لهذه الأسباب طفلك الرضيع لا ينام مساءً

هل جهزت طفلك الرضيع للنوم ولكنه لا يزال مستيقظًا ناظرًا لكِ بكل براءة لاستكمال اللعب أو حتى البدء في وصلة بكاء غير مبررة لكِ؟ حفاضته نظيفة وملابسه أيضًا، أخذ رضعته كاملة وحماما دافئا قبل النوم ولكنه ما زال لا ينام.. ما السبب إذًا؟

أسباب امتناع الطفل عن النوم

هناك عدة أسباب بعضها طبي وبعضها نفسي تمنع طفلك من النوم مساءً.. تعرفي عليها:

إذا كان طفلك ينام في غرفة بمفرده

فربما يخشي عدم وجودك بجانبه (قلق الانفصال) وهو ما يبرر بكاءه كلما تركتِه لينام، الحل هنا في جلوسك بجانبه حتى يستغرق في النوم مع الغناء أو القراءة له واتركي شيئا من ملابسك بجانب سرير الطفل ليطمئن إلى رائحتك بجانبه.

اللحمية

تؤدي اللحمية عند الصغار إلى التأثير على التنفس أثناء النوم، وبالتالي تؤدي إلى الاستيقاظ والقلق كثيرًا، استشيرى طبيب الأطفال لمعرفة كيفية العلاج المناسب لطفلك.

لم يأخذ قيلولة الصباح:

نعم عدم حصول طفلك على قيلولة نهارية تريح جسده الصغير تؤثر على نومه في المساء، ألم تشعري أبدًا أنكِ لا تعرفين الخلود للنوم من شدة التعب؟ هكذا طفلك.. بعد اللعب والاستيقاظ لفترات طويلة دون راحة قد يصعب عليه الخلود للنوم سريعًا.

عادات النوم الخاطئة:

إذا اعتاد طفلك على أن تهزيه وقت النوم، أو أن تحمليه حتى ينام، لن يتعلم أن ينام وحده أبداً، عندما يبدأ في الشعور بالنعاس، أدخليه غرفته المظلمة واتركيه ليهدأ وحده. اقرئي أيضًا تدفئة الرضع وقت النوم

التسنين

يتأثر نوم الأطفال عادة في مرحلة التسنين نتيجة الألم المصاحب لها، وهنا عليكِ تهدئة طفلك واستخدام مهدئ للأسنان تحت استشارة الطبيب.

تعرض طفلك للإمساك أو الإسهال

الشعور بالبرودة أو الحرارة الشديدة

تفقدي ملابس طفلك هل هي مريحة له؟ هل طبقات الملابس مناسبة للطقس؟ 

قد يستيقظ طفلك رغبة في عناق أو قبلة منك فقط

كل ما في الأمر قد يرغب في الحصول على عناق طويل حتى يخلد للنوم.

عودة إلى رضع

باسنت إبراهيم إبراهيم إبراهيم

بقلم/

باسنت إبراهيم إبراهيم إبراهيم

أتمنى أن أكون سوبر ماما، بعد أن أنجبت صغيرة جميلة فريدة عمرها شهور، أتعلم معها الصبر والأمومة وتلهمني بالعديد من الأفكار عن رعاية الرضع والاهتمام بهم مع عالم كامل من السهر والصبر الشديد.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon