واجبات الأبناء المدرسية كثيرة ماذا أفعل؟

لست أدري ماذا سيكون وقع مقالتي عليك وهل ستكون نصائحي مجدية أم لا لكنني لا أجد سواها لأنني أتبناها وأراها الصواب.
تعاني مجتمعاتنا من ضعف المستوى التعليمي فيها إلى أدنى مستوياته حتى في المدارس الخاصة واللغات وربما بعض المدارس الدولية أيضًا. ونتعود بمرور الوقت على طريقة التلقين التي تحذف من عقول أبنائنا قدرتهم على الابتكار والإبداع.

وتواجه الأمهات والآباء مشكلة كبرى إذا أرادوا تربية أبنائهم وفق الرؤية السليمة للتربية الحديثة بمدارس ونظام تعليمي سيء لا يساعدهم على ذلك، فما العمل؟

 
في دراسة لباحثين من استراليا ثبت أن أداء الطفل للواجبات المنزلية لساعات طويلة لا يجعله الأول على أقرانه في الفصل الدراسي بل إن قضاء وقت أطول في أداء الواجبات المنزلية له علاقة بتحصيل نتائج تعليمية أقل.
وقد دعم ذلك بحث أمريكي كشف أن الدول التي يقوم فيها الطلاب بأداء واجبات منزلية كثيرة لا يترتب عليها تحقيق نتائج جيدة في الترتيب الدولي فيما يتعلق بالإنجازات العلمية على عكس الدول التي تفرض على طلابها واجبات منزلية خفيفة. 
ويدافع البعض عن فكرة الواجبات المنزلية وكيف أنها تعمل على زيادة تركيز الطلاب الصغار ورفع معدل انتباههم وتدربهم على إدارة الوقت، كما أن كثيرًا من أولياء الأمور في بلادنا يطلبون تكليف أطفالهم بأداء الواجبات المنزلية ويحكمون على معلم أطفالهم وكفاءته بحجم الواجبات التى يفرضها عليهم
ويؤكد ووكر –أحد أبرز الباحثين في هذه الدراسة- "ليس هناك أدنى شك فى أنه من بين الأغراض التى تكمن وراء التكليف بأداء الواجبات المنزلية من وجهة نظر المدرسة تتعلق بسمعة المدرسة"
 
إذن سيدتي يا سوبر ماما دعينا نتفق أن حجم الواجبات الكثيرة التي يحملها النظام التعليمي لأبنائنا ما هو إلا إهدار لطفولتهم وقدرتهم على التركيز والإبداع، وهذا لا يعني أبدًا أنني أقول أنه لا واجب منزلي تمامًا، لكن الواجب من حيث الكم والكيف مهم.
إن كان طفلك لا يزال صغيرًا وكنت قادرة على توفير مبلغ مالي محترم فاختاري له نوعية تعليم لا تفعل به ذلك، لكن وبناءً على حقيقة أن معظمنا غير قادر ماديًا على ذلك فدعينا نحاول بما لدينا من أدوات أن نفعل.
 
1.لا تجبريه على إنهاء كل الواجبات المنزلية مهما كان عددها ومهما كان عمره ومهما كان إرهاقه
2.علميه كيف ينظم وقته فيما يفيد وأن يحاول إنهاء واجباته المنزلية ولكن إن تعارض ذلك مع إرهاقه فلا يهم إنهائها جميعًا
3.اجعلي وقت مناسب من العطلة الأسبوعية لبعض الواجبات "المواد التي لا تتكرر إلا مرة أسبوعيًا؟"
4.حاولي التحدث مع المعلمين حول كم الواجبات المنزلية
5.اهتمي أكثر بفهمه للدرس وبتعليمه البحث على المعلومة والمذاكرة للامتحانات والقدرة على الفهم والتلخيص
6.ناسبي بين عمره ومستواه الدراسي فتلميذ الابتدائي لا يهم أن ينهي كل واجباته المدرسية يوميًا لكن الأهم ألا يكون مهملًا ومضيعًا للوقت
7.ليس ضروريًا وربما رأيت أنني أبالغ أو أعلمك إهمال أبنائك لكنني أرى أنه ليس ضروريًا أن يكون ابني متفوقًا وألا ينقصه علامة واحدة بل وأن يكون ذلك منذ بداية عمره التعليمي، فمن غير المنطقي أن يكون الجميع متفوقًا لكن المهم أن يكون منظمًا مهتمًا بدروسه
8.لا تقارني بينه وبين أصدقائه أو بينه وبين إخوته الأكبر أو الأصغر
9.امنحيه وقت للترفيه وللراحة يوميًا وأسبوعيًا مهما كان حجم الواجبات
10.أشعريه بالثقة وكوني هادئة ولا تبعثي فيه التوتر

عودة إلى أطفال

رحاب ولي الدين

بقلم/

رحاب ولي الدين

من أولى كاتبات سوبرماما، فكنت إحداهن لثلاثة أعوام تقريبًا قبل أن أنضم لفريق العمل الأساسي مديرةً للتحرير ثم رئيسة التحرير.

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon