احذري من هذا الفيروس على طفلك هذه الأيام

أعراض فيروس الروتا

يعاني كثير من الأطفال في هذه الأيام من الإصابة بفيروس الروتا، إذ يسبب هذا الفيروس نزلات معوية شديدة، والتهاب في المعدة والأمعاء، كما يُسبب الإسهال الشديد والقيء والحمى وآلام البطن والجفاف عند الرضع والأطفال الصغار وبعض البالغين.

ويعد تطعيم الطفل ليس كافيًا لمنع الإصابة، ولكن التطعيم يقلل من خطورة الفيروس عند الإصابة به، فتكون الأعراض أخف، ويكون العلاج أسهل مقارنة بالطفل الذي لم يأخذ التطعيم.

أعراض فيروس الروتا

تبدأ الأعراض على الطفل بإصابته بقيء ثم قيء شديد، ثم ارتفاع تدريجي في درجة الحرارة، ثم إسهال بسيط ويتزايد بشكل كبير، براز أسود أو يحتوي على دم أو صديد، وفي هذه الحالة، يجب زيارة الطبيب فورًا.

خطورة فيروس الروتا

وتبدأ مرحلة الخطورة على الطفل عندما يحدث له قيء أكثر من 4 مرات خلال 24 ساعة، ويُصاب بإسهال أكثر من 6 مرات، بالإضافة إلى عدم استجابة الجسم لخافض الحرارة.

ويكون الطفل في هذا الوقت معرضًا للجفاف، لأنه لا يعوّض جسمه بالسوائل التي يفقدها، وحينها لا بد من الذهاب فورًا إلى المستشفى، لتُعلّق له المحاليل عن طريق الوريد.

كما أن هذا الفيروس يسبب الجفاف، وتتراوح درجات الجفاف إلى جفاف بسيط ومتوسط وخطير، ويتم تحديد خطورته وفقًا للأعراض التي تظهر على الطفل.

أعراض الجفاف عند الأطفال

تتمثل أعراض الجفاف في اللهفة على شرب الماء، والمحلول الملحي الذي يرفضه في البداية، بالإضافة إلى ذبول الوجه وخسارة الوزن وشعور الطفل بالتعب والضعف طوال الوقت.

تأخذ دورة الفيروس في الجسم مدتها وتنتهي، وتتراوح هذه المدة بين أسبوع إلى أسبوعين، وتختلف من حالة إلى أخرى.

تحذيرات الأطباء للأمهات

ويحذر الأطباء الأمهات من إعطاء الطفل المضاد الحيوي عن طريق الفم من تلقاء نفسها دون الرجوع إلى الطبيب، إذ إن هذا الأمر يزيد من الإسهال، ويعمل على تهيج جدار المعدة، لأنه من الخطأ تناول المضاد الحيوي عن طريق الفم في هذه الحالة.

وينصح الأطباء الأمهات بإعطاء التطعيم إلى الطفل الرضيع في سن الشهرين، لأن عدم إعطاء الطفل هذا التطعيم يمكن أن يجعله يُصاب بعد ذلك بنزلة معوية شديدة.

ويوصي الأطباء الأمهات بالحرص على غسل الطفل المصاب ليديه باستمرار، لأن عدم غسلها يجعل الفيروس ينتشر على كل شيء يلمسه، بما في ذلك: أقلام التلوين التي يحبها، والطعام الذي يأكله، والماء، والألعاب، والأجهزة الإلكترونية مثل الأيباد والموبايل.

وإذا لمست الأم أو أي شخص يدي الطفل وهما غير مغسولتين، ثم حدث تلامس للفم، فيمكن لهذا الشخص أن يُصاب بالعدوى.

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
ي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon