التعليم في المنزل.. ما هو؟ ولماذا؟

مدرسة

انتشر الحديث عن التعليم في المنزل مؤخرًا في عالمنا العربي، وهناك العديد ممن بدأ بتطبيقه بالفعل للهروب من منظومة التعليم العقيمة في الدول العربية، إذ تقتل تلك الأنظمة كل حس للإبداع لدى الأطفال وتعاملهم كلهم المعاملة نفسها بغض النظر عن قدراتهم.

 

بدأ التعليم المنزلي في الولايات المتحدة ولا يقل عدد الأطفال الذين يتعلمون منزليًا عن مليون ونصف، وهو مسموح به في كل الولايات وتختلف قوانينه من ولاية لأخرى، ثم انتشر في بلدان عديدة ولكل بلد قوانينه، وهناك بلاد تمنعه أيضًا. فقبل الخوض في التجربة تعرفوا على قوانين منطقتكم، وابحثوا عن مجموعات دعم تخوض نفس التجربة؛ للاستفادة من خبراتهم أو كيف يتعاملون مع القوانين.

 

التعليم المنزلي هو خيار تعليمي يسمح للآباء بتعليم أولادهم في المنزل بدلًا من ذهابهم للمدرسة، وتتنوع الأسباب لاختيار التعليم المنزلي مثل:

 

-          تحرير الإبداع الداخلي للطفل

-          تجنب مشاكل البيئة العامة للمدارس (الاجتماعية أو الأكاديمية)

-          الحرص على التوافق مع المعتقد فالبعض يفضل أن تتم عملية التعليم بالتوافق مع معتقداتهم الدينية خاصة إن كانت الأسرة مغتربة

-          اختلاف الرؤية عن المدارس النظامية إذ يرى البعض أن الأطفال يتعلمون أفضل بعيدًا عن الجلوس في فصل دراسي.

 

اقرئي أيضًا: تعليم ابنك الانضباط

 

يتميز التعليم المنزلي بالمرونة والمرح واكتشاف مميزات طفلك وما يحبه ويمكنك من:

 

-          تقوية الروابط الأسرية فالأسرة كلها تشترك في عملية التعلم.

-          تحديد منهج تعليمي يناسب احتياجات طفلك.

-          تقوية نقاط الضعف والقوة لطفلك في وقت واحد.

-          تعزيز الثقة بالنفس وتقدير الذات لدى طفلك.

-          تنمية حب التعلم وطلب العلم بداخل طفلك بدلًا من التعلم للحصول على شهادة.

 

اقرئي أيضًا: 17 طريقة لتعليم طفلك القراءة بسهولة

 

يوجد تنوع كبير في تطبيق التعليم المنزلي، فيوجد مناهج عديدة يتبعها الآباء ومن أشهرهم منهج المنتسوري، والجانب المشترك بين التعليم المنزلي ونهج المنتسوري التركيز على تعليم الطفل تبعًا لشغفه واهتماماته ويرفض فكرة التنافس بين الأقران وتوفير بيئة مناسبة ومحفزة للطفل تساعده على الإبداع.

 

يهتم المنتسوري بمتابعة الطفل منذ الميلاد حتى الكبر، ويعتمد بشكل أساسي على تنمية عدة مهارات مثل: (مهارات عقلية - مهارات حركية - مهارات حياتية - مهارات لغوية - مهارات اجتماعية - مهارات حسية).

 

وتبعًا لعمر الطفل نحرص على تعليم الطفل هذه المهارات بطريقة ملائمة لعمره عن طريق بعض الأنشطة واللعب المناسبة له، وبشكل عام القواعد التي يرتكز عليها نهج المنتسوري في تعليم الأطفال في المنزل:

 

-          راقبي طفلك وتتبعي اهتماماته في كل مرحلة عمرية.

-          احترمي عقل طفلك وشجعيه وادعميه في مراحله الحساسة أو طفراته السلوكية (المرحلة الحساسة هي اهتمام الطفل بشيء معين فجأة، ثم تختفي فجأة مثل فتح الأدراج، التقطيع واللعب بأواني الطهي.)

 

اقرئي أيضًا الطفرات السلوكية قد تجعل من طفلك عالِماً

 

-          أعطي لطفلك الحرية لاستكشاف العالم الداخلي والخارجي طالما يتبع تعليمات الأمان

-          هيئي لطفلك بيئة منظمة وجذابة تساعده على تحفيز الإبداع لديه.

-          اعرضي على طفلك العديد من الأنشطة المعتمدة على التفاعل العملي ويستطيع تنفيذها بيده.

-          أعدي لطفلك الكثير من أنشطة الحياة العملية والحسية في مرحلة ما قبل المدرسة.

-          اختاري أدوات وألعاباً مناسبة لعمر طفلك، من حيث الحجم ومحاكاة الواقع ومتنوعة الخامات.

-          لا تقاطعي طفلك أثناء عمله حتى تساعديه على تطوير قدرته على التركيز.

-          احرصي على وضع دليل لاستخدام النشاط عند عرض أي نشاط على طفلك.

 

يُلزم التعليم في المنزل الآباء بتحديد الأهداف الخاصة بعملية التعلم مثل: الالتزام والتنظيم والصبر والعمل الجاد والتضحية بالوقت لصالح أبنائك، فالأسر التي تعلّم أبناءها منزلياً تتعلم معهم، وتعي جيداً أن التعليم عملية مستمرة مدى الحياة.

لا يعتمد التعليم في المنزل على حبس الطفل بالمنزل، بل بالعكس فهو يعتمد على الخروج والسفر والتفاعل مع البيئة والطبيعة، فممكن أن تتم العملية التعليمية على الشاطئ، المكتبة أو وسط الجبال؛ ليشاهد الطفل كل شيء على الطبيعة، وهذه أسرع وسيلة تعليمية بدلًا من الاعتماد على الكلام النظري والصور فقط.

يعتبر التعليم في المنزل تعليمًا ثريًا بالمصادر التعليمية، فالإنترنت الآن مليء بالمصادر والوسائل المساعدة للآباء لتطبيق العملية التعليمية

 

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
FRISCO ARTICLE 3
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon