ما علاج الإسهال المصحوب بالدم عند الأطفال؟

    علاج الإسهال المصحوب بالدم عند الأطفال

    رؤية دماء في براز طفلك أمر مخيف ومقلق، لكنه غالبًا لا يكون خطرًا، بل هو أمر شائع، قد تكون الدماء حمراء نتيجة إصابة طفلك بجرح في فتحة الشرج أو مكان قريب منها، وقد يكون الجرح في الأمعاء أو المعدة فتظهر الدماء سوداء داكنة، وأحيانًا يكون مجرد لون فقط في البراز نتيجة تناول طعام أحمر اللون، كالبنجر والتوت، سنتحدث في هذا المقال عن علاج الإسهال المصحوب بالدم عند الأطفال، ومخاطره.

    علاج الإسهال المصحوب بالدم عند الأطفال

    علاج الإسهال المصحوب بدم يكون معتمدًا على السبب ورائه، ويمكن تشخيص السبب عن طريق فحوصات الدماء، والأشعة السينية والمقطعية على البطن، والسونار، ومنظار المعدة والقولون، ويمكن لطبيبك بعد التشخيص أن يصف لطفلك العلاج المناسب، إليكِ تفصيل ذلك:

    • تنظيف منطقة الشرج: نظفي المنطقة حول فتحة الشرج لطفلك دائمًا بالماء والصابون، ثم جففيها بمنشفة ناعمة، وإذا كان كبيرًا كفاية، فاطلبي منه أن يفعل ذلك بنفسه، خاصةً إذا كان مصابًا بشرخ شرجي، تجنبًا لإصابته بالتهاب وعدوى في هذه المنطقة.
    • الحمامات المائية الدافئة: إذا كانت الدماء المصاحبة للبراز حمراء، ورأيتِ جرحًا في فتحة الشرج لدى طفلك، فضعيه في حمام مائي دافئ، ويمكنكِ أن تضعي مع الماء ملحًا أو بيكنج صودا لتخفيف الالتهاب.
    • المطهرات المعوية: إذا كانت الدماء المصاحبة للإسهال لدى طفلك بسبب عدوى بكتيرية أو طفيلية، فيمكن أن تساعد المضادات الحيوية ومضادات الطفيليات على علاج الإسهال الدموي.
    • الأدوية المثبطة للمناعة: إذا كانت الدماء المصاحبة للبراز لدى طفلك بسبب إصابته بمرض مناعي، مثلمرض كرون، فقد يصف له الطبيب بعض مثبطات المناعة، مثل الكورتيزون.
    • الجراحة: إذا كان النزيف ناتجًا عن مشكلة في المعدة أو الأمعاء، فيمكن أن تساعد بعض الإجراءات الجراحية على تحسين وضعه، مثل إزالة بعض الزوائد اللحمية، وكي موضع النزيف، ويمكن إيقاف النزيف أيضًا عن طريق حقن مادة كيميائية في جهاز طفلك الهضمي العلوي أو السفلي بالمنظار.
    • تعديل النظام الغذائي: إذا كان الإسهال المصحوب بنزيف بسبب إصابة طفلك ببعض أنواع الحساسية من الطعام، كحساسية القمح، أو حساسية الألبان، فسيساعد تعديل النظام الغذائي على اختفاء هذه المشكلة.

    مخاطر الإصابة بالإسهال مع دم عند الأطفال

    إصابة طفلك بالإسهال المصاحب للدم فترات طويلة قد يتسبب في مضاعفات شديدة الخطورة لطفلك، إليكِ بعضها في السطور القادمة:

    1. الجفاف:الجفاف أشهر المضاعفات الناتجة عن الإسهال وأخطرها، وقد يؤدي في النهاية إذا لم يعالج سريعًا إلى توقف الأعضاء الحيوية في جسم الأطفال، خاصةً الصغار منهم، وقد يؤدي ذلك إلى الوفاة.
    2. النزيف: إذا كانت الدماء المصاحبة للإسهال كثيرة، أو كانت ناتجة عن الجرح داخل المعدة أو الأمعاء، فقد يؤدي ذلك إلى مضاعفات شديدة الخطورة كأنيميا نقص الحديد، والإعياء الشديدة، وقد يؤدي في النهاية إلى الوفاة في حالة عدم علاجه.
    3. الحمى الشديدة: إذا كان الإسهال المصحوب بدم ناتج عن عدوى بكتيرية أو فيروسية أو طفيلية، فقد يؤدي عدم علاجه بالمضادات الحيوية أو مضادات الطفيليات إلى تطور العدوى، وارتفاع درجة حرارة طفلك بصورة كبيرة.
    4. تطور حالة طفلك المرضية: إذا كان السبب وراء إصابة طفلك بالإسهال المصحوب بدماء مشكلة خطرة، مثل مرض كرون، أو حساسية القمح أو الألبان، فقد يؤدي عدم تشخيص الحالة بطريقة صحيحة، وعدم علاجها إلى تفاقم المشكلة وتطورها.

    ختامًا، بعد تعرفك إلى طرق علاج الإسهال المصحوب بالدم عند الأطفال، ومخاطره، أنصحك عزيزتي بالهدوء عند ظهور هذه المشكلة، ومراقبة الطعام الذي تناوله طفلك خلال هذه الفترة، كما أنصحكِ بضرورة استشارة طبيبه في أسرع وقت، خاصةً إذا كانت الدماء المصاحبة للبراز سوداء، إذ إن ذلك قد يدل على وجود نزيف في المعدة أو الأمعاء.

    أبناؤنا أغلى ما لدينا، نهتم بصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسمتغذية وصحة الأطفال.

    عودة إلى أطفال

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    بقلم/

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    فاطمة رمضانصيدلانية تخرجت من كلية الصيدلة جامعة الأزهر بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف، عملت بالإدارة الطبية بها، ما جعلني أتعامل مع تخصصات طبية عديدة، عملت في مجال الكتابة الطبية منذ أكثر من عامين، وكتبت أكثر من 500 مقال، وهدفي نشر الوعي الصحي بين الناس عمومًا، ...

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    : ;