خطوات لتقوية مناعة مريض السرطان ضد فيروس كورونا

تقوية مناعة مريض السرطان للوقاية من فيروس كورونا

مع ارتفاع نسب الإصابة بفيروس كورونا، أصبح اتخاذ الحذر واتباع الإجراءات الاحترازية السبيل الوحيد لتقليل فرص الإصابة به، خاصةً للفئات التي تزداد لديها معدلات الخطر، وعلى رأسهم مرضى السرطان، إذ تعمل معظم علاجات السرطان سواء الكيميائي أو الإشعاعي أو الموجه على إضعاف المناعة بشكل كبير، ما يجعل المريض عرضة لمضاعفات خطيرة قد تصل إلى الوفاة، في هذا المقال، نتحدث عن تقوية مناعة مريض السرطان للوقاية من فيروس كورونا.

تقوية مناعة مريض السرطان للوقاية من فيروس كورونا

إليك أهم طرق تقوية الجهاز المناعي لدى مريض السرطان، لحمايته من الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، إذ إن مرضى السرطان من الفئات المعرضة لمخاطر فيروس كورونا، سواء كانوا في مرحلة العلاج أو التعافي، وتزداد معدلات الخطر لدى:

  • من يتلقون العلاج الكيميائي أو تلقوه في الأشهر الثلاثة الماضية.
  • من يتلقون العلاج المناعي أو العلاج المستمر بالأجسام المضادة للسرطان.
  • من يحصلون على العلاج الموجه للسرطان.
  • من يتلقون علاجًا إشعاعيًا مكثفًا (جذريًا) لسرطان الرئة.
  • من حصلوا على نخاع العظم أو زرع الخلايا الجذعية في الأشهر الستة الماضية، أو ما زالوا يتناولون أدوية لتثبيط المناعة.
  • من يعانون من بعض أنواع سرطان الدم التي تضر بالجهاز المناعي، حتى لو لم يحتاجوا إلى علاج (على سبيل المثال، سرطان الدم المزمن أو سرطان الغدد الليمفاوية أو الورم النقوي أو النخاعي).

نصائح لتقوية المناعة لمرضى السرطان

يمكن تقوية المناعة لمرضى السرطان وغيرهم من المرضى ذووي المناعة الضعيفة، من خلال بعض النصائح، أهمها:

  1. الحصول على قدر كافٍ من النوم: قد يبدو الأمر بسيطًا، ولكن النوم فترات كافية يُعزز من مناعة الجسم، لذا يجب الحصول على سبع ساعات من النوم المتواصل ليلًا، ويؤكد عديد من الدراسات أن الحرمان من النوم يجهد الجهاز المناعي، ويرتبط بزيادة معدلات الإصابة بالبرد والإنفلونزا والالتهابات والعدوى، كذلك يقلل قدرة الجسم على التعافي مقارنةً بالأشخاص الذين لم يحصلوا على كفايتهم من النوم.
  2. اتباع نظام غذائي متوازن: يرتبط عديد من علاجات السرطان بفقدان الشهية، الذي قد يسبب سوء التغذية والأنيما، الأمر الذي قد يؤدي بدوره إلى إضعاف المناعة، لذا فإن تناول وجبات صحية متوازنة تغطي احتياجات الجسم من العناصر الغذائية، خاصةً السوائل، الفواكه، الخضراوات والأطعمة التي تحتوي على بروتين، يعزز من المناعة بشكل كبير. وللتغلب على فقدان الشهية يمكن تناول كميات صغيرة على مدار اليوم، ويمكن استشارة الطبيب بخصوص تناول المكملات الغذائية أو التغذية الوريدية لتلبية احتياجات الجسم من العناصر، ويجب الحرص على غسل الأطعمة وطهيها جيدًا، خاصةً المنتجات الحيوانية كاللحوم والألبان والبيض.
  3. الحركة: أداء بعض الأنشطة البدنية قد يكون أمرًا مجهدًا لمرضى السرطان، خاصةً من يتلقون علاجات مكثفة، لكن بعض التمارين البسيطة داخل المنزل قد تساعد على تعزيز الجهاز المناعي ومقاومة الأمراض. ويمكن استخدام بعض الأجهزة الرياضية بالمنزل بعد استشارة الطبيب.
  4. التخلص من التوتر: التوتر من الأعراض التي يواجهها مريض السرطان، ومع انتشار فيروس الكورونا قد يخرج الأمر عن السيطرة ليصل نوبات من الهلع، مع ملاحظة أن التوتر يؤثر في كيمياء الجسم بشكل يضعف المناعة، لذا يجب البحث عن خطوات عملية للتخلص من التوتر من خلال بعض الخطوات البسيطة مثل التنفس المنتظم، التدليك، التأمل أو ممارسة بعض الأنشطة كالقراءة والاستماع للموسيقى أو التحدث مع استشاري نفسي إذا ما لزم الأمر.
  5. الأدوية الوقائية: يمكن استشارة الطبيب بخصوص إمكانية تناول الأدوية الوقائية التي تساعد على تعزيز الجهاز المناعي ومنع العدوى، وإذا كان المريض معرضًا للعدوى بشكل كبير فقد يصف الطبيب بعض الأدوية الوقائية مثل علاجات الـCFS التي تساعد على تعزيز نمو خلايا الدم وتقليل مخاطر الإصابة بالعدوى، وإذا كان الجهاز المناعي ضعيفًا للغاية فقد يُوصي الطبيب بالمضادات الحيوية الوقائية التي تشمل الأدوية المضادة للبكتيريا والفيروسات والفطريات.

أطعمة تقوي الجهاز المناعي لمرضى السرطان

بعض الأطعمة تلعب دورًا كبيرًا في تعزيز الجهاز المناعي لمريض السرطان ومكافحة العدوى، وأهمها:

  1. الكركم: يعزز الكركم مناعة الجسم بفضل احتوائه على مادة "الكركمين" التي لها خصائص قوية مضادة للالتهاب وللأكسدة، ويمكن إضافته إلى عديد من الأطعمة كالسلطة والحساء والدجاج، وغيرها.
  2. البروكلي: مصدر جيد لفيتامين "ج" الذي يرتبط بتعزيز الجهاز المناعي، كما يحتوي على مادة "السلفورافان"، وهي من مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من تأثير الشوارد الحرة، ويمكن إضافته إلى السلطة، البيض، أو طهيه مع الخضراوات على البخار وتناوله بانتظام لتعزيز الجهاز المناعي.
  3. السبانخ: تحتوي السبانخ على عديد من العناصر الغذائية، ومضادات الأكسدة التي تعزز الجهاز المناعي وأهمها الفلافونيدات التي تقي من نزلات البرد، والكاروتينات، وفيتامينات "ج" و"ه" التي تحسن من أداء الجهاز المناعي.
  4.  الثوم: من الأطعمة التي ترتبط بشكل كبير بالوقاية من الأمراض ومكافحة العدوى، إذ تشير الدراسات أن مادة "الأليسين" الموجودة بالثوم تقلل من فرص الإصابة بنزلات البرد بنسبة كبيرة، فضلًا عن مذاقه المميز الذي قد يساعد على تعزيز الشهية.
  5. البطاطا: بفضل محتواها الغني من "البيتاكاروتين"، وهو من مضادات الأكسدة القوية، يساعد تناول البطاطا بانتظام على تعزيز الجهاز المناعي ومكافحة التأثير الضار للشوارد الحرة.
  6. الأسماك الدهنية: السلمون والتونة والماكريل وغيرها من الأسماك الدهنية من المصادر الغنية بالأوميجا 3، وهي من الأحماض الدهنية المرتبطة بتعزيز المناعة وتقليل الالتهاب.

نصائح غذائية سريعة لتقوية المناعة

  • تناولي ملعقة من العسل الأبيض على كوب من الماء صباحًا، لأنه يقوي المناعة وينقي مسار الهواء في الجهاز التنفسي.

  • تناولي عصير برتقال بالجزر، لأن الجزر غني بفيتامين(أ)، والبرتقال غني بفيتامين(ج)، الذي يحمي الجسم من الأمراض المعدية.

  • تناولي طبق سلطة مليء بالخضار الطازج الذي يعزز المناعة.

الوقاية من فيروس كورونا

تؤثر علاجات السرطان بشكل كبير في قدرة الجهاز المناعي، كما أن تقنيات علاج بعض أنواع السرطان مثل نقل النخاع يجري فيها تثبيط الجهاز المناعي للجسم، ما يجعل المريض عرضة لمخاطر الإصابة، لذا يجب اتباع الإجراءات الوقائية من فيروس الكورونا بصورة مكثفة لمريض السرطان، وغيره من الفئات الأكثر عرضة لمخاطر الفيروس، وهذه الإجراءات هي:

  • المواظبة على غسل الأيدي بالماء والصابون أو تطهيرها بالكحول بانتظام.
  • عدم الوجود في أماكن مزدحمة، والحفاظ على مسافة متر على الأقل بين المريض والمحيطين به.
  • ارتداء الكمامة عند الخروج للأماكن العامة، والخروج عند الحاجة فقط.
  • تجنب لمس العين والأنف أو الفم، فالفيروس قد يعيش على الأسطح عدة ساعات، وتنقله اليد لتلك الأجزاء وتحدث الإصابة.
  • تغطية الأنف والفم بالمرفق عند السعال أو العطس أو باستخدام منديل ثم التخلص منه فورًا.
  • حال الشعور بأي أعراض كالحمى، السعال، صعوبة التنفس، يجب طلب العناية الطبية فورًا، والعزل عن المحيطين، لحين التأكد مما إذا كانت الأعراض الظاهرة نتيجة حالة أخرى أم نتيجة الإصابة بالفيروس.
  • تجنب مخالطة المرضى أو أي شخص تظهر عليه أعراض المرض كالحمى والسعال.

شاهدي في الفيديو طرقًا للوقاية من فيروس كورونا.

شاهدي في الفيديو الطريقة الصحيحة لغسل اليدين.

وأخيرًا، بعد أن تعرفتِ إلى كل ما تحتاجين إليه لتقوية مناعة مريض السرطان للوقاية من فيروس كورونا، خذي الأمور بجدية والتزمي بتعليمات الأمان، فالوقاية خط الدفاع الأول.

اقرئي مزيدًا من المقالات المتعلقة بفيروس كورونا على "سوبرماما".

المصادر:
Protective measures against the new Coronavirus
Best foods for boosting your immune system
Coronavirus for people with cancer
Ways to increase immunity during chemotherapy
Ways to Boost Your Immunity During Immunotherapy

عودة إلى صحة وريجيم

سارة السعدني

بقلم/

سارة السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon