فوائد العنبر للأطفال

فوائد العنبر للأطفال

العنبر مادة نادرة وذات قيمة عالية تأتي من نسبة قليلة من حيتان العنبر، وهي من الثدييات الضخمة التي تستهلك كميات هائلة من الطعام بشكل يومي ويصل وزنها إلى 50 طنًا. تُصنع مادة العنبر داخل أمعاء حيتان العنبر، وهي مادة صمغية صلبة ذات لون أسود أو داكن وقوام لزج، مع مرور الوقت يتحول للون بني شمعي، ثم يتحول لونه إلى اللون الأبيض.

يتسم العنبر الطازج برائحة غير محببة، لكن بتعرضه للشمس يكتسب رائحة حلوة وخشبية، يستخدم لتصنيع العطور. إلى جانب رائحته المميزة، يتسم العنبر بكثير من الفوائد الصحية للجسم. في هذا المقال نتعرف إلى أهم فوائد العنبر للأطفال، وطريقة استخدامها.

فوائد العنبر للأطفال

العنبر من المواد شائعة الاستخدام في بعض الثقافات الأوروبية والآسيوية، إليك أهم فوائده للأطفال:

  1. تهدئة آلام التسنين: يستخدم العنبر لتصنيع بعض القلادات التي توضع حول عنق الأطفال الرضع في أثناء التسنين، فهناك اعتقاد أن حرارة جسم الطفل تؤدي إلى إطلاق كمية دقيقة من زيت العنبر الذي يحتوي على حمض السكسينيك، والذي يُمتص في مجرى الدم ليساعد على تسكين آلام اللثة المتورمة وتهدئة الآلام.
  2. سرعة الخلود إلى النوم: تساعد رائحة العنبر العطرية وخواصه المهدئة على شعور الطفل بالاسترخاء والخلود إلى النوم سريعًا. 
  3. تحسين وظائف الغدة الدرقية: هناك اعتقاد شائع بأن ارتداء عقد من العنبر يساعد على تحسين وظيفة الغدة الدرقية.
  4. زيادة التركيز: يساعد العنبر على تنشيط الدماغ لدى الأطفال، وتنمية القدرات الذهنية والقدرة على التعلم. 

اقرئي أيضًا: صعوبات التركيز عند الأطفال

رغم الاعتقادات الشائعة بفوائد العنبر للأطفال، ليس هناك أي دلائل علمية مثبتة بخصوص ذلك، لذا، ننصحكِ بتوخي الحذر قبل استخدامها أو البحث عن بدائل آمنة ومفيدة. 

طريقة استخدام العنبر 

يلجأ بعض الأشخاص إلى طحن العنبر الخام الصلب وخلط المسحوق مع كمية من العسل للحصول على خليط علاجي يجري تناوله عن طريق الفم، لكن لا ينصح بتقديم العنبر للأطفال بتلك الطريقة، فقد يتسبب في تهيج المعدة، كما قد يحتوي بعض الأنواع على نسبة من السموم. 

أما الطريقة الأشهر لاستخدام العنبر للأطفال فهي عمل قلادة أو أساور التسنين باستخدام قطع صغيرة من العنبر، فبمجرد ملامستها لجلد الطفل، تساعد حرارة جسمه على إصدار زيت العنبر ذي الفوائد الصحية العديدة كتسكين آلام التسنين.

لكن مثل أي من الإكسسوارات أو قطع المجوهرات الأخرى، لا ينبغي ترك الأطفال والرضع بمفردهم عند ارتدائها، يجب دائمًا إزالة القلائد والأساور قبل أن ينام الطفل، فقد تشكل خطر الاختناق، إذ قد تنفصل حبات العنبر من القلادة أو السوار أو يضعها الطفل داخل فمه. كما لا ينصح باستخدام زيت العنبر الخام على جلد الأطفال مباشرة، فقد يتسبب في تهيج الجلد والحساسية الشديدة.

اقرئي أيضًا: نصائح في التغذية حسب سن طفلك

بعد أن تعرفنا إلى فوائد العنبر للأطفال، يجب أن نذكر أن أغلب تلك الفوائد والاستخدامات من العادات القديمة المتوارثة منذ القدم ولم يثبت بشكل أكيد أي منها، كما قد تتوافر بدائل آمنة وصحية تناسب الأطفال الصغار والرضع في السن المبكرة. 

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بتغذية الطفل على "سوبرماما".

المصادر:
Potential Benefits of Ambergris Beyond Perfume
Are Amber Teething Necklaces Safe?
Amber For Babies - Everything You Need To Know
amber essential oil

عودة إلى أطفال

سمر حمدي

بقلم/

سمر حمدي

كاتبة حرة، حاصلة على بكالريوس العلوم من جامعة عين شمس، بدأت الكتابة منذ سبع سنوات ولدي الكثير من المقالات المنشورة في عدة مواقع إلكترونية. أجد شغفي في الكتابة عن شؤون المرأة العربية وكل ما يخص أسرتها. 

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon