تسريع التسنين عند الأطفال: هل هو ممكن؟

    تسريع التسنين عند الأطفال: كيف يمكن ذلك؟

    تعد مرحلة التسنين من المراحل الصعبة والتي تجعلكِ متوترة كأم، فلا بد أنكِ سمعتي كثيرًا من النصائح وقرأتي عن الكثير، لكن هذهِ المرحلة تعد حرجة لكِ ولطفلكِ لذا يجب عليكِ أن تحرصي على اختيار اختيارات صحية ومناسبة لكلاكما لتجنب أي توتر إضافي، لكن ماذا عن تسريع التسنين عند الأطفال؟ هل هو ممكن؟ أم هي مجرد خرافة؟ إليكِ التفاصيل.

     

    تسريع التسنين عند الأطفال: هل هو ممكن؟

    عزيزتي الأم يجب أن تعرفتي أنه لا يوجد شيء يُسمى تسريع التسنين فهي مجرد خرافة إن كُنتِ قد سمعتيها من قبل، إن الحقيقة هي وجود طرق تهدئ وتخفف من المرحلة على طفلكِ، وهي طرق معتمدة وعليكِ بدايةً أن تقومي بسؤال طبيبك حولها وعن أمان استخدامها لطفلكِ.

    لهذا السبب فيما يأتي سوف نقوم بتقديم بعض الطرق التي تهدئ من طفلكِ وتُساعده بشكل صحيح في مرحلة التسنين، تعرفي على بعض هذه النصائح فيما يأتي:

    1. استخدام حلقة التسنين

    يحتاج الطفل للتسنين شيئًا كي يمضغه لذا تُساعد حلقات التسنين الطفل عبر مضغها وتخفيف الانزعاج والألم الذي يُعانون منه.

    يمكنكِ تبريد هذهِ الحلقات في الثلاجة بدايةً كي توفر تهدئة للثة، ولا يجب عليكِ وضعها بداخل الفريزر لأنها تصبح ضارة بلثة طفلكِ إذا تجمدت، إضافةً لذلك لا تثومي بربطها حول رقبة طفلكِ خشية أن يتعرض للاختناق.

    كما يمكن تبليل منشفة وتبريدها ثم يمكنكِ تقديمها لطفلكِ.

    2. تقديم الطعام لطفلكِ

    إن كان طفلكِ أكبر من 6 أشهر يمكنكِ حينها تقديم بعض الأطعمة الصحية له كي يمغضها، مثل: الفاكهة والخضروات النيئة، كالبطيخ الذي يساعد على تهدئة اللثة التي تزعج الطفل كثيرًا خلال التسنين.

    إذ يمكنكِ تقديم بعض الاختيارات مُثلجة، مثل: الموز، والجزر، والكرفس، والمثلجات الطبيعية.

    كما يمكنكِ تقشير خبزة وإعطائها الطفل، مع ضرورة مراقبة الطفل وتجنب تقديم أي أطعمة تحتوي على السكر كي لا يتعرض لتسوس الأسنان.

    3. تدليك اللثة

    كما قلنا أن تسريع التسنين عند الأطفال هو أمر غير صحيح، لذا سنقدم لكِ المزيد حول طرق التخفيف من ألم التسنين وواحد من الطرق هو تدليك اللثة عبر استخدام مناشف مُبللة، أو شاش، أو أصابع نظيفة للتخفيف من الألم، ولمساعدة الأسنان أن تخترق الجلد للظهور ما يخفف قليلًا من انزعاج الطفل.

    4. استخدام المريلة

    يمكنكِ حماية بشرتكِ طفلكِ من اللعاب السائل على وجههِ والذي قد يُسبب له الحساسية عن طريق حماية الذقن ووضع مرهم آمن للطفل، إضافةً إلى وضع مريلة تقوم بجمع اللعاب ما يخفف عنكِ عبء الاضطرار إلى تبديل ملابس طفلكِ لكثير من المرات خلال اليوم.

    5. تقديم بسكويت التسنين

    يمكنكِ تقديم البسكويت من عمر 8 - 12 شهرًا من حياة طفلكِ، لكن انتبهي وقومي بتنظيف اللثة عن طريق مسح منطقة اللثة باستخدام قطعة قُماش نظيفة.

     

    استخدام الأدوية في فترة التسنين

    هُناك بعض العلاجات الدوائية التي قد تستخدم ولكننا ننصحكِ بعدم استخدامها سوية، واستخدام أيًا منها بحذر وذلك بالتأكيد بعد استشارة الطبيب.

    إليكِ بعضًا من الاختيارات الدوائية فيما يأتي:

    • الأدوية الموضعية التي تحتوي على ليدوكائين (Lidocaine)، أو بنزوكائين (Benzocaine).
    • العلاجات العشبية، لكن ليس هُناك بعد دراسات كافية تثبت أمانها أو آثارها الجانبية على الطفل.
    • الأسيتامينوفين (Acetaminophen) أو الأيبوبروفين (Ibuprofen)، وبجرعاتٍ موافق عليها من الطبيب.

     

    وبهذا عزيزتي القارئة نكُون قد قدمنا لكِ حقيقة أمر تسريع التسنين عند الأطفال، وما هي الطرق الآمنة خلال فترة التسنين والتي توفر الراحة وتخفف من الألم عند الطفل، وقبل كل هذا ننصحكِ بزيارة الطبيب لتحصلي على موافقة استخدام الطرق الآتية.

    عودة إلى رضع

    هناء جواد عبد الرحمن جاموس

    بقلم/

    هناء جواد عبد الرحمن جاموس

    تخرجت بدرجة البكالوريوس في دكتور صيدلة، مهتمة بالبحث العلمي والصحة النفسية. كما أسعى دائمًا للبحث عن التجربة وملاحقتها أينما وجدت.

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon