هل يعاني طفلكِ من النحف؟ اقرئي فوائد الجبنة الصفراء

    هل يعاني طفلكِ من النحف؟ اقرئي فوائد الجبنة الصفراء

    من المعروف أنَّ الجبنة من الأطعمة الصحية واللذيذة التي يمكنكِ تقديمها لطفلكِ الصغير، لكن كما هو الحال مع جميع الأطعمة يجب عليكِ توخي الحذر الشديد عند اختيارها لأن بعض الأنواع تحمل بكتيريا الليستريا التي قد تسبِّب التهاباتٍ منقولة بالغذاء؛ لذلك يجب اختيار أنواع مصنوعة من الحليب المبستر، وتوجد أنواع آمنة من الجبنة للأطفال وأخرى غير آمنة، وتعدُّ الجبنة الصفراء كالجبنة السويسرية وجبنة الشدر من الأنواع الآمنة.

    فوائد الجبنة الصفراء للأطفال

    يمكنكِ البدء بإطعام طفلكِ الجبنة الصفراء بعد إتمامه عامه الأول، وتوفر هذه الجبنة فوائد صحية عديدة له، من أبرزها:

    • تساعد الجبنة الصفراء على مكافحة الالتهابات لاحتوائها على مركبات ذات خصائص مضادة للالتهابات كغيرها من منتجات الألبان.
    • تحتوي الجبنة الصفراء على فيتامين د المهم لتعزيز صحة العظام لدى طفلكِ، كما أنّ له دورٌ في زيادة امتصاص الكالسيوم من الأمعاء.
    • يُساعد محتوى الجبنة الصفراء من فيتامين ب12 على تنظيم العمليات الحيوية المهمة لنمو طفلك.
    • قد يساعد محتوى الجبنة الصفراء من البروبيوتيك في الحفاظ على بكتيريا الأمعاء الصحية؛ مما يدعم نمو الجهاز الهضمي لدى طفلكِ.
    • تمتاز الجبنة الصفراء بمحتواها الغنيّ من الفيتامينات الضرورية لصحة طفلكِ كالريبوفلافين والنياسين.
    • تمتاز الجبنة الصفراء بمحتواها العالي من البروتين الذي يدعم نمو طفلك.
    • قد يُساعد الكالسيوم الموجود في لجبنة الصفراء من تقليل خطر إصابة طفلك بتسوس الأسنان.

    هل تفيد الجبنة الصفراء في اكتساب الوزن لطفلك النحيف؟

    نعم، تعدُّ إضافة الجبنة الصفراء إلى نظام طفلكِ الغذائي وسيلةً جيدة لإكسابه المزيد من الوزن؛ وذلك لاحتوائها على نسب مرتفعة من السعرات الحرارية، وأخبركِ بأنّ جبنة الشدر تُعدّ أفضل أنواع الجبنة الصفراء التي تساعد في زيادة وزن طفلك.

    ويمكنكِ إضافتها إلى أطباق عديدة مثل البيتزا، والبيض المخفوق، والمعكرونة، والبرغر، أو استخدمي الجبنة لتحضير شطيرة باستخدام خبز التوست.

    هل توجد أضرار للجبنة الصفراء على الأطفال؟

    رغم الفوائد العديدة التي توفرها الجبنة الصفراء لصغيركِ، إلّا أنّه قد يترتب على تناولها أحيانًا بعض الأضرار، وفيما يأتي تحذيرات بشأن تلك الأضرار:

    • احرصي على استشارة طبيب الأطفال قبل البدء بإطعام طفلكِ الجبنة الصفراء إذا ظهرت عليه أعراض حساسية الحليب أو عدم تحمل اللاكتوز في الماضي.
    • انتظري لمدة 3 إلى 5 أيام بعد إطعام طفلكِ الجبنة الصفراء لأول مرة ولا تطعميه أي طعامٍ جديد خلال هذه المدة؛ والهدف من ذلك هو مساعدتكِ في تحديد أي علامات حساسية أو عدم التحمل قد تظهر عليه.
    • إذا لاحظت ظهور أي أعراض للحساسية على طفلكِ؛ فراجعي الطبيب على الفور، وتشمل أعراض الحساسية الشائعة التقيؤ والشرى واضطراب المعدة، وفي الحالات الشديدة قد تُسبب ضيق في التنفس وإغماء.
    • قد تحتوي بعض أصناف الجبنة الصفراء على الكثير من الصوديوم، وقد يزيد ذلك من خطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.

    نصائح غذائية للتغلب على نحافة الأطفال

    بعيدًا عن أصناف الطعام، قد يفيدكِ اتباع النصائح الآتية في مساعدة طفلكِ في التغلب على مشكلة النحافة:

    جربي تقديم عدة وجبات صغيرة كل يوم

    يمكنكِ استبدال نظام الوجبات الثلاث (الفطور والغداء والعشاء) بعدة وجبات صغيرة ومتكررة على مدار اليوم، ففي هذه الحالة قد يكون مدخول طفلكِ من السعرات الحرارية أكبر عند تناوله 6 إلى 8 وجبات صغيرة مقارنةً بـ 3 وجبات كبيرة.

    لا تدعي طفلكِ يشرب الكثير من السوائل

    رغم ضرورة شرب السوائل لترطيب الجسم في جميع الأعمار، إلا أنَّ الإكثار منها أحيانًا قد يجعل طفلكِ يشعر بالشبع ويقلِّل من كمية الطعام التي يتناولها، وقد يكون تقديم الأطعمة له قبل المشروبات في أوقات الوجبات وتجنُّب المشروبات السكرية مثل المشروبات الغازية وعصائر الفاكهة وسيلةً جيدة لزيادة استهلاكه للطعام وبالتالي اكتسابه للوزن.

    ضمني الأطعمة عالية السعرات الحرارية في نظامه الغذائيّ

    إنَّ إضافة الأطعمة عالية السعرات الحرارية إلى الأطباق اليومية التي تقدمينها لطفلكِ قد يساعده في الحصول على كميةٍ أكبر من السعرات؛ وبالتالي زيادة وزنه، ومن الأمثلة على هذه الأطعمة:

    • الأفوكادو.
    • زبدة المكسرات.
    • حليب جوز الهند.
    • القشدة الحامضة.
    • منتجات الحليب كاملة الدسم.

    اسمحي لطفلكِ بتناول الطعام كلما شعر بالجوع

    إذا كان طفلكِ يعاني من النحافة الشديدة؛ فإن توفر الطعام له في أي وقت من اليوم يمكن أن يكون وسيلةً ناجحة تمامًا للتغلب على هذه المشكلة.

    لا تقللي من ممارسة الرياضة

    قد يعتقد البعض أن الأطفال الذين يعانون من النحافة أو نقص الوزن لا يحتاجون إلى ممارسة النشاط البدني بكثرة، ولكن الحقيقة هي أنَّ الأطفال يحتاجون إلى الكثير من التمارين اليومية ما لم ينصح الطبيب بعكس ذلك؛ لذا من الأفضل عدم تقييد نشاط طفلكِ خلال اليوم والسماح له بممارسة التمارين الرياضية التي قد تساعده في اكتساب كتلة عضلية مناسبة.

    راجعي أخصائيّ تغذية

    قد يكون تطبيق جميع النصائح آنفة الذكر لمساعدة طفلك في اكتساب الوزن غير كافٍ، وقد تحتاجين إلى مساعدة شخص مختص، وفي هذه الحالة ستفيدكِ مراجعة أخصائيّ تغذية أطفال في الحصول على النتيجة التي ترغبين بها لدوره في توجيهكِ نحو اتخاذ أفضل الخيارات لنظام طفلكِ الغذائي.

     

    ختامًا عزيزتي الأم، يمكن أن تكون الجبنة الصفراء جزءًا من نظام طفلكِ الغذائي لتخليصه من النحافة إذا كان عمره يزيد عن عام واحد وما لم يكن يعاني من حساسية أو عدم تحمل لها.

    عودة إلى أطفال

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon