ما علاج الإصبع المدوحس عند الأطفال؟

علاج الإصبع المدوحس عند الأطفال

اضطرابات الجلد شائعة عند الأطفال، ويمكن لهم تجربة عديد من الأمراض الجلدية نفسها التي يعاني منها البالغون، وبما أن الأيدي وسيلة مهمة لتفاعل أطفالنا مع العالم من حولهم، نجد عدوى الإصبع مشكلة شائعة، في هذا المقال نتعرف إلى أسباب وعلاج الإصبع المدوحس عند الأطفال.

علاج الإصبع المدوحس عند الأطفال

يختلف العلاج وفقًا لنوع العدوى التي تُسبب الإصبع المدوحس، قد يحتاج طفلكِ إلى شق بسيط وتصريف السوائل والصديد، وقد يصل الأمر إلى الجراحة لإزالة أكبر قدر ممكن من الضرر في ما يلي أنواع العدوى والعلاج المناسب لها:

  1. عدوى الداحس(Paronychia): يعتمد علاج الداحس على مدى شدة العدوى وما إذا كانت قد بدأت الانتشار، غالبًا ما يساعد نقع الظفر المصاب في الماء الدافئ لمدة 20 دقيقة عدة مرات في اليوم على الشفاء من تلقاء نفسه خلال أيام قليلة، وإذا كان هناك خرّاج، فقد يحتاج الطبيب إلى تصريفه، في حالات نادرة، قد يلزم إزالة جزء من الظفر، قد يصف الطبيب أيضًا مضادات حيوية لعلاج العدوى.
  2. عدوى التهاب رأس الإصبع الفالون (Felon): عادةً ما يعالج الإصبع المدوحس بالمضادات الحيوية إذا شُخِّص مبكرًا، وفي حالة تكوين الخراج، غالبًا ما تكون هناك حاجة إلى شق وتصريف، بالنسبة للخراجات العميقة، عادةً ما يجري الطبيب شقًا في جانب الإصبع، وإذا كان الخراج أقرب إلى سطح الجلد، فيمكن إجراء شق أسفل منتصف وسادة الإصبع.
  3. الداحس الهربسي (herpetic whitlow): لا يتطلب الداحس الهربسي علاجًا، وعادةً ما تلتئم الحالة في غضون أسابيع قليلة دون دواء، ولكن الأدوية المضادة للفيروسات الموصوفة يمكن أن تقصر من مدة انتشار العدوى، قد يُطلب منك تغطية إصبع طفلك بضمادة، هذا يمكن أن يساعد على تجنب انتشار العدوى.

"سوبرماما" تقدّم لكِ الآن أسباب الإصبع المدوحس عند الأطفال.

أسباب الإصبع المدوحس عند الأطفال

تشمل أسباب الإصابة بأنواع الإصبع المدوحس ما يلي:

  • عدوى الداحس (Paronychia): يمكن أن يحدث عندما يتلف الجلد حول الظفر أو الجلد أو ثنية الظفر ما يسمح للجراثيم (يمكن أن تكون هذه الجراثيم، البكتيريا أو الفطريات) بالدخول تحت الجلد، من الأسباب الشائعة لتلف الجلد حول الظفر مص الأظافر أو قضمها، الأطفال المصابون بداء السكري لديهم أيضًا فرصة أكبر للإصابة بالتهاب الداحس.
  • عدوى التهاب رأس الإصبع الفالون (Felon): غالبًا ما يكون الإصبع الداحس نتيجة عدوى بكتيرية تغزو الإصبع بعد جرح أو خدش أو شظية أو ثقب، والذي يحدث عادةً من شيء حاد ومدبب يسبب فتحة صغيرة في الجلد، عندما يكون هناك قطع في جلد الإصبع، تزيد فرصة البكتيريا للنمو والتكاثر هناك، البكتيريا الأكثر شيوعًا التي تسبب الإصبع الداحس هي المكورات العنقودية الذهبية Staphylococcus aureus.
  • الداحس الهربسي (herpetic whitlow): قد يحدث إذا لامسَ الطفل تقرحات أو بثور النوع الأول أو النوع الثاني من فيروس الهربس، والتي يمكن أن تنقل الفيروس من شخص إلى آخر، يمكن أن يحدث هذا إذا كان لديه جرح مفتوح أو قرحة في إصبع لامست تقرحات أو بثور حول وجهه أو منطقة الأعضاء التناسلية، يمكن للفيروس أن يدخل إصبعه من خلال هذا القطع.

إذا كنتِ تفضلين منع العدوى من البداية تعرفي معنا الآن إلى نصائح للوقاية من الإصبع المدوحس عند الأطفال.

نصائح للوقاية من الإصبع المدوحس عند الأطفال

يمكنكِ منع التهابات الأصابع بالبدء بالنظافة والطلب من طفلكِ اتباع هذه النصائح لتقليل خطر الإصابة بالداحس:

  1. لا يقضمي أظافره أو يحرك منطقة الجلد المحيط بها.
  2. لا يقصّ الأظافر أقصر من اللازم.
  3. يحافظ على يده نظيفة وجافة.
  4. يقص أظافر اليدين والقدمين باستخدام مقص أظافر، وينعم الحواف باستخدام مبرد أظافر، أفضل وقت للقيام بذلك بعد الاستحمام، عندما تكون الأظافر أنعم.
  5. لا يسحب الجلد الزائد للخلف أو يقلمه، يمكن لتلف الجلد حول الظفر أن يسمح للبكتيريا بالدخول إلى الجلد والتسبب في العدوى.
  6. يرتدي قفازات مطاطية إذا كان هناك احتمال أن تكون يده ملامسة للمنظفات القاسية أو المواد الكيميائية.

إذا كان طفلك يعاني من مرض السكري، فتأكدي من التحكم فيه جيدًا، وقدر الإمكان، حاولي تجنب إصابة أظافره والجلد من حوله، تنمو الأظافر ببطء شديد، لذا فإن أي ضرر يلحق بها يمكن أن يستمر فترة طويلة ويزيد من خطر الإصابة بالداحس.

معظم الالتهابات التي نعالجها بشكل صحيح في وقت مبكر لن تشكل أي ضرر، إذا تأخر العلاج أو كانت العدوى شديدة، فهناك احتمال لضرر دائم، التحدث مع الطبيب عند أول علامة للعدوى لمناقشة علاج الإصبع المدوحس عند الأطفال ضروري للغاية.

أبناؤنا أغلى ما لدينا نهتم بصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم تغذية وصحة الأطفال

عودة إلى أطفال

آية حسين زكي محمد

بقلم/

آية حسين زكي محمد

صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

موضوعات أخرى
9months
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon