6 ألعاب للطفل في الشهر السابع

ألعاب الطفل في الشهر السابع

عندما يتجاوز طفلك أول ستة أشهر من عمره، يكون قد حقق معالم جديدة في نموه وتطوره، وبدءًا من هذه المرحلة يمكنك إشراكه في بعض الأنشطة الممتعة التي تساعده على تعلم عديد من المهارات بطريقة أفضل، في عمر الأشر السبعة، يكون الطفل على استعداد للانتقال إلى مرحلة النمو التالية، فلم يعد ذلك الصغير الذي لا يهتم إلا بالرضاعة، وإنما أصبح في مرحلة جديدة يحاول من خلالها اكتشاف العالم من حوله، ولجعل هذه المرحلة ممتعة في حياة طفلك، عليك بتقديم الألعاب والأنشطة المناسبة له، في هذا المقال تقدم لك "سوبرماما" ألعاب الطفل في الشهر السابع، ونعرفك أيضًا بمجموعة من الأنشطة لتنمية مهارات الطفل 7 شهور.

ألعاب الطفل في الشهر السابع

إليك مجموعة متنوعة من الألعاب المناسبة للأطفال في عمر سبعة أشهر:

  • اللعب مع المكعبات: سوف تحتاجين إلى مجموعة ملونة من المكعبات الصديقة للأطفال، يمكنك وضع كل الكتل أمامه، ثم بدء تجميع الكتل، يجب أن تمسكي يدي طفلك الآن وتساعديه على ربط الكتل ببعضها، بمجرد أن يراقبك وتساعديه على القيام بذلك، سيبدأ التعامل بمفرده، هذه اللعبة مفيدة في تعليم طفلك كيفية تحديد موقع الأشياء وتطوير المهارات الحركية الدقيقة.

ألعاب الطفل في الشهر السابع - المكعبات

  • لعبة مناداة الأسماء: أثيري فضول طفلك باللعب معه هذه اللعبة، إنها ستجعله نشطًا ومستمتعًا بشكل مثير للدهشة، يمكنك إشراك شريكك أو طفل آخر في المنزل، والوجود في مساحة من البيت بها بعض الأشياء المختبئة (مثل الأبواب أو الستائر)، تقوم هذه اللعبة على اختباء أحد الأشخاص خلف الستارة أو الباب ثم ينادي اسم طفلك، هذه اللعبة مناسبة لهذه المرحلة العمرية، لأنه في عمر سبعة أشهر، يكون طفلك على علم باسمه ويستجيب له عندما تناديه، هذه اللعبة مفيدة في تطوير مهارات الإنصات أو السمع والفضول.

ألعاب الطفل في الشهر السابع - لعبة مناداة الاسماء

  • لعبة الدمى: هل أنت جيدة في تقليد الأصوات؟ العبي هذه اللعبة لتسلية طفلك. كل ما تحتاجين إليه دمية يدوية ذات ألوان مبهجة، يمكنك الجلوس على الأرض مع طفلك واطلبي من شريكك القيام ببعض الأنشطة وإصدار بعض الأصوات خلال تحريك الدمية اليدوية، يمكنك بهذه الطريقة جذب انتباه طفلك نحو الدمية وإذا رغب في لمسها أو الإمساك بها، اسمحي له بالقيام بذلك، هذه اللعبة مهمة في تطوير المهارات السمعية وتفسير مصدر الأصوات.

ألعاب الطفل في الشهر السابع - لعبة الدمى

  • اللعبة ذات الوتر: ضعي الطفل برفق على بطنه، ثم أحضري لعبة ذات وتر وضعيها في مجال رؤيته، بمجرد أن تجذب اللعبة انتباه الطفل، يجب عليكِ سحب الخيط ببطء لتحريك اللعبة، بهذه الطريقة ستحثين الطفل على متابعة اللعبة.

تعتبر اللعبة ذات الأضواء الوامضة أو إصدار الأصوات ميزة، لأن ذلك سيثير اهتمام طفلك بالزحف أو جرّ نفسه لمتابعة ذلك، هذا يساعد على التطور الإدراكي والحركي العام.

ألعاب الطفل في الشهر السابع - اللعبة ذات الوتر

  • اللعبة المخفية: سوف تحتاجين إلى ثلاثة أكواب أو سلطانيات شفافة، ولعبة صغيرة، خذي مجموعة من ثلاثة أكواب شفافة (بلاستيكية أو زجاجية) وضعيها في خط مستقيم، بجانب بعضها، ثم خذي لعبة صغيرة بما يكفي لتوضع تحت الكوب / الوعاء، حركي الكؤوس ببطء بينما ينظر الطفل إليك ولاحظي رد فعله، بمجرد الانتهاء من خلط الكؤوس، اطلبي من طفلك أن يكتشف الكوب مع اللعبة تحته، سوف ينغمس طفلك تمامًا في رؤية الأكواب المتحركة مع لعبة تحتها، وقد يضرب يده برفق على الكوب الذي توجد اللعبة تحته، هذه اللعبة تساعد على تطوير مهارات طفلك الإدراكية لأنها تعلمه كيفية تتبع شيء وتفسير ماهيته.

ألعاب الطفل في الشهر السابع - اللعبة المخفية

  • لعبة بيكا بووو: بيكا بوو أو  "Peek-a-boo " هي لعبة لا تكبر أبدًا بغضّ النظر عن عمر الطفل، يحب الأطفال النظر إلى انعكاساتهم في المرآة، حتى إنهم ينظرون إلى انعكاسات الأشخاص أو الأشياء الأخرى في المرآة، اجلسي مع الطفل أمام المرآة الكبيرة بما يكفي ليرى انعكاسات الأشياء الأخرى ويرى انعكاس صورته وهو معك، هذه اللعبة سوف تشعر طفلك بالفضول والإثارة عند النظر إلى هذا الانعكاس في المرآة، وتساعد على تطوير المهارات البصرية للطفل والفهم والإدراك.

ألعاب الطفل في الشهر السابع - لعبة بيكا بووو

أنشطة لتنمية مهارات طفل 7 شهور

إليك مجموعة متنوعة من الأنشطة المناسبة لتنمية مهارات الطفل 7 شهور:

  1. التصفيق: اجعلي طفلك يجلس مقابلك حتى تجذبي انتباهه، ثم انطقي جملة مثيرة له أو أغنية عشوائية يحبها، وصفقي بيديك لإضافة إيقاع إليها، ثم لاحظي ما إذا كان يكرر فعل التصفيق بعدك، ثم دعيه يصفق بنفسه لاحقًا، يستمتع الأطفال بالتصفيق وهذا يحسّن حركة اليد وتنسيقها، كما يساعد على تطوير القدرات المعرفية بتفسير عمل مرئي وتنفيذه.
  2. التمارين: حان وقت التمرين، اجلسي على السرير مع فرد رجليك واجعلي طفلك يستلقي في حضنك مع توجيه قدميه إليك، بمجرد أن يستقر، امسكي يديه برفق واسحبيها إلى أعلى بمقدار 90 درجة كاملة في وضع الجلوس، ثم أعيديها ببطء إلى وضع الاستلقاء، غنِّي أغنية أو افعلي شيئًا مثيرًا للاهتمام لإبقائه مهتمًا خلال تكرار هذا التمرين عدة مرات، تعتبر هذه التمرينات رائعة للطفل لتمرين عضلات رقبته ويديه.
  3. الموسيقى: الرقص والموسيقى طرق رائعة للعائلة بأكملها للتواصل مع الطفل، يمكن أن تكون الموسيقى التي تشغلينها ناعمة وبسيطة، ويمكنك أن ترقصي مع طفلك، الاستماع إلى الموسيقى مفيدًا لطفلك لأنه يحسن قدرته على معالجة الكلام بالإضافة إلى السمع والاستجابة لما يسمعه.

    شغلي بعض الموسيقى الهادئة بصوت منخفض ومريح، يمكنك تجربة أنواع مختلفة من الموسيقى ومراقبة أي منها يثير أقصى قدر من الاستجابة والإثارة لدى طفلك، بمجرد تشغيل الموسيقى، اجعلي طفلك يجلس أمامك ويحرّك يديه برفق على أنغام الموسيقى، أضيفي المؤثرات الصوتية الخاصة بك لجعل الأشياء ممتعة، ستلاحظين أن طفلك يبتسم ويضحك في كل مرة تحركين فيها يديه.

    المهارات التي يجري تطويرها خلال هذا النشاط، القدرة المعرفية للطفل من خلال الاستماع للموسيقى، ومهارات الترابط الاجتماعي.

ختامًا، قدمنا لك مجموعة متنوعة من ألعاب الطفل في الشهر السابع، وطائفة من الأنشطة التي تساعد على تطوير مهارات طفلك، نرجو أن تستمعي أنت وطفلك خلال قيامكما بهذه الألعاب والأنشطة.

يمكنك التعرف إلى مزيد من المعلومات بخصوص الألعاب والأنشطة المناسبة للرضع وكيفية رعايته بزيارة قسم رعاية الرضع هنا.

عودة إلى رضع

مي قدري زيادي محمد مختار زيادي

بقلم/

مي قدري زيادي محمد مختار زيادي

صحفية وصانعة أفلام، تخرجت في قسم الصحافة بكلية الإعلام جامعة القاهرة، حصلت على دبلومة متخصصة في السينما من الجامعة الفرنسية بمصر. أعمل في مجالي السينما والكتابة الصحفية، أمتن للسينما لأنها علمتني الكثير عن نفسي، وعن الناس، والحياة،  وأقدر الصحافة لأنها تقربني ...

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon