تعرفي على شخصية طفلك من طريقة أكله

يختلف كل طفل في تعامله مع الطعام فكل منهم له نمط مختلف عن الآخر، هذا النمط قد يتغير كل يوم أو كل عام، وقد يثبت بعد عمر العامين للطفل، وبمراقبة هذه الأنماط المختلفة يمكننا تحديد ملامح عامة لشخصية طفلك من خلال أسلوبه في تناول الطعام والتعامل معه.

اقرئي أيضًا: نصائح سريعة للتعامل مع الأطفال المتعبين في الأكل

فهيا نخمن معًا أي طفل من هؤلاء لديك في المنزل:

1- الفنان: الطعام بالنسبه له ليس فقط للأكل، ولكن وسيلة للتعبير عن عالمه الخاص في صورة مكونات فنية تصنع شكلًا أو شخصية على طاولة الطعام أو طبقه الخاص، غالبًا هو من يرى فقط تفاصيل الشكل، وإن بدا لك فوضى غير مفهومة!

2- المعترض: غالبًا ما يظهر هذا النوع من الشخصية عند بدء مرحلة إدخال الأطعمة الصلبة للطفل، هؤلاء الأطفال حذرون للغاية تجاه الأطعمة، وقد يحتاجون لوقت طويل في طفولتهم ليتعلموا حب الطعام بأنواعه المختلفة، ومعظم الوقت يرفضون الطعام. ويعتقد البعض أن هؤلاء الأطفال لديهم قدرة عالية على تذوق الأطعمة.

اقرئي أيضًا: بالجدول.. تغذية الطفل والمقدار المناسب لكل وجبة وكل عمر

3- المتحمس: النوع الذي تتمناه أي أم، لديه استعداد لتجربة الأطعمة الجديدة بسهولة، ويحب التنوع في الأطعمة، ويتعرف على أنواع الطعام بسهولة.

4- الانتقائي: يصنف معظم الأطفال تحت هذا النوع، لديهم بعض الحذر تجاه الأطعمة الجديدة يختارون أكلات يعتادون عليها، ولكن مع مرور الوقت يمكنك إدخال أطعمة جديدة تدريجيًا.

اقرئي أيضًا: كيف أتعامل مع طفلي الذي يرفض تناول طعام معين؟

5- المرح: وقت الطعام بالنسبة له فقرة من المرح تلهمه باختراع حركات ليُضحك والديه؛ فهو يستمتع بسكب العصير والرغبة فى تناول طبق من المكرونة الأسباجيتى بكامل وجهه، وعن طريق بعض الحركات المفاجئة غير المقصودة تقع الكثير من معالق الطعام على الأرض أو الحائط.

6- المخادع: هذا النوع من الأطفال يخفي طعامه فى كل مكان ما عدا معدته! قد يجمع الطعام في فمه لفترة طويلة، ثم يلقي به أسفل طاولة الطعام أو تحت ملابسه، وأماكن مختلفة يكتشفها الآباء بالصدفة ويصابون بالإحباط آنذاك؛ لأنهم دائمًا يرون الطبق فارغًا فيظنون أن الطفل يأكل جيدًا، ويأتون بالمزيد في المرة القادمة! 

7- الجائع دائمًا: الأكل بالنسبة له مغامرة، فهو يأكل كل شيء يتم وضعه أمامه، ولا يعترض ويأكل المزيد والمزيد، هذا النوع هو حلم كل الآباء، ولكن معظم هؤلاء الأطفال لا يبالون بالمذاق، وقد يخلطون عدة أصناف سويًا ولا يبالون بطعم الخليط!

في النهاية من المهم جدًا معرفة مقدار ما يحتاجه طفلك من طعام في اليوم، فالضغط على الأطفال لتناول المزيد من الطعام يجعلهم يتناولون أقل، وتقديم وجبات كثيرة من الطعام تجعلهم يأكلون كثيرًا.

 
 

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon