عيوب ومميزات عضاضة الزرافة صوفي

تقييم منتج

أؤمن بقوة أن لكل طفل لعبة مفضلة يحبها ويتعلق بها كثيرًا، وغالبًا ما تكون هي اللعبة الأولى له، لذا لم يكن اختياري للعبة طفلي الأولى أمرًا سهلًا، بحثتُ كثيرًا بين أنواع الألعاب المختلفة، وبعد بحث طويل وقع اختياري على مجموعة عضاضات على شكل زرافة مبتسمة وودودة اسمها "صوفي"، أحببتها وشعرتُ أن طفلي سيحبها كذلك، واشتريتها على الفور.

كنتُ على حق، فبعد أيام قليلة أصبحت الزرافة صوفي هي لعبة طفلي وصديقته المفضلة، ومع مرور الوقت اكتشفتُ لها عديد من المميزات، فهي أكثر من مجرد عضاضة.

مواصفات عضاضة الزرافة صوفي:

  • لها ابتسامة ودودة تجعل الطفل يألفها ويحبها بسرعة.
  • مصنوعة من المطاط الطبيعي وألوان غذائية صحية آمنة للأطفال.
  • مهدئة لآلام لثة الطفل خلال مرحلة التسنين.
  • مناسبة للأطفال الذكور والإناث منذ عمر الولادة.
  • الأبعاد: (الطول 100 مم / العرض 50 مم / الارتفاع 180 مم)

مميزات عضاضة الزرافة صوفي:

  • مصنوعة من مواد طبيعية خالية من مادة BPA وفقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية.
  • مناسبة للتعقيم بجهاز التعقيم بالميكروويف.
  • رائعة لتنمية مهارات الطفل وتطوير حواسه الخمس.
  • مناسبة لتنمية حواس الطفل الخمس، فهي تنمي حاسة الإبصار بتفرقته للألوان المختلفة على جسمها وحاسة اللمس لأنه يمسكها بيديه وحاسة الشم فهي تتميز برائحة شجرة المطاط الطبيعية وحاسة التذوق لأنه يعض فيها، وعليك ألا تقلقي فمكوناتها الطبيعية تجعلها آمنة تمامًا، وأخيرًا حاسة السمع فهي تصدر صوتًا عند الضغط عليها وقد يساعد هذا على تنمية إدراكه فتساعده على الربط الشرطي بين السبب والنتيجة.
  • هدية مثالية لطفل حديث الولادة، فهي تأتي مع صندوق هدايا أنيق وجذاب.
منتجات ذات صلة
 

عيوب عضاضة الزرافة صوفي:

  • غالية الثمن إلى حد ما، ولكن يؤخذ في الاعتبار أنها تعيش لفترة طويلة، بل يمكن لطفلك الثاني أن يستخدمها بعد سنوات من استخدام الطفل الأول دون أن تتلف أو تتغير معالمها.

ونظرًا لأهمية فترة التسنين في حياتكِ وحياة طفلكِ، تقدم لكِ سوبر ماما بعض النصائح لاختيار العضاضة المناسبة لصغيركِ.

  • اختاري لطفلكِ عضاضة مصنوعة من مواد آمنة لطفلكِ وخالية من مادة BPA، فهي تلامس فم طفلكِ مباشرة.
  • اختاري عضاضة ذات حجم وتصميم مناسب ليد طفلكِ بحيث يستطيع الإمساك بها بسهولة.
  • تجنبي العضاضات الصغيرة جدًا حتى لا يحاول الطفل ابتلاعها فتعرضه لخطر الاختناق.
  • احرصي على غسل عضاضة طفلكِ وتعقيمها باستمرار، فالأطفال يحبون إلقاء الأشياء على الأرض، ما يجعلها عرضة للبكتيريا والجراثيم.
  • خلال أيام التسنين المؤلمة وتورم لثة صغيركِ، ضعي العضاضة في الثلاجة لبضع ساعات ثم اعطيها لطفلكِ، فإن برودتها ستساعد على تخفيف آلام اللثة وتورمها.
  • لا تضعي العضاضة في الفريزر حتى لا تتجمد وتتصلب بشكل زائد فتؤذي صغيركِ.
  • لا تستخدمي العضاضة حتى عمر 6 سنوات وبداية تبديل الأسنان، إذ قد تؤثر على نمو الأسنان الأساسية للطفل وتؤدي إلى اعوجاجها.

إن فترة التسنين من أصعب الفترات على الطفل والأم، لذا اختاري العضاضة المناسبة والآمنة لطفلكِ لمرور هذه الفترة بسلام، وتأكدي أنكِ ستنسين كل التعب والجهد والسهر عندما تشق اللؤلؤتين الصغيرتين لثة طفلكِ وتزيد ابتسامته إشراقًا.

تنويه: المقال تجربة حقيقية للكاتبة ويمثل رأيها الشخصي، ولا يمثل الرأي الرسمي لموقع سوبرماما.

منتجات وتجارب اخرى
مواضيع اخرى