ما أعراض ضغط العين المنخفض؟

أعراض ضغط العين المنخفض

في الاختبارات الدورية للعين، يقيس الطبيب عادة ضغط العين للاطمئنان على صحتها وإن كان هناك تلف في العصب البصري، فالعين تمتلئ بسائل ينفخها ويختلف الضغط الطبيعي داخلها في أثناء اليوم أو من شخص لشخص، وتُصرّف السوائل بشكل طبيعي وحر لاستقرار ضغط العين، فإن علا الضغط أو انخفض بشكل مستمر يدل ذلك على مشكلة فيها، في هذا المقال، نذكر أعراض ضغط العين المنخفض وعلاجه، وهل الضغط المنخفض يؤثر في العين.

أعراض ضغط العين المنخفض

يتراوح ضغط العين الطبيعي بين عشرة ملليمترات إلى 20 ميلليمترًا زئبقيًا، والضغط الطبيعي للعين يدعم شكلها وكل أعضاء العين التي تدعم الرؤية، وعادة يكون ضغط العين المنخفض أقل خطورة من الضغط المرتفع، وفي معظم الأحيان يحدث للأشخاص الذين خضعوا لعملية جراحية في العين أدت لارتشاح وتسرب السائل منها، والعَرَض الرئيسي لذلك تشوش الرؤية وضعف النظر بشكل عام، فإن كان ضغط العين أقل من خمسة ميلليمترات زئبقية فإنه يسمى بنقص ضغط العين، الذي يجعل العين عرضة للإصابة بعديد من الأمراض مثل:

  1. المياه البيضاء أو الكاتاراكت.
  2. تلف البقعة، وهي الجزء الحساس للضوء وعملية الرؤية من الشبكية.
  3. عدم الراحة في العين والألم فيها، ويكون الألم عميقًا.
  4. التهاب القرنية أو تورمها أو تلفها، خاصة في الأماكن التي تتصل بالقزحية والقرنية وهي القبة الخارجية الشفافة للعين.

وقد يسبب نقص ضغط العين حدوث التهاب فيها أو انفصال للشبكية، وقد يصاحبها أيضًا انفصال في المشيمية (طبقة في العين بين الشبكية والصلبة العينية).

لكن هل الضغط المنخفض يؤثر في العين؟ وما علاج ضغط العين المنخفض؟ هذا ما نجيب عنه في الفقرة التالية، فواصلي القراءة عزيزتي.

هل الضغط المنخفض يؤثر على العين؟

كلنا يعرف أن ضغط الدم المرتفع قد يتلف الأوعية الدموية الرقيقة التي تغذي العين، ما قد يسبب تلف الشبكية وبالتالي فقدان النظر في النهاية، لكن في ضغط الدم المنخفض خاصة إن كان الانخفاض مفاجئُا، قد تصاحبه أعراض مثل الدوخة والتشتت وفقدان الوعي والغثيان والقيء وتشوش الرؤية أو تلاشيها أو اختلالات الرؤية بشكل عام، كما أن ضغط العين الطبيعي يوفر سريانًا طبيعيًا للوصول إلى الأعضاء ومنها العين، وعند انخفاضه قد لا يصل الدم المحمل بالأكسجين والعناصر الغذائية إلى العصب البصري، فلا يتغذى جيدًا، فإن استمر الضغط المنخفض ولم يصل الدم للعصب قد يتلفه ذلك ويؤدي في النهاية إلى فقدان حاسة البصر.

علاج ضغط العين المنخفض

يمكن السيطرة على انخفاض أو نقص ضغط العين بعلاج السبب فيها، ويمكن بشكل عام إعادة نفخ الحجرة الأمامية بحقن سائل لزج مرن أو غاز فيها، وهناك دراسات علمية تقترح أن دواء الإيبوبامين الموضعي يخفف من نقص ضغط العين، كما أن تناول أدوية الستيرويدات مدة طويلة قد يزيد من ضغط العين قليلًا، فإن كان هناك التهاب فإن الأدوية المضادة للالتهابات مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية أو الستيرويدات تقلله.

هناك علاجات للسيطرة على تسريب الجروح الصغيرة في العين وترقيعها، فقد يوضع السيانوأكريلات على مكان التسريب كلاصق أو توضع فوقه العدسة الطبية لاستقرار اللاصق وضمان توفير راحة للمريض، وإن كان الجرح كبيرًا، فقد يتدخل الطبيب جراحيًا لتصحيحه.

ختامًا عزيزتي السوبر، بعد مقالنا عن أعراض ضغط العين المنخفض وعلاجه، فعلى مرضى ضغط العين المنخفض ترطيب أجسامهم جيدًا وشرب الماء والسوائل كثيرًا، مع تجنب حمل الأشياء الثقيلة والانحناء، وكذلك تجنب النشاطات العنيفة والحركات المفاجئة والإجهاد أو الحزق في أثناء عملية الإخراج، فقد يسبب ذلك سوء الحالة وزيادة النزف من الجرح، كما يجب تجنب الضغط المباشر على العين، الذي قد يتلف العين أكثر أو الأنشطة التي قد تصيب العين، مثل اللعب بالكرة لخطورة إصابتها للعين، وينصح أيضًا بارتداء رقعة العين أو غطاء العين في أثناء القيام بأي نشاط، خاصة خلال النوم، إذ قد يحك المريض عينه وهو نائم دون أن يشعر.

الحفاظ على صحتك البدنية والنفسية، يحتاج منكِ إلى اتباع عادات يومية صحيحة، وممارسة التمارين، والحصول على وجبات صحية متوازنة، وهو ما يمكنكِ تحقيقه عبر نصائحنا في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon