ما أفضل وضعية نوم لتثبيت الحمل؟

أفضل نومة لتثبيت الحمل

بمجرد بدء الحمل، تشعر المرأة بكثير من التغيرات الجسدية التي تزيد من صعوبة النوم والحصول على الراحة، عادةً ما تعاني الحامل من كثير من المشكلات المتعلقة بالنوم في الثلث الأول من الحمل، لذا تبحث عن أفضل نومة لتثبيت الحمل وراحة الجسم، للحفاظ على صحة جنينها وضمان نموه بالمعدل المطلوب. من خلال المقال، نتعرف معًا إلى أفضل وضعيات النوم في جميع مراحل الحمل وأهم النصائح التي عليكِ اتباعها للخلود إلى النوم سريعًا وتجنب صعوباته. 

ما أفضل نومة لتثبيت الحمل؟

يتأثر النوم في الأشهر الثلاثة الأولى بارتفاع مستويات هرمون البروجسترون، المسؤول عن تثبيت الحمل، لكن قد يؤدي ذلك إلى الشعور بالتعب والإجهاد، خلال تلك الفترة، يمكنكِ النوم في أي وضع تشعرين بالراحة فيه، سواء كان على الظهر أو البطن أو جانب الجسم. في تلك الفترة، لا يزال الرحم والبطن بحجمهما الطبيعي، ما لا يعوق حركتك أو وضعية نومك، لكن ما يجب التركيز عليه أن التغيرات الهرمونية والجوع الليلي والغثيان من أعراض الحمل الأخرى التي قد تجعل النوم أكثر صعوبة. 

أما خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل، يُفضل النوم على الجانب الأيسر، إذ يساعد ذلك على زيادة تدفق الدم تجاه الرحم دون الضغط على الكبد. يمكن للنساء ممن تعانين من آلام في الفخذ أو الظهر في أثناء الحمل وضع وسادة أو اثنتين بين الركبتين أو ثني الركبتين خلال النوم لتدعيم الجسم وتوفير الراحة اللازمة. 

ليس هناك أي دلائل علمية كافية على مخاطر نوم الحامل على الجانب الأيمن، لكن ينصح بالنوم على الجانب الأيسر بدلًا من ذلك، كما يمكنكِ اتباع النصائح التالية لضمان الحصول على مزيد من الراحة خلال نومك: 

  1. ارفعي الجزء العلوي من الجسم ببعض الوسائد لتجنب حرقة المعدة. 
  2. ارفعي الساقين بالوسائد لتجنب آلام الساقين وتورمها. 
  3. استخدمي وسادة الحمل لتوفير دعم إضافي للظهر والرقبة. 

تخشى عديدات من الحوامل أن يؤدي النوم على بطونهن إلى الإضرار بالجنين. ومع ذلك، فإن الرحم يحمي الجنين جيدًا، ولا يوجد سبب لتجنب النوم على المعدة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

وضعيات النوم للحامل بالترتيب حسب كل شهر 

كما ذكرنا سابقًا، يمكنكِ النوم خلال الأشهر الثلاثة الأولى في أي وضعية مناسبة تساعدك على الخلود إلى النوم سريعًا والشعور بالراحة. أما خلال الثلث الثاني من الحمل، أي من الشهر الرابع وحتى السابع، يوصي بعض الأطباء بالنوم على الجانب الأيسر بدلًا من الأيمن لأن الوريد الأجوف يقع على يمين العمود الفقري، ما يساعد على سرعة تدفق الدم بحرية تجاه الرحم لتغذية الجنين. مع ذلك، لا يزال بإمكانك النوم على الجانب الأيمن إذا كنتِ تشعرين بالراحة. ينصح الأطباء كذلك بالحصول على مرتبة أكثر صلابة أو إسفنجية تدعم الظهر، إذا كنتِ تستيقظين وأنتِ تعانين من الأوجاع. 

تطرأ على الجسم خلال الثلث الثالث من الحمل مجموعة من التغيرات المرتبطة بالنوم، مع زيادة الوزن وضغط الجنين، قد تشعرين بألم في العضلات والمفاصل مع صعوبة تدفق الدم. للتغلب على صعوبة النوم خلال تلك الفترة، احرصي على تناول المكملات الغذائية المطلوبة واختيار الوضعية المناسبة، ينصح كثير من الأطباء بالنوم على الجانب الأيسر مع ثني الساقين قليلًا للأعلى، تعمل تلك الوضعية على تحسين تدفق الدم إلى الرحم ووصول العناصر العناصر الغذائية والأكسجين إلى الجنين، كما تساعد على تقليل التورم ومخاطر الإصابة بالدوالي والبواسير. كما لا يُنصح بالنوم على الجانب الأيمن، ما يزيد من ضغط الجنين على الكبد. أما النوم على الظهر، فمن الممكن أن يسد الوريد الأجوف السفلي ويؤدي لانقطاع تدفق الدم.

على الرغم من عدم ثبوت أي دليل واضح على خطورة النوم على البطن للحامل، فلا ينصح باتخاذ تلك الوضعية في الشهور الأخيرة لتجنب الشعور بحرقة المعدة. 

تتساءل كثيرات مع بدء الحمل عن أفضل نومة لتثبيت الحمل في الشهور الأولى، لا يشكل الأمر أي خطر على صحتك، إذ يمكنكِ النوم في أي وضعية مريحة تضمن لكِ الخلود سريعًا إلى النوم، مع ذلك، فإن النوم على الجانب الأيسر من الوضعيات المفضلة خلال شهور الحمل لضمان تدفق الدم تجاه الجنين وتقليل تورم القدمين والشعور بالراحة. استخدمي الوسائد المناسبة لتدعيم الجسم في أثناء النوم واختاري الوضعية المناسبة لكِ. 

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play

  • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Best sleeping positions For Pregnant
Sleeping While Pregnant: First Trimester
Sleeping Positions in Pregnancy

عودة إلى الحمل

رحلة الأمومة السعيدة تبدأ بهذه النصائح
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon