4 خطوات للتعامل مع تجاهل طفلك

تجاهل الأبناء

يمر كثير من الأمهات بمراحل صعبة مع أطفالهن، حين يرفض الطفل سماع التعليمات ويتجاهل طلباتهن، ومنهن من تلجأ إلى عقاب الطفل بطرق مختلفة لتجاوز هذه المرحلة الحرجة وحث الطفل على الانصياع للأوامر وسماع الكلام. 

ولأن العقاب قد يؤتي بنتائج سلبية ويزيد الأمر سوءًا، تعرفي مع "سوبرماما" في هذا المقال على طرق التعامل مع تجاهل الأبناء وتشجيعهم على التعاون معكِ.

خطوات التعامل مع تجاهل الأبناء

  1. ابني علاقة قوية مع طفلكِ: يتقبل الطفل النصائح والتعليمات من الأشخاص الذين يشعر تجاههم بود وقرب، والذين تجمعه بهم علاقة جيدة مليئة بالحب والتفاهم. خصصي وقتًا لطفلكِ لمشاركته الأنشطة المختلفة وتبادل الحديث معه والتقرب إليه، فإن هذا هو مفتاحكِ الأول لتقوية علاقتكِ بطفلكِ وكسب طاعته.
  2. استمعي له باهتمام: امنحي طفلكِ فرصة للتعبير عن رأيه وأفكاره، واستمعي له جيدًا حتى تفهمي طريقة تفكيره، سيساعدكِ هذا في إيجاد وسيلة مناسبة للتعامل معه بما يناسب شخصيته وتشجيعه على التعاون معكِ في اتباع التعليمات. وكذلك عليكِ أن تتفهمي الأوقات التي يمر بها طفلكِ بمشاعر سلبية وإحباط أو رغبة في النوم، ومراعاة ذلك عند إعطاء التعليمات بتأجيلها أو تبسيطها.
  3. قدمي له خيارات مختلفة: يحب الأطفال أن يشعروا بأنهم يملكون زمام أمورهم، فعندما تقدمين لطفلكِ الخيارات يشعر بأنه غير مجبر على فعل شيء، ويشعر بأن اختياراته نابعة من سيطرته على قراراته. وهذه الوسيلة أفضل من إعطاء الأوامر له أو سؤاله وانتظار إجابة بـ"نعم" أو "لا"، لأنه في الغالب سيقول "لا".
  4. اشرحي له العواقب أو الأسباب كلما أمكن: اشرحي لطفلكِ بعض الأسباب التي تشجعه على التعاون، وتجنبي إجباره أو تهديده إذا لم يفعل ما تطلبينه منه. تحدثي معه واشرحي له الأسباب والعواقب، لن يكون الأمر صعبًا بعد أن بنيتِ جسرًا من الثقة والتفاهم بينكِ وبينه. على سبيل المثال، إذا رفض غسل يديه اشرحي له أنكم ستتناولون الطعام الآن ويجب أن تكون أيدينا جميعًا نظيفة، أو إذا رفض الذهاب للنوم، اشرحي له عواقب الأمر بأنه إذا لم ينم مبكرًا لن يتمكن من الاستيقاظ مبكرًا للذهاب للمدرسة بنشاط، وهكذا. تعاملي معه بصبر وهدوء، وتذكري دائمًا أننا الكبار لا نحب أن نُجبر على أفعالنا، وكذلك الصغار.

نصائح لتنمية مهارة الاستماع لدى الطفل

إذا كان طفلكِ لا يجيد الاستماع إلى توجيهاتكِ، فلا داعي للشعور بالإحباط، إذ إن الاستماع مهارة يمكن تطويرها بالممارسة والتعلم، إليكِ هذه النصائح لتنمية مهارة الاستماع لدى طفلكِ:

  • اجذبي انتباه طفلكِ عند التحدث إليه، وانظري إلى عينيه، وعلميه كذلك أن ينظر إليكِ في أثناء الحديث، فإن هذا من شأنه تعزيز مهارات التواصل البصري وكذلك مهارات الاستماع لديه.
  • مارسي مع طفلكِ الأنشطة التي تساعد على زيادة حصيلته اللغوية من الكلمات، لزياده قدرته على الفهم والاستيعاب.
  • اقرئي له قصص الأطفال المفيدة بصوت واضح، واسأليه في منتصف القصة عن رأيه وتوقعاته بشأن الأحداث القادمة في القصة، لتشجيعه على الانتباه والاستماع بشكل أفضل.
  • كوني قدوة جيدة له في الاستماع، فاستمعي له بإنصات دون مقاطعته في أثناء تحدثه إليكِ.
  • اختاري كلمات بسيطة وعبارات قصيرة وواضحة عند توجيه الكلام إليه، ولا تستخدمي جملًا طويلة وكلمات صعبة حتى لا يتشتت انتباهه.

ألعاب لتشجيع الطفل على الاستماع

شجعي طفلكِ على الاستماع لكِ عن طريق بعض الألعاب المثيرة، تعرفي مع "سوبرماما" في هذا المقال على بعض الألعاب البسيطة التي تساعد على تنمية مهارة الاستماع عند الأطفال.

وفي النهاية، نذكركِ بأن تجاهل الأبناء لكلام آبائهم وأمهاتهم لا يعني أبدًا عدم اهتمامهم بهم، فلكل طفل طباع مختلفة، تعرفي على شخصية طفلكِ وطباعه وساعديه على تنمية مهارات التواصل والاستماع لديه عن طريق اتباع النصائح السابقة.

تعرفي على مزيد من المعلومات عن تربية الأطفال والتعامل معهم في المواقف المختلفة عن طريق زيارة قسم رعاية الأطفال في "سوبرماما".

المصادر:
Ways to Build Your Child’s Listening Skills
Ideas to Improve Your Child’s Listening Skills
افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon