دراسة: يد الزوج تخفف من ألم الولادة

ألم الولادة

أظهرت نتائج دراسة جديدة أن تقلصات المخاض وألم الولادة يمكن تقليلها بواسطة يد الزوج، شارك في هذه الدراسة 22 زوجًًا وزوجة باستخدام سيناريوهات تحاكي ألم المخاض، فوجدوا أنه عندما يُمسك الزوج بيد زوجته تقل آلامها للنصف، أما الزوج الذي يتعاطف مع زوجته بتعابير وجهه فقط يقلل ذلك من آلامها لكن يظل الألم موجودًا.

وجرّب الباحثون النظرية الحسية وهي عبارة عن مجموعة متنوعة من تقنيات تخفيف الألم عند الولادة، ومن ضمنها اللمس، والتدليك، والضغط، واللمس الخفيف، أظهرت النتائج أن اللمس والتقارب يخفف من إحساس الدماغ بالألم، إذ تنخفض نسبة هرمون الكورتيزول المسؤول عن التوتر في جسم المرأة، ما يخفف من تركيز دماغ المرأة على الألم ويعطيها شعورًا أكبر بالاسترخاء، وبالتالي يقل إحساسها بالألم.

كما نشرت دراسة حديثة في مجلة "Nature"، أفادت أنه عندما يُمسك الزوج بيد زوجته في أثناء المخاض، يبدأ الزوجان في مزامنة معدلات التنفس وضربات القلب المعروفة باسم الاقتران الفسيولوجي.

بالإضافة إلى ذلك، أفادت مجموعة من النساء أن ألمهن خفَّ في أثناء إمساك أيديهن بيد أزواجهن، أما الأزواج الذين كانوا يجلسون فقط بجانب زوجاتهم ولا يمسكون بأيديهم، لم تتأثر مستويات الألم لديهن.

إذ يصيب بعض الأزواج حالة من التجمد وعدم القدرة على التصرف عند رؤية ألم المخاض والولادة، ويكونون غير قادرين على فعل أي شيء لزوجاتهم، ويعتقدون أن أي شيء يفعلونه لن يؤثر، ولكن هذا خطأ تمامًا، لا بد أن يُدرك الأزواج أهمية كلماتهم وأفعالهم لزوجاتهم في هذا الوقت الصعب، حتى لو كان كل الذي يفعله الزوج هو الإمساك بيد زوجته.

وأخيرًا عزيزتي "سوبرماما" تحدثي مع زوجكِ عن احتياجاتك النفسية والعاطفية في هذه الفترة، وأخبريه بأهمية لمس يديه ليدكِ، لدعمك والتخفيف من ألمك، خلال المخاض.

المصادر:
Holding Hands Relieves Pain in Birth, New Study Shows
To decrease your partner's labor pain, hold her hand

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon