدوية: يجب الانتباه إلى جرعات الأدوية وموعدها، وسؤال الطبيب متى يحتاج الطفل إلى المضادات الحيوية، فقد يحتاج بعض الأطفال إلى زيارة طبيب الأسنان وقد يطلب طبيب القلب حينها أخذ بعض المضادات الحيوية.

    مضاعفات عملية القلب المفتوح للأطفال

    قد يحدث بعض المضاعفات نتيجة العملية نفسها، لكن بنسب قليلة، وقد يحدث نزيف، وقد يتأثر القلب نفسه بعد العملية، وتكون الآثار الجانبية كالتالي:

    1. عدوى في الصدر بنسبة 10%.
    2. فشل في القلب بنسبة 8%.
    3. تلوث الجرح بنسبة7%.
    4. ارتفاع الضغط الرئوي بنسبة 7%.
    5. النزيف بعد العملية بنسبة 4%.
    6. عدم انتظام ضربات القلب بنسبة 3%.

    يجب استشارة الطبيب فور ظهور أحد هذه الأعراض بعد إجراء عملية القلب المفتوح للأطفال منها:

    1. ألم شديد في الصدر.
    2. احمرار في الجرح أو انتفاخه.
    3. صعوبة التنفس.
    4. إرهاق طوال الوقت.
    5. تغير لون الجلد إلى الأزرق أو الأخضر.
    6. الدوار والإغماء.
    7. رفرفة القلب.
    8. ضعف الشهية تجاه الطعام.

    لا تقلقي عزيزتي إذا كان طفلك أو أحد أقاربك سيجري عملية القلب المفتوح للأطفال، فالآثار الجانبية تحدث بنسبة ضئيلة ويمكن تجنبها باتباع إرشادات الطبيب بعد العملية واستشارته عند ملاحظة أي تغير.

     لمقالات أخرى عن كل ما يخص أطفالك وصحتهم والعناية بهم، زوريقسم الأطفال في موقعك سوبر ماما.

    عودة إلى أطفال

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon