نصائح لضمان تدفئة طفلك الرضيع في الشتاء

2015 ديسمبر 07

أهلا بكم في حلقة جديدة من حلقات أم العيال. في حلقة اليوم نتناول موضوع مهم جدا لكل الأمهات وهو كيفية تدفئة الطفل الرضيع بطريقة صحيحة وذلك تجنيا للتعرض لنزلات البرد والخروج من موسم الشتاء بسلام دون أي مشاكل صحية.

أحيانا تلجأ بعض الأمهات لزيادة كمية الملابس التي يرتديها الرضيع محاولة منهم لتدفئته، ولكن هذه الطريقة خاطئة حيث أنها تزيد من تعرق الطفل وعند اصطدامه بأي هواء خارجي يصبح سهل التعرض لنزلات البرد لا قدر الله.

ولذلك فأفضل طريقة لللكشف عن إذا كان طفلك يشعر بالبرد أو الحر هي عن طريق التحسس على بطنه فإذا وجدتيها باردة فهذا يعني أنه يشعر بالبرد وتحتاجي أن تزيدي من قطع الملابس، أما إذا وجدتيها دافئة فهذا يعني أن حرارة جسمه مظبوطة أما في حالة التعرق فهذا يعني أنه يشعر بالحر وتحتاجي لأن تقللي من قطع الملابس.

وأيضا من المؤشرات الآخرى هو عن طريق رأس الطفل فإذا وجدتيها ساخنة أو بها تعرق فهذا يدل على شعور الطفل بالحر.

أحيانا يكون بكاء الطفل مؤشر على شعوره بالبرد فتلاحظين ذلك عندما يبكي كثيرا وتقومين بإرضاعه أو أي محاولة لتهدئته ولكنه يستمر في البكاء فهذا قد يكون بسبب شعوره بالبرد.

من المعتقدات الشائعة لمعرفة عدد قطع الملابس التي يحتاجها الطفل هو بأنك تزيدي قطعة إضافية عن قطع الملابس التي ترتديها أنت، وهو أمر قد يكون خاطئ فأحيانا في بعض المناطق قد يكون الجو بارد جدا ولكن جسمك يستطيع تحمله وفي نفس الوقت طفلك لا يستطيع احتماله وذلك لاختلاف قوة تحمل كل جسم للبرد والحر عن الآخر، ولذاك فالأفضل هو استخدام المؤشرات السابقة.

ويعتبر الشكل المناسب لملابس طفلك في الشتاء هو 3 قطع أساسية تتكون من فانلة حمالات وفانلة آخرى بكم طويل وسلوبيت، وتستطيعي زيادة عدد القطع في حالة شعور طفلك بالبرد كما وضحنا سابقا.

ولكن انتبهي عند زيادة طبقات الملابس أن تكون قطنية خفيفة وذلك حتى يكون سهل عليك إذا أردت تقليل عدد القطع تدريجيا مع تغير الجو حتى لا يكون طفلك عرضة للتعب.

أما في حالة الخروج فتستطيعين استخدام قطع إضافية مثل جاكيت وقفازات وطاقية للرأس وشراب أو لكلوك، مع مراعاة أن ترفعي هذه القطع عند الدخول لمكان دافئ  لتحافظي على التوازن بين درجة حرارة الجسم بالداخل والخارج.

وهناك حيلة تستطيعين اتباعها لحماية طفلك من التعرض للبرد في حالة الخروج من مكان دافئ إلى الهواء وهي وضع منديل بالقرب من أنفه لمنع اصطدام الهواء بشكل مفاجئ للأنف وذلك يخفف من احتمالية تعرض طفلك لأي تعب.

بالنسبة للمنزل في حالة استخدام المدفئة في الغرفة التي ينام بها الطفل  فأفضل طريقة عند نقل الطفل منها لمكان آخر هو اطفائها وفتح باب الغرفة والانتظار قليلا حتى يختلط الهواء الخارجي مع هواء الغرفة فتصبح درجة الحرارة مشابهة لباقي المنزل وتستطيعين الخروج به بأمان. وعند النوم فمن المهم جدا عدم وضع غطاء ثقيل على طفلك حتى لا يتعرض للاختناق لا قدر الله، والأفضل هو أن تستبدليها بغطاء من النوع الذي يعطي دفء وفي نفس الوقت خفيف.

عودة إلى رضع

أم العيال
أم العيال

موضوعات أخرى
وقاية كبار السن ضد فيروس الكورونا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon