هل الروماتيزم يؤثر على الانتصاب؟

    هل الروماتيزم يؤثر على الانتصاب

    يتداخل الروماتيزم أو ما يعرف بالتهاب المفاصل الروماتويدي في أنشطة كثيرة للأشخاص المصابين به، ويعيقهم عن أدائها بشكل طبيعي ومريح، بسبب الآلام التي يشعرون بها نتيجة لتيبس المفاصل وقلة الحركة وصعوبتها، الأمر الذي قد يجعلكِ تتساءلين هل الروماتيزم يؤثر على الانتصاب والعلاقة الحميمة أيضًا؟ تعرفي إلى الإجابة في هذا المقال، مع بعض النصائح لممارسة العلاقة الزوجية لمرضى الروماتيزم.

    هل الروماتيزم يؤثر على الانتصاب؟

    لا شك أن الروماتيزم قد يؤثر في العلاقة الحميمة بسبب أعراضه الصعبة، التي تتمثل في الشعور بالألم وتيبس المفاصل وصعوبة الحركة، وقد وجد بعض الأبحاث العلمية الحديثة أنه بالفعل يؤثر في الانتصاب، ولا يقتصر على أعراض الألم والإجهاد التي يعاني منها الرجل المصاب بالروماتويد.

    يصاب الرجال بضعف الانتصاب في حال الروماتيزم، بسبب وجود التهاب في الأوعية الدموية بالقضيب، إضافة إلى قلق الزوج وتوتره بسبب مرضه، الذي قد يؤدي إلى شعوره بالاكتئاب، وبالتالي يتأثر الانتصاب أكثر أو يكون الاكتئاب سببًا في قلة الرغبة في العلاقة الحميمة.

    لعلكِ تتساءلين ماذا لو كانت المرأة هي المصابة، فهل يؤثر الروماتيزم في رغبتها في ممارسة العلاقة الزوجية؟ بالطبع تتأثر بسبب عدة عوامل مختلفة، كشعورها بالاكتئاب والقلق بسبب مرضها، وقد تعزف عن ممارسة العلاقة الحميمة، ويقلل شعورها بهزة الجماع، إضافة إلى إحساسها بالإجهاد والألم المستمرين.

    كذلك تعاني المرأة المصابة بالروماتيود جفاف المهبل، بسبب قلة إفراز السوائل الطبيعية المرطبة له، وتؤثر فيها الأدوية المستخدمة في علاج المرض، وذلك بتساقط الشعر وزيادة الوزن، وكل هذه الأعراض الجانبية تؤثر في نفسيتها بشكل كبير.

    نصائح لممارسة العلاقة الزوجية لمرضى الروماتيزم

    بما أن العلاقة الزوجية تتأثر بسبب الروماتيزم، فيجب اتباع النصائح التي يمكنها جعل حياة الزوجين المصابين به أفضل، وتساعدهما على ممارسة العلاقة الحميمة، والشعور بالرضا عن علاقتهما:

    1. استشارة طبيب: لا حرج من مواجهة الأمر، وعرضه على طبيب مختص، سواء في الروماتويد أو العلاقة الحميمة، كي تتمكنا من تطوير العلاقة بطريقة تناسب المصاب بالروماتويد، وتقلل المخاطر والآلام.
    2. التحدث مع المصاب: كلما كنتِ متفهمة للأمر، وقدرتِ زوجكـ وتناقشتِ معه بهدوء، تعززت علاقتكما، وهذا الحديث المليء بالحب والود كفيل بإشباع عاطفتكما، وسيقلل الاكتئاب والتوتر اللذين يؤثران سلبًا فيه، ويساعده على التعافي، والاستجابة للنصائح.
    3. تغيير أوضاع الجماع: يعاني المصاب ألمًا بالغًا وتيبسًا في المفاصل، لذا فإن بعض الأوضاع الحميمية قد تزيد هذا الألم والإجهاد، ويفضل تغييرها وتجربة عدة أوضاع للعلاقة الحميمة، حتى يصل المصاب بالروماتويد لأفضل وضع مريح له.
    4. عدم التقيد بصورة واحدة للعلاقة الحميمة: لا يجب أن نتوقف عند صورة محددة لممارسة العلاقة الزوجية، فلا يشترط أن تُمَارس في كل مرة كاملة بالإيلاج، ولكن يمكن توفير الرضا والإشباع الجنسي بالطرق الأخرى بين الزوجين، كممارسة الجنس عن طريق الفم أو مداعبة الأعضاء التناسلية باليد للطرف الآخر.
    5. الدعم النفسي: كلما كنتِ داعمة لزوجكِ كانت علاقتكِ معه أفضل، فيمكنكِ دعمه نفسيًّا ومعنويًّا، لتقليل التوتر والقلق والاكتئاب الذي قد يصاب به بسبب مرضه، وكذلك عند ممارسة العلاقة الزوجية، يمكنكِ تقبيله واحتضانه، كي يشعر بالراحة والأمان والإشباع العاطفي.
    6. استخدام مزلق طبي: إذا كانت الزوجة مصابة بالروماتويد، فستعاني جفاف المهبل، وسيزيد ذلك من صعوبة العلاقة الزوجية، والألم الذي ستشعر به، لذلك من الأفضل استخدام مزلق طبي مناسب قبل الجماع.

    ختامًا عزيزتي، بعد أن أجبناكِ عن سؤال هل الروماتيزم يؤثر على الانتصاب؟ لا حرج من مناقشة الأمر بينكِ وزوجكِ، واستشارة طبيب للاستفادة ليشعر كل منكما بالرضا في العلاقة الحميمة، ولتجنب الآثار النفسية التي قد تتركها هذه الحالة في نفس المريض.

    تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن أسرار الحياة الزوجية، زوري قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما".

    عودة إلى علاقات

    أمنية محمد حامد عجوة

    بقلم/

    أمنية محمد حامد عجوة

    صيدلانية أسعى إلى نشر المعرفة الدقيقة والمبسطة في شتى مجالات الحياة. مهتمة بالتربية والأسرة والصحة بوجه عام.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon