علامات تخبركِ بتحرك اللولب

    علامات تحرك اللولب من مكانه

    يعد اللولب وسيلة آمنة لمنع الحمل بعد الإنجاب، فهو من أكثر وسائل منع الحمل شيوعًا حول العالم، إذ إن فاعليته مضمونة بنسبة كبيرة تصل إلى 99%، خاصةً إذا كنتِ من النساء اللاتي ينسين تناول حبوب منع الحمل في الوقت نفسه كل يوم، ولكن تظهر المشكلات دائمًا عندما يتحرك اللولب من مكانه، فتعرفي معنا في هذا المقال على علامات تحرك اللولب من مكانه وأهمية الفحص الدوري للولب.

    علامات تحرك اللولب من مكانه

    في بعض الأحيان، يمكن أن يتحرك اللولب من مكانه وينسحب إلى الداخل ليلتصق بجدار الرحم أو يُطرد بالكامل خارجه، مسببًا بعض الأعراض والعلامات التي تشعركِ بتحركه وتدفعكِ للذهاب إلى الطبيب لإجراء الفحص الطبي، وهي:

    1. عدم الشعور بالخيطين الملحقين باللولب: فإذا لم تتمكني من العثور على الخيطين الملحقين باللولب، يعني هذا أن اللولب قد تحرك من مكانه إلى أعلى وانسحب داخل رحمكِ، وبالتالي انسحب الخيطان معه.
    2. زيادة طول الخيطين الملحقين باللولب: إذا لاحظتِ أن الخيطين صارا أطول مقارنة بطولهما السابق، فهذه علامة على أن اللولب قد ينزلق من مكانه قريبًا، لأن الرحم طرده خارجه.
    3. الشعور باللولب في المهبل: من الطبيعي أن تشعري بالخيطين الملحقين باللولب، دون أن تشعري بوجوده، ولكن إذا ما شعرتِ بوجود جزء من اللولب بارزًا إلى الخارج، فيعني هذا أن اللولب قد تحرك من مكانه، وطُرد من الرحم.
    4. شعور الزوج بوجود شيء ما يعيقه عند ممارسة العلاقة الحميمة: إذا شعر زوجكِ بوجود شيء ما يعيقه خلال ممارسة العلاقة الحميمة، فهذا يعني نزول اللولب من عنق الرحم.
    5. تغير لون الإفرازات المهبلية ورائحتها: فإذا لاحظتِ تغير لون الإفرازات المهبلية أو رائحتها أو ملمسها، فيعني هذا تحرك اللولب من مكانه.
    6. حدوث تقلصات شديدة ومفاجئة في أسفل البطن: إذا شعرتِ بتقلصات شديدة ومفاجئة بعد تركيب اللولب، فقد يعني هذا أن الرحم قد طرد اللولب.
    7. الشعور بالألم وعدم الارتياح عند ممارسة العلاقة الحميمة: إذا شعرتِ بالألم بشكل مفاجئ عند ممارسة العلاقة الحميمة، في أوضاع معينة لم تكن تسبب الألم لكِ من قبل، فيعني هذا تحرك اللولب من مكانه.
    8. نزول نزيف شديد خلال فترة الحيض: في بعض الأحيان، يزيد اللولب النحاسي من كميات الدم التي تنزل خلال فترة الحيض ويجعلها أكثر كثافة، فإذا لاحظتِ أن النزيف أكثر كثافة من المعتاد، فقد يكون هذا بسبب تحرك اللولب من مكانه.

    أهمية الفحص الدوري للولب

    بعد وضع اللولب، عادة ما تخبركِ الطبيبة بطريقة التحقق من وجود الخيطين الملحقين باللولب الموجودين في المهبل، ويمكنكِ الشعور بوجود الخيطين بسهولة بواسطة الإصبعين السبابة أو الوسطى، إذ يخرج الخيطان من عنق الرحم ويمكن الإحساس بهما في المهبل، فإذا لاحظتِ أي تغير في طول الخيطين، سواء بالزيادة أو النقصان، فلا تترددي في مراجعة طبيبتكِ.

    ومن المهم جدًا أن تفحصي نفسكِ دوريًا، حتى تتأكدي من وجود الخيطين، ففي الأسابيع الأولى من تركيب اللولب، يجب عليكِ الفحص والتحقق من وجود الخيطين مرة إلى مرتين في الأسبوع، وبعد ذلك، يجب أن تتحققي من وجود الخيطين مرة كل شهر على الأقل.

    ولا تتكاسلي في إجراء الفحص لنفسكِ، فالفحص الدوري للولب له أهمية كبيرة، لأنه يقيكِ من حدوث أي مضاعفات أو مخاطر قد تحدث لكِ عند تحرك اللولب من مكانه، مثل: النزيف الشديد والحمل خارج الرحم والإصابة بالتهابات بطانة الرحم.

    كيفية فحص اللولب في المنزل

    عند التحقق من وجود خيطي اللولب، يجب عليكِ أن تتبعي هذه الخطوات:

    • اغسلي يديكِ جيدًا قبل أي شيء.
    • اجلسي في وضع القرفصاء.
    • أدخلي إصبع السبابة أو الوسطى في المهبل، حتى تلمسي عنق الرحم.
    • بعد أن تتحققي من وجود الخيطين، أخرجي إصبعكِ.

    علامات تحرك اللولب - كيفية فحص اللولب في المنزل

    وأخيرًا، إذا ظهرت عليكِ أي من علامات تحرك اللولب من مكانه، فاذهبي إلى طبيبتكِ على الفور، حتى تتفادي حدوث أي مضاعفات أو مشكلات صحية لكِ.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon