قوي ذاكرتك في 12 خطوة

    تقوية الذاكرة

    مع التقدم في السن، يشعر بعض الأشخاص بضعف في الذاكرة وعدم القدرة على تذكر الأشياء الضرورية، يرجع ذلك إلى عديد من العوامل أهمها الوراثة والنظام الغذائي والعادات اليومية. لحسن الحظ، هناك بعض الخطوات التي تساعد على تقوية الذاكرة وتجنب تفاقم تلك المشكلة أو الإصابة بألزهايمر، يتطلب الأمر إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة اليومية واتباع نظام غذائي صحي مع ممارسة بعض التمرينات الذهنية. إليكِ أهم نصائح تقوية الذاكرة والعادات الخاطئة التي عليكِ التخلي عنها. 

    نصائح لتقوية الذاكرة 

    اتبعي النصائح التالية وقوي ذاكرتك بشكل فعّال.

    1. الحد من تناول السكريات المضافة: ارتبط تناول السكريات بشكل مفرط بعديد من المشكلات الصحية والأمراض المزمنة، بما في ذلك التدهور المعرفي. تشير الأبحاث إلى أن تقليل تناول السكر يساعد على تنشيط الذاكرة وتجنب الإصابة بألزهايمر. 
    2. تناول مكملات زيت السمك: زيت السمك غني بالأحماض الدهنية والأوميجا 3، ما يساعد على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والالتهابات الشائعة وتخفيف التوتر والقلق وضعف الدماغ. تؤكد الدراسات أن تناول مكملات زيت السمك قد يحسن الذاكرة، خاصةً عند كبار السن. 
    3. تمرينات التأمل: ممارسة تمرينات التأمل عادة إيجابية مريحة ومهدئة للأعصاب، كما تساعد على تقليل التوتر وضغط الدم المرتفع، مع مرور الوقت، تساعد كذلك على تحسين الذاكرة. أثبتت تلك التمرينات قدرتها على زيادة المادة الرمادية في الدماغ التي تحتوي على أجسام الخلايا العصبية. مع التقدم في السن، قد تقل مساحة تلك المادة الرمادية، ما يؤثر سلبًا في الذاكرة والإدراك. 
    4. الحفاظ على وزن صحي: الحفاظ على وزن صحي مناسب أمر ضروري للحفاظ على صحة الجسم بالكامل، فقد ارتبطت السمنة بالتدهور المعرفي، خاصةً مع التقدم في السن، إذ تؤدي إلى مقاومة الإنسولين والالتهابات الشديدة، كلاهما يؤثر سلبًا في الدماغ، كما ترتبط السمنة كذلك بارتفاع مخاطر الإصابة بألزهايمر. 
    5. الحصول على قدر كافٍ من النوم: ارتبطت قلة النوم بضعف الذاكرة، إذ يساعد النوم المنتظم على تقوية الذاكرة، فيقوي الدماغ الذكريات قصيرة المدى ويحولها إلى ذكريات تدوم طويلًا. 
    6. التمرينات الذهنية: تساعد على التركيز الشديد والحفاظ على الوعي، كما أنها من العادات العقلية التي تساعد على سرعة البديهة في حالة الطوارئ. أظهرت الدراسات أن ممارسة تلك التمرينات بشكل منتظم علاج فعال لتقليل التوتر وتقوية الذاكرة وزيادة التركيز. 
    7. تقليل تناول الكربوهيدرات: قد يؤدي استهلاك كميات كبيرة من الكربوهيدرات البسيطة مثل الكعك والخبز الأبيض والأرز الأبيض والمكرونة للإضرار بذاكرتك، فتتسبب تلك الأطعمة في ارتفاع مستويات السكر في الدم، ما يعني أن الجسم يهضمها بسرعة. 
    8. تناول الجرعات اللازمة من فيتامين د: فيتامين "د" عنصر غذائي ضروري يقوم بكثير من الأدوار الحيوية في الجسم. ارتبط انخفاض مستوياته د في الجسم بعديد من المشكلات الصحية، بما في ذلك انخفاض الإدراك. 
    9. ممارسة التمرينات الرياضية: ممارسة الرياضة أمر ضروري لصحة الجسم والعقل، أثبتت الأبحاث أنها مفيدة للدماغ وتساعد على تحسين الذاكرة لدى الأشخاص من جميع الفئات العمرية، وقد أثبتت الدراسات أن التمرينات الرياضية قد تزيد من إفراز البروتينات الواقية للأعصاب وتحسّن نمو الخلايا العصبية وتطورها. 
    10. تناول مضادات الأكسدة: قد يساعد اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة المضادة للأكسدة والالتهابات على تحسين الذاكرة، إذ تعمل على مكافحة الشوارد الحرة التي تؤدي لإتلاف أنسجة الجسم المختلفة.
    11. تناول الكركم: يحتوي الكركم على مركب الكركمين الذي يتوافر في جذوره بنسبة كبيرة، وهو واحد من فئة مركبات البولي فينولات وهي من مضادات الأكسدة القوية والمضادة للالتهابات كذلك. ثبت أن الكركمين يساعد على تقليل التلف التأكسدي والتهابات الدماغ التي تؤدي إلى فقدان الذاكرة. 
    12. تناول الكاكاو: إضافة الكاكاو لنظامك الغذائي أمر ضروري ليس فقط لمذاقه اللذيذ، لكنه يمد الجسم بجرعة قوية من مضادات الأكسدة التي تسمى بالفلافونيدات، تشير الأبحاث إلى أن الفلافونيدات مفيدة للدماغ وتساعد على تحفيز نمو الأوعية الدموية والخلايا العصبية وزيادة تدفق الدم في أجزاء الدماغ الخاصة بالذاكرة. 

    عادات تُضعف الذاكرة 

    هناك بعض العادات غير الصحية التي قد نمارسها دون دراية لكنها تؤثر بشكل مباشر في ضعف الذاكرة وتلف الدماغ، تعرفي إليها وتخلي عنها: 

    • اتباع الأنظمة الغذائية عالية الدهون: اتباع نظام غذائي صحي أمر ضروري للحفاظ على صحة الجسم والدماغ، قد يلجأ بعض الأشخاص لاتباع الأنظمة عالية الدهون بهدف إنقاص الوزن الزائد، لكن على العكس من ذلك، يؤثر ذلك في صحة الدماغ وتدهور وظائفها، كما قد يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة والإصابة بالخرف، ومن ثم ضعف الذاكرة. 
    • التدخين: إلى جانب ارتباطه الوثيق بالإصابة بأنواع السرطان المختلفة، هناك سبب آخر للإقلاع عن التدخين فورًا، إذ يضر التدخين بالذاكرة بشكل مباشر، ويؤثر في كمية الأكسجين التي تصل إلى الدماغ، خاصةً مع التقدم في السن. 
    • اضطرابات النوم: لا يمكن للدماغ أن يعمل بشكل جيد دون الحصول على قدر كافٍ من النوم، تؤدي قلة النوم إلى ضعف الذاكرة وقلة التركيز، ما يعني أنه من الصعب التعلم واستيعاب المعلومات، تأكدي من الحصول على قدر معقول من النوم والراحة لضمان الحفاظ على نشاط الدماغ وتحسين القدرات المعرفية. 
    • تناول بعض العلاجات الطبية بشكل مفرط: يلجأ كثير من الأشخاص لتناول الأدوية المضادة للقلق ومضادات الاكتئاب وعلاجات خفض الكوليسترول، لكل من تلك الأدوية آثار جانبية خطيرة، ما يؤثر في نشاط الدماغ بشكل كبير، ومن ثم تتأثر الذاكرة قصيرة المدى وتقل القدرات الخاصة بالتعلم والذاكرة. 

    ختامًا، بعد أن تعرفنا إلى طرق تقوية الذاكرة بشكل طبيعي وصحي، تذكري أن اتباع نمط حياة صحي يسهم بشكل كبير في تحسين صحة الجسم بشكل عام، ما يؤثر كذلك في تحسين نشاط الدماغ وزيادة التركيز وتنشيط الذاكرة كذلك. احرصي على اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمرينات الرياضية بشكل منتظم وتجنب العادات الحياتية الخاطئة لتجنب أمراض الشيخوخة المبكرة والخرف. 

    الحفاظ على صحتك البدنية والنفسية، يحتاج منكِ إلى اتباع عادات يومية صحيحة، وممارسة التمارين، والحصول على وجبات صحية متوازنة، وهو ما يمكنكِ تحقيقه عبر نصائحنا في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon