ازدياد حالات سرطان الثدى عند النساء الأصغر سنًا

ازدياد حالات سرطان الثدى عند النساء الأصغر سنًا

يأتي سرطان الثدي بعد سرطانَ الجلد  كونه أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بين النساء، ورغم أنه يصيب الرجال والنساء، فإنه أكثر شيوعًا بين النساء، وساعد الدعم الكبير للتوعية بسرطان الثدي وتمويل الأبحاث على إحداث تقدم في تشخيصه وعلاجه، وزادت معدلات البقاء على قيد الحياة، وقلت أعداد الوفيات المرتبطة به، ويرجع ذلك إلى عدد من العوامل كالكشف المبكر، واستخدام طريقة علاج جديدة تراعي الفروقات الفردية، والفهم الأفضل لطبيعة المرض، ولكن رغم كل ذلك لا تزال الأخبار التي نسمعها عن إصابة من حولنا بهذا المرض مستمرة، لا سيما لدى النساء صغيرة السن، فهل تزداد نسبة الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء الأصغر سنا؟ هذا ما سنجيب عنه في موضوعنا.

هل تزداد نسبة الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء الأصغر سنًا؟

وجدت دراسة أنه جرى تشخيص إصابة نساء شابات أكثر بسرطان الثدي المتقدم الآن عنه من ثلاثة عقود مضت، ويعتقد أن أسباب هذه الزيادة وهذا التغيير فى نسب الإصابة الذى تم تحديدها على مدى عقدين من الزمن تتضمن عوامل خارجية، في الغالب لها صلة بنمط الحياة أو ربما التعرض لعوامل بيئية سامة، ولكن السبب الحقيقي على وجه التحديد ما زال غير معروف. تشمل الاحتمالات الممكنة التي طُرحت:

  • الإفراط في تناول الطعام وعدم ممارسة الرياضة.
  • استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية.

ويدفع  الباحثون لإجراء مزيد من البحوث بخصوص الآثار المحتملة للهرمونات في الزجاجات البلاستيكية أو اللحوم أيضًا.

أعراض سرطان الثدي

قد تتضمن علامات سرطان الثدي وأعراضه ما يلي:

  • كتلة أو منطقة سميكة في الثدي أو تحت الإبط أو بالقرب منه تستمر خلال الدورة الشهرية.
  • ظهور كتلة حتى لو شعرت أنها صغيرة مثل حبة البازلاء.
  • تغيير في حجم الثدي أو شكله أو انحنائه.
  • إفرازات من الحلمة يمكن أن تكون دموية أو صافية.
  • تغيرات في جلد الثدي أو الحلمة، يمكن أن يكون مدملًا أو مجعدًا أو متقشرًا أو ملتهبًا.
  • احمرار الجلد على الثدي أو الحلمة.
  • تغيرات في شكل أو موضع حلمتك.
  • ظهور منطقة تختلف عن أي منطقة أخرى على كلا الثديين.
  • بقعة صلبة بحجم البلية تحت جلدك.

كم يستغرق علاج سرطان الثدي؟

هناك عديد من العوامل التي تسهم في تحديد المدة التي يستغرقها علاج سرطان الثدي، سيكون طبيبك وحده قادرًا على إعطائك تقديرات بناءً على نوع سرطان الثدي الذي لديك، ومرحلته ودرجته وحجمه ومدى انتشاره في أنسجة الثدي، والمكان الذي انتشر فيه.

يستند الطبيب في تقديرة إلى الخبرة والأبحاث الطبية الموثوقة، وبالتأكيد سيختلف هذا التقدير في حالة سرطان الثدي في المرحلة المبكرة عن سرطان الثدي المتقدم.

إذا اكتُشفت حالتك مبكرًا فغالبًا سيستمر العلاج بشكل عام ما بين ثلاثة أشهر إلى ستة، حال نمو الورم في أثناء خضوعك للعلاج، بينما في الحالات الأكثر تقدمًا، يستمر العلاج عادةً لمدة ستة أشهر على الأقل، وستعتمد المدة التي قد يتجاوز فيها الأشهر الستة على عدد العمليات الجراحية التي تحتاجين إليها ومدى انتشار السرطان.

ختامًا، وبعد إجابتنا سؤال هل تزداد نسبة الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء الأصغر سنًا، إذا وجدت كتلة أو أي تغير آخر في ثديك -حتى لو كانت صورة الثدي الشعاعية (الماموجرام) الأخيرة طبيعية- فحددي موعدًا مع طبيبك للتقييم على الفور، فالاكتشاف المبكر للمرض وعلاجه يسهم في تقليل مدة العلاج وتجاوزه بأقل الخسائر.

لمعرفة مزيد عن صحتك والعناية بها، زوري قسم الصحة على "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon