الموازنة بين أدوارك المختلفة

الموازنة بين أدوارك المختلفة

فكرة المرأة الخارقة التي تستطيع القيام بكل شئ ، خيال وليس واقع. يجب عليكي أن تجدي طريقة للموازنة في حياتك لتستطيع أن تعيشي حياة سعيدة و تسعدي أسرتك.  للحصول على ذلك التوازن بين أدوارك المختلفة عليكي أن تتخيلي نفسك كالبهلوان يلقي الكرات في الهواء ثم يحاول  أن يمسك الكرات كلها بدون أن تسقط.

  • الكرات المختلفة

أهم خمس كرات في حياة أي أم هي: العمل والأسرة والصحة والأصدقاء والإيمانيات. عليكي تذكر أن كرة العمل هي المطاطية، التي إذا تركتيها تسقط على الأرض سترتد إليك في وقت ما، بينما باقي الكرات مصنوعة من زجاج هش، إذا تركتيها إنكسرت و كاد إصلحها يكون مستحيل.

  • كرة العمل:

الوظائف تأتي وتذهب طوال الوقت، فلا تتركي القلق بالعمل يستحوذ على تفكيرك بحيث  تتجهلي الأمور الأخرى في حياتك. وإليك نصيحتين تساعدانك على تنظيم وقت العمل في جدول يومك المزدحم:
-حاولي الإستفادة من سياسات الشركة و قانون العمل المختصين بعمل المرأة كأجازات الوضع و غيرها.
-إذا لم يكن للعمل الأولوية الأولى في حياتك، فلا مانع أن تتنازلي قليلا عن الوضع الوظيفي. فمثلا كوني سعيدة بدور إداري ولا تتمسكي بحلم رئاسة تلك الإدارة.

  • كرة الأسرة:

الأسرةامهما كنت طموحا ، فتأكدي أن الأسرة هي التي ستساندك إذا إنهار كل شئ حولك. إحرصي على أن تنظري لما هو مهم بعقلك وقلبك. تتحمل كثير من الأمهات مسئولية الأسرة كاملة وحدها بدون أن تشارك أولادها وزوجها ثم ينتهي بها الحال إلى الشكوى من حجم المسئولية وأن لا أحد يهتم. يجب عليكي أن تتعلمي كيف توزعين المسئوليات على أفراد الأسرة و تضعين قواعد المنزل حتى يصبح جميع أعضاء الأسرة سعداء. ( اقرأي أيضا : دليل الأم العاملة للتعايش )

  • كرة الصحة:

في وسط اليوم المليء بالأحداث والمسئوليات، ينتهى الأمر بالأمهات إما بتجاهل شئون صحتهن أو تأجيلها. ولكن في الحقيقة، صحة الأم شديدة الأهمية وهي مسئولة عن الإهتمام بها.  إذا تصورت للحظة أن روتين يومك أهم من صحتك،  تخيلي كيف ستقومين بأعباء يومك بدوم تلك الصحة. صحتك كالسيارة، لا تتركيها تنفذ من الوقود.

  • كرة الأصدقاء:

صديقاتك موجودين في حياتك امساندتك “على الحلوة و المرة”. يمكنك الإعتماد عليهن كما تعتمدي على عائلتك. وإحرصي على وجودك معهن ومساندتك لهن كما يساندونك، ليس فقط في المسئوليات والأعباء ولكن أيضا في رفع المعنويات والحالة النفسية.

  • كرة الإيمانيات:

عليك التأكد من شحن إيمانياتك كما تتأكدين من تقسيم المسئوليات مع عائلتك. إحساس أنك لست وحدك في هذا العالم وليس عليك مهمة إنقاذه ستبعث الطمأنينة بداخلك. إشحني نفسك بالإيمان بخالقك الذي يعتني بك بينما تعتنين أنت بالأخرين. ( اقرأي أيضا :  أول يوم عمل بعد الولادة..كيف تتعاملين )

  • روشتة موازنة الحياة

للتلخيص، ستعطيكي سوبرماما روشتة صغيرة من النصائح التي ستساعدك على موازنة كراتك المختلفة:

  1. كوني مرنة مع معرفة حدود إمكانياتك. “دوام الحال من المحال” ، بما في ذلك صحتك و إمكانياتك.

  2. نظمي توقعاتك وقومي بمحاذتهم مع إمكانياتك المادية والنفسية والبدنية. لا يتوقع منك أحد أن تكوني موهوبة في كل شئ، فتمسكي بما أنت موهوبة فيه وإتركي ما ينقصك لغيرك.
  3. رتبي أولوياتك، ولا تدعي أن تحملي نفسك “فوق طاقتك” من الأمور البسيطة التى يسهل تكليف الغير بها.
  4. عبري عن ما بداخلك! إذاإحتجتي مساعدة في موازنة أدوارك المختلفة تحدثي مع زوجك أوعائلتك أو صديقاتك. من حقك أن تطلبي المساعدة ومن حقهم سماع شكواكي.
  5. مشاركة الغير حب لهم. شاركي أسرتك المسئولية، وقسمي الأدوار، لكل واحد دور في الأسرة وستساعد المسئولية أبنائك على التعامل مع صعوبات الحياة بمفردهم.
  6. تذكري جيدا، أنت أيضا مهمة. صحتك وحالتك النفسية من الأولويات ذات الأهمية القصوى، فبدونهما، لن تستطيعي إاتقاط باقي كرات حياتك.

اقرأي أيضا  : الأم العاملة: من يرعى ابنك أثناء غيابك؟

ماذا تفعلين أنت لوضع التوازن في حياتك؟ هل لديك إقتراحات ؟ شاركينا برأيك.

موضوعات أخرى
التعليقات