هل يجب إيقاظ حديث الولادة من أجل الرضاعة؟

إيقاظ الطفل حديث الولادة

ليس من السهل دائمًا إيقاظ حديثي الولادة، والأصعب إرضاع طفل نصف نائم، أسهل طريقة هي إيقاظ الطفل في أثناء مرحلة النوم الخفيف، ويمكنك التعرف إليها بملاحظات مثل رفرفة الجفون، ابتسامات النوم، القبضات المشدودة، الأطراف غير المرتخية. كل هذه علامات على أن طفلك لا يزال في مرحلة النوم الخفيف ولم يدخل في مرحلة النوم العميق بعد.

هل يجب إيقاظ الطفل حديث الولادة من أجل الرضاعة؟

تنصح الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأطفال AAP أن توقظي الطفل حديث الولادة إذا نام بشكل متواصل لأكثر من أربع ساعات، خلال أول أسبوعين من عمره، للأسباب التالية:

  1. معدة الطفل تفرغ بسرعة: إذ يهضم الرضيع الحليب بسهولة وسرعة، بالإضافة إلى أن معدته صغيرة الحجم جدًا، وذلك معناه أنه في حاجة إلى الرضاعة كل ساعتين أو ثلاث ساعات على الأكل (قد تطول المدة إلى أربع ساعات بالنسبة للرضاعة الصناعية لأن حليب الرضاعة الصناعية يحتاج وقتًا أطول للهضم).
  2. قد يستمر الرضيع في النوم رغم الجوع: على الرغم من أن الرضع لديهم إشاراتهم للتعبير عن الجوع، فإنها لا تحدث إذا فرغت معدته وهو نائم.
  3. يحتاج الطفل إلى اكتساب وزن: فإذا لم يحصل على الكمية الكافية من الرضاعة سوف يؤثر هذا في وزنه.
  4. تحتاج الأم إلى الرضاعة المستمرة: فإنتاج الحليب يحتاج إلى الرضاعة المستمرة على فترات متقاربة، أما المدة الطويلة فقد تؤثر في كمية الحليب.

طرق إيقاظ الطفل حديث الولادة

هناك عدة طرق لإيقاظ طفلك حديث الولادة بلطف حتى لا يبدأ البكاء، وهي:

  • المسي الرضيع: حاولي إيقاظ طفلك النائم بالتربيت بلطف وخفة على قدميه وكفيه وذراعيه ذهابًا وعودة.
  • تحدثي إلى الرضيع: في أحيان كثيرة يستيقظ الطفل لمجرد أنه سمع صوتك.
  • خففي ملابسه: ارفعي البطانية واخلعي بعضًا من طبقات ملابسه، مع المحافظة على إبقائه دافئًا، التغيير البسيط في شعوره بالحرارة من الممكن أن يوقظه. لاحظي أن الرضع يفقدون حرارة الجسم بسرعة لذلك لا تخففي ملابسه في غرفة باردة.
  • غيّري الحفاض: الحركة التي تحدث في أثناء تغيير الحفاظ كافية في كثير من الأحيان لإيقاظ الرضيع.
  • استخدمي منديل تنظيف: امسحي وجه طفلك بمنديل نظيف بارد بعض الشيء.
  • استخدمي الماء: مرري يدك المبتلة بالماء على وجه طفلك وأطرافه.
  • جشئي الرضيع: ضعي الطفل على كتفك وربتي ظهره ليتجشأ.
  • أطفئي أو افتحي نور الغرفة: في بعض الأحيان تكون عينا الرضيع حساستين للضوء، فيستيقظ إذا تغير الضوء في الغرفة.
  • وضع الرضاعة:ضعي بعض النقاط من حليب الرضاعة على حلمة الصدر وقربيها من شفته السفلي حتى يفتح فمه. رائحة الحليب وملمسه قادران على جعل الرضيع يبدأ الرضاعة حتى وهو لا يزال نائمًا.
  • ربتي خديه: إذا استطعت أن تجعلي طفلك يلتقم صدرك ولكنه لم يبدأ الرضاعة، جربي تربيت خديه.
  • غيّري من وضع الرضاعة: فتحريك الطفل لوضع آخر يساعد على انتباهه.
  • لا تستخدمي اللهاية قبل الأسبوع الرابع أو السادس: فاستخدام اللهاية في الأسابيع المبكرة سيجعل الطفل ينام أكثر، ولن تعرفي بسهولة ما إذا كان جائعًا أم لا.

فترات نوم حديثي الولادة

أغلب الأطفال حديثي الولادة ينامون أكثر مما يستيقظون، ويكون عادة نومًا متقطعًا على فترات قصيرة وغير منتظمة على مدار اليوم. مما يجعل الأمر صعبًا على الأم في البداية حتى تستطيع أن تتعامل مع هذه العشوائية المرهقة.

يمكن للرضيع أن ينام ما بين 14 إلى 17 ساعة في اليوم. وهذا يحدث لغالبية الرضع، ولكن قد يحدث أن ينام الرضيع 11 ساعة فقط أو ينام 19 ساعة، وقد ينام أقل وهو مريض، فالمرض تجربة تعوق روتين النوم.

أما فترة النوم الواحدة فقد تكون قصيرة مثلًا 30 إلى 45 دقيقة، أو قد تطول فتصبح ثلاث إلى أربع ساعات. وفي الأسابيع الأولى قد يستيقظ الطفل ليرضع فقط ثم ينام.

بعد عدة أسابيع يبدأ الرضيع تحسين روتين النوم، فينام فترة أطول في الليل، ولكن مع استمرار استيقاظه عدة مرات للرضاعة، وفي أغلب الأحيان، لا يستقر نوم الرضيع قبل عمر ستة أشهر. أما أطول فترة استيقاظ لحديثي الولادة فلا تزيد على ثلاث ساعات.

وأخيرًا، بايقاظ الطفل حديث الولادة والتقاطه الحلمة، احرصي على أن تستمر جلسة الرضاعة وقتًا كافيًا، يمكنك قياس هذا الوقت بأن يفرغ على الأقل ثدي واحد، بعض الأطفال يحتاجون إلى 15 دقيقة وبعضهم قد يحتاج إلى ٤٥ دقيقة. اعرفي أكثر عن جدول الرضاعة من سن يوم إلى ثلاث شهور، واحرصي على التنظيم بين الرضاعة ونوم الرضع.

المصادر:
breastfeeding a sleepy baby
how to tell if a baby is sleeping too much
Wake to feed

عودة إلى رضع

ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon