لماذا يجب أن نقضي وقت خارج المنزل؟؟

لماذا يجب أن نقضي وقت خارج المنزل؟؟
"ماما أنا أريد أن أخرج " "لا، لن نخرج! إذهب إلى غرفتك والعب على الكمبيوتر واتركني اشاهد المسلسل."
"أنا وعدت الأولاد أن أخذهم للخروج اليوم، ولكن الشوارع مزدحمة وأنا مجهدة. سأطلب لهم أحد مطاعم التوصيل للمنزل” وسيكون هذا أفضل”
“زوجي العزيز، هيا بنا نخرج مع الأولاد”... “أنا مشغول، ولا أملك الوقت. فلتخرجي بهم أنت”
 
تتبادر هذه الحوارات إلى ذهننا دائماً لأننا لا نشعر بقيمة التواجد فى أماكن مفتوحة ومدى أهمية تأثير الطبيعة علينا وعلى أبنائنا. 
، منعنا العصر الحديث المليء بالتليفزيونات والكمبيوتر “والبلاي ستيشن” من التواصل مع الطبيعة وحرمنا من فوائدها العديدة التي كنت أجهل بعضها حتى بدأت فى إعداد هذا المقال. ودائماً تكون البدائل لقضاء الوقت هي التليفزيون وأشعته الضارة أو  الكمبيوتر والبلاي ستيشن اللذان لا يضيفا لطفلك أي فائدة.
 
إليكي يا سوبرماما فوائد التواجد فى الأماكن العامة والمتنزهات،  خاصة فى فصل الربيع الذى يضيف إلى الطبيعة جمالا:
  1. فيتامين د: الشمس تمدنا بفيتامين "د" المفيد جداً للجلد. وهو أيضا يقي من خطر الإصابة بالسرطان و أمراض القلب.
  2. زيادة التركيز:  ثبت علميا أن التواجد بين الأشجار الزهور تزيد من قدرة الإنسان على التركيز. ( اقرأي أيضا : أفكار لأنشطة و خروجات عائلية )
  3. شحن طاقة: الخروج فى أماكن مفتوحة يساعدنا على شحن طاقة للإستمرار فى مهامنا اليومية. و ينصح بالمشي يومياً 20 دقيقة على الأقل للحصول على هذه الطاقة. لاحظي أيضا أن المشي ينشط الدورة الدموية والتي بدورها تجعل أجسامنا وصحتنا أفضل وتقينا وأولادنا من الأمراض.
  4. طفلي والطبيعة: كلنا نعرف قصة نيوتن و التفاحة التي سقطت على رأسه وهو جالس تحت الشجرة و اكتشف منها قانون الجاذبية. نيوتن كان جالس تحت الشجرة في حديقة وليس أمام البلاى استيشن، أليس كذلك؟ الخروج فى المتنزهات العامة مفيدة جداً لتربية طفلك لأنها تدفعه للتأمل والإبتكار. الطبيعة دائماً ملهمة للكبير والصغير, ولا تستبعدين أن  يصبح طفلك مثل نيوتن فى يوم من الأيام وحينها، تذكري تشجيع سوبرماما لك.
  5. الاستمتاع بالحواس بشكل أفضل: هل تعلمين يا سوبرماما أنك في البيت وأمام التلفاز تستعملين حاستين فقط هما السمع و البصر. أما فى الأماكن الطبيعية تستعملين حاسة البصر فى رؤية المشاهد الطبيعية الخلابة. والسمع فى سماع صوت أوراق الشجر وهي تتمايل والطيور وهي تغرد. وحاسة الشم فى استنشاق رائحة الزهور المختلفة. وحاسة اللمس فى تحسس الحشائش وأوراق الأزهار؟ هل هذا الجمال وهذه المتعة  لا يستحقان مجهود؟
  6. الشعور بالسعادة : المشي فى المتنزهات وتنشيط الدورة الدموية واستنشاق هواء نقى ومشاهدة مناظر خلابة من خلق الله ...الخ  كلها تبعث حالة من السعادة والانتعاش .
  7. صنع ذكريات سعيدة: لا تزال الذكريات السعيدة المعلقة فى أذهاننا، معظمها متعلقة بنزهة أو رحلة أو نشاط قمنا به مع أباءنا وأمهاتنا وأصدقائنا. كوني أنت الأم التي تصنع ذكريات سعيدة كثيرة يتذكرها طفلك عندما يكبر. ( اقرأي أيضا : مغامرات ممتعة لكِ و لزوجك )
أثناء خروجك إلى نزهة مع الأولاد، يمكنك الحصول على حقيبة لوضع كل أغراضك من souq.com
إذن يا سوبرماما، متى نخرج؟
 

شاهدي أيضا أفكار ألعاب لتسلية أولادك خارج المنزل في الفيديو:

موضوعات أخرى
التعليقات