ما أسباب ألم المبايض أثناء العلاقة الزوجية؟

أسباب ألم المبايض أثناء العلاقة الزوجية

على عكس المتوقع، تشعر كثيرات بألم شديد في أثناء العلاقة الزوجية بدلًا من الشعور بالنشوة والمتعة، يرجع ذلك لأسباب مختلفة، كما قد ينتج عنها آثار عاطفية سلبية تؤثر في العلاقة الجنسية بالكامل، لذلك، تحتاجين لتحديد تلك الأسباب وإيجاد الحل المناسب، ربما يتفاقم الأمر وتزداد الحاجة للتدخل الطبي أيضًا، تعرفي من خلال المقال إلى أهم أسباب ألم المبايض أثناء العلاقة الزوجية، وما إذا كان الأمر خطرًا أم لا. 

أسباب ألم المبايض أثناء العلاقة الزوجية 

المبيضان جزء أساسي من الجهاز التناسلي الأنثوي، تكمن وظيفتهما الأولى في إطلاق بويضة واحدة في الأقل كل شهر لإتمام عملية الإخصاب المحتملة وحدوث الحمل، كما أنهما مسؤولان عن إفراز هرمون الأستروجين المحفز للحيض والدورة الشهرية، تشعر كثيرات بألم المبيض في كثير من الحالات الصحية، الذي يرتكز في منطقة أسفل البطن، خاصةً في أثناء العلاقة الزوجية، من المفترض أن يزول ألم المبايض بسرعة خلال بضع دقائق أو أيام ويختفي في فترة زمنية قصيرة، لكن إذا أصبح مزمنًا واستمر أشهر عدة أو أكثر، تحتاجين للتدخل الطبي والخضوع للفحص فورًا.

أشهر أسباب ألم المبايض: 

تكيسات المبايض

من أبرز الأسباب وراء الشعور بألم المبايض في أثناء العلاقة الزوجية الإصابة بتكيس المبايض، خاصةً إذا ازداد الألم في أثناء ممارسة الأنشطة الأخرى، مثل الرياضة أو التبول، يمكن أن يكون خفيفًا جدًا بحيث لا تلاحظينه أو يكون شديدًا لدرجة أنه يعيقك من القيام بالمهام اليومية. 

تكيسات المبايض عبارة عن أكياس مليئة بالسوائل يمكن أن تتكون في المبايض، وهي شائعة جدًا بين نسبة كبيرة من النساء، ما يعيق عملية التبويض، بالتالي تمنع إتمام الحمل، إلى جانب الألم الشديد في أثناء العلاقة الزوجية، من الأعراض الأخرى لتكيسات المبايض: 

أورام المبايض 

يمكن أن تتكون الأورام في المبايض، تمامًا كما تتكون في أجزاء أخرى من الجسم، يمكن أن تكون تلك الأورام إما حميد أو خبيثة، من الأعراض الأخرى لأورام المبايض: 

  • انتفاخ البطن. 
  • الحاجة المتكررة للتبول. 
  • عسر الهضم وألام المعدة. 
  • الإسهال أو الإمساك. 
  • فقدان الشهية. 
  • نقص الوزن أو زيادته بشكل مفاجئ. 

بطانة الرحم المهاجرة

تتكتل بطانة الرحم في كل شهر استعدادًا لتغذية الجنين النامي في حالة حدوث الحمل، لكن مع عدم إتمام عملية الإخصاب، تسقط هذه البطانة وتُطلق خارجًا عن طريق الحيض، لكن في بعض الحالات قد تنمو بعض الأنسجة المشابهة لبطانة الرحم في أماكن أخرى، مثل قناة فالوب والمبيضين، ما يُعرف ببطانة الرحم المهاجرة، فتتشكل أنسجة مؤلمة للغاية، من الأعراض المصاحبة لبطانة الرحم المهاجرة: 

  • ألم الطمث الشديد. 
  • ألم في أثناء الجماع. 
  • كثافة الحيض. 
  • ألم مع حركات الأمعاء. 

هل ألم المبايض أثناء العلاقة الزوجية خطير؟ 

يمكن أن يسبب ألم المبايض في أثناء الجماع أو ما يُعرف بعسر الجماع مشكلات عديدة في العلاقة الجنسية بين الزوجين، فضلًا عن ذلك، إذا استمر الألم أكثر من أسبوع بشكل متزايد، تحتاجين لاستشارة الطبيب، فيحتاج كذلك لمعرفة التاريخ المرضي والأعراض الأخرى التي قد تواجهينها للتأكد من السبب الرئيسي وراء الشعور بآلام المبيضين، في كثير من الأحيان يمكن علاج المشكلة، لكن في حالة الإصابة بأورام المبيضين، قد يتطلب الأمر التدخل الجراحي لأخذ عينة والتأكد من كونها حميدة أو خبيثة، وفي حالة أورام  المبيض الخبيثة، قد يكون العلاج الكيماوي من ضمن العلاجات المقترحة. 

قد يكون الشعور بالألم شائعًا في أثناء الجماع، لكن إذا أصبح شديدًا ومتكررًا، تحتاجين لاستشارة الطبيب للتأكد ممن أسباب ألم المبايض أثناء العلاقة الزوجية وإيجاد العلاج المناسب. 

تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن العلاقة الزوجية، يمكنكِ زيارة قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما".

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon