وزير الصحة الفرنسي: الكورتيزون والإيبوبروفين تزيد أعراض كورونا

وزير الصحة الفرنسي: الكورتيزون والايبوبروفين تزيد أعراض كورونا

أصدر وزير الصحة الفرنسي، أوليفييه فيران، يوم السبت الماضي، نصيحة بعدم تناول الأدوية المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين أو الكورتيزون لعلاج الأعراض المحتملة لفيروس كورونا المستجد Covid-19، لأنها قد تؤدي إلى تفاقم العدوى.

ويوصي وزير الصحة الفرنسي بتناول الباراسيتامول عند الإصابة بارتفاع درجة الحرارة.

وذلك، لأن الأدوية المضادة للالتهابات لها تأثير كبير على المناعة، أما الباراسيتامول لا يسلك مسار الأدوية المضادة للالتهابات، وبالتالي لا يُحدث المخاطر نفسها على المناعة.

وإن كانت جميع الأدوية بلا أدنى استثناء لها آثارها الجانبية على الكُلى والكبد بالطبع، خاصة في حال استهلاكها بشكل كبير أو متواصل أو متكرر دون فترات بينية مناسبة.

وفي حال معاناة المصاب من أي من أمراض الكُلى والكبد، يجب عدم تجاوز الجرعات التي وصفها الطبيب بالضبط.

كما يُنصح باستشارة الطبيب أولًا قبل تناول أي دواء، ولا يصح أن يعالج الإنسان نفسه في المنزل دون استشارة طبية.

يباع ايبوبروفين Ibuprofen، في الصيدليات تحت هذا الاسم، ولكن أيضا تحت أسماء أخرى مثل Nurofen أو Profen أو Ketofan، وغيرها.

اقرئي أيضًا: كيف أعرف أن ابني مصاب بالبرد وليس كورونا؟

نصائح للوقاية من فيروس كورونا المستجد

هناك نصائح يجب عليكِ القيام بها لحماية نفسك وأسرتك من الإصابة بالفيروس أو انتشاره وهي:

  • غسل اليدين بالماء والصابون بشكل متكرر أو فركها بالكحول.
  • استخدام مناديل ورقية للاستخدام الواحد عند الحاجة للعطس أو السعال ثم التخلص منها فورًا.
  • استخدام المناديل الورقية والمبللة لمرة واحدة فقط، لا ينصح بتكرار استخدامها.
  • استخدام فكرة بديلة في حال عدم تواجد مناديل ورقية، ضمي مرفقك لوجهك واستخدمي كُم ملابسك، ولكن انتبهي لضرورة غسل هذه الملابس فور الوصول إلى المنزل، ويظل الأفضل الانتباه لاصطحاب المناديل الورقية باستمرار.
  • تجنب المصافحة بالأيدي أو القبلات.
  • البقاء في المنزل في حال الإصابة بالبرد، وارتداء كمامة عند الاختلاط بالآخرين لضمان عدم نقل العدوى إليهم.
  • تأجيل السفر لأي بلاد بها عدد كبير من الإصابات، وفي حال الضرورة، عليكِ الانتباه في غضون 14 يومًا لظهور أي عرض من أعراض عدوى الجهاز التنفسي مثل: السعال والعطس وارتفاع درجة الحرارة وصعوبة التنفس، حينها يُرجى التوجه لأقرب مستشفى لأخذ الاحتياطات اللازمة والتأكد من الإصابة بفيروس كورونا أم إنها نزلة برد أو إنفلونزا عادية.

اقرئي أيضًا: هل ينجو طفلي من الإصابة بكورونا؟

وأخيرًا عزيزتي سوبرماما الوقاية خيرٌ من العلاج، لذا يجب عليكِ أن تحمي نفسك وأسرتك، بتطبيق التعليمات والنصائح الإرشادية لتجنب الإصابة بالفيروس، ويجب عليكِ أن تُشاركي هذا المقال مع أقاربك وأصدقائك حتى تعم الفائدة على الجميع. 

عودة إلى أخبار

موضوعات أخرى
كيفية تقوية مناعة الكبار ضد فيروس كورونا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon