احذري إعادة تعبئة الزجاجات البلاستيكية

إعادة استخدام الزجاجات البلاستيك

تستخدم ربة المنزل عادةً الزجاجات البلاستيك في حفظ المياه والعصائر والسوائل بشكل عام، ولكن بعض أنواع هذه الزجاجات -وبالتحديد غير المصنعة للاستخدام أكثر من مرة- تشكل خطرًا كبيرًا على الصحة لأضرارها المتعددة. وإعادة استخدام الزجاجات البلاستيك عادة خاطئة يتبعها كثير من الأمهات، لعدم معرفتهن بأضرارها وتهاونًا منهن بالأمر، أو تكاسلًا عن شراء زجاجات جديدة بين الحين والآخر.

وتصل خطورة إعادة استخدام هذه الزجاجات إلى إمكانية الإصابة ببعض أنواع السرطان، حسبما يؤكد الأطباء. ولمعرفة المزيد من أضرار استخدامها وبدائلها الصحية، تقدم لكِ "سوبرماما" هذا المقال.

مخاطر إعادة استخدام الزجاجات البلاستيك

لا تصلح أنواع الزجاجات البلاستيكية كلها للاستخدام المتعدد، إذ إن بعضها ليس معدًّا للاستخدام طويل الأجل، ولا يصح استخدامه إلا مرة واحدة، تجنبًا للأضرار التي قد يتسبب فيها، ومنها:

  1. تكوُّن البكتيريا والمواد الضارة: حذر العديد من منظمات الصحة الدولية وكبار الأطباء من إعادة ملء زجاجات الماء البلاستيك، المُعدة للشرب والاستخدام مرة واحدة فقط، لأنها تصبح بيئة خصبة لتراكم البكتيريا والمواد الضارة بالصحة، نتيجة لتفاعل المواد المصنوع منها البلاستيك مع المياه أو السوائل المختلفة، مع الاستخدام المتكرر لها فترات طويلة. 
    وشددوا على ضرورة التخلص منها فورًا، لأنها ليست مصنوعة من نوع البلاستيك الصالح للاستخدام طويل الأجل، الذي ينتج عنه تفاعل المواد المصنوع منها مع السائل الموجود بالزجاجة، مكونًا مواد ضارة وبكتيريا مع الاستخدام المتكرر لها.
  2. الإصابة بأمراض متعددة: احتواء زجاجة المياه البلاستيك على مادة البيسفينول أ (BPA) يسبب اختلالًا في التوازن الهرموني بالجسم، وهو ما يرتبط بالإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحية، مثل السمنة، والإجهاض، والعقم، وبعض أنواع السرطان، وانخفاض هرمون التستوستيرون لدى الرجال.
  3. زيادة التلوث البلاستيكي: فأضرار استخدام البلاستيك على البيئة والإنسان كثيرة، فبالإضافة إلى تسببه في إصابة الإنسان بالأمراض والسموم المختلفة، فهو أيضًا يضر بالحيوان، وخاصة الكائنات البحرية المعرضة للاختناق والموت نتيجة ابتلاعها. والزجاجات البلاستيكية ليست السبب الوحيد في هذا التلوث، ولكنها أحد أسبابه الأساسية، تليها الأكياس البلاستيكية التي اتجه الكثير من الدول إلى الحد من استخدامها، مؤكدين أن الأكياس الورقية البديل الأفضل لها صحيًّا وبيئيًّا.

الزجاجات البلاستيكية الصحية

إذا رغبتِ في شراء الزجاجات البلاستيك، ووجدتِ أنها أسهل لكِ في الاستخدام، فاحرصي فقط على انتقاء الزجاجات المعدة خصيصًا للاستخدام المتكرر. ويمكنك تمييز هذا النوع بسهولة، إذ تحمل هذه الزجاجات رقم البلاستيك 5، ويكون مدونًا داخل مثلث أسفل الزجاجة، ويرمز لإمكانية إعادة استخدامها أكثر من مرة بأمان.

أفضل أنواع الزجاجات لشرب الماء

ينصح الأطباء باستخدام بعض أنواع الزجاجات الأخرى، كبديل صحي للزجاجات البلاستيك الضارة، لحفظ المياه والسوائل بمختلف أنواعها، ومنها:

  • الزجاج: بديل صحي للزجاجات البلاستيك لن يكلفك الكثير، ومتوافر في جميع الأسواق، وسيحافظ على السوائل المحفوظة فيه، دون تراكم للمواد الضارة التي قد تعرضكِ أنتِ وأسرتكِ للأمراض المختلفة. لذا ينصح باستخدامه ليس فقط في زجاجات المياه، ولكن أيضًا في أواني حفظ الطعام في الثلاجة. إلا أن الزجاج يعيبه أمران، سهولة الكسر ووزنه الثقيل.
  • الاستانلس ستيل: استخدامها في حفظ الماء آمن تمامًا على صحتك، ومن مميزاتها أيضًا أنها مقاومة للكسر، وعمرها طويل، وتتحمل درجات الحرارة العالية. ولكن احرصي على أن  تكون مصنوعة من الاستانلس ستيل من الداخل والخارج، لأن بعض الأنواع يدخل البلاستيك في تصنيعها من الداخل. تعرفي على كيفية تنظيف الاستانلس ستيل من هنا.

وبعد أن تعرفتِ على مخاطر إعادة استخدام الزجاجات البلاستيك، حافظي على صحتكِ أنتِ وأسرتكِ بالامتناع عن استخدامها أكثر من مرة. ويفضل أن تستخدمي بدائلها الصحية، مثل الزجاجات المصنوعة من الزجاج أو الاستانلس ستيل كما ذكرنا في المقال.

ولمعرفة المزيد من نصائح الطبخ حفاظًا على صحتك أنتِ وأسرتك اضغطي هنا.

المصادر:
Safest Type of Water Bottle
Alternatives to Plastic Water Bottles

عودة إلى المطبخ

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon