علاج adhd: ماذا يجب أن تعرفي عنه؟

    علاج adhd: ماذا يجب أن تعرفي عنه؟

    اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (Attention deficit hyperactivity disorder) والذي يعرف اختصارًا adhd هو أحد أكثر الاضطرابات النفسية التي تصيب الأطفال شيوعًا، يسبب فرط نشاط الطفل والاندفاع وعدم القدرة على الحفاظ على التركيز، لذلك سوف نقدم لكِ في هذا المقال أبرز معلومات حول علاج adhd.

    علاج adhd: بالأدوية

    يهدف علاج adhd إلى السيطرة على الكثير من الأعراض التي يعاني منها طفلكِ، والتخفيف منها، والتقليل من المشكلة في الحياة اليومية، لذا في معظم الحالات يوصي الأطباء بالعلاج السلوكي أو الأدوية أو مزيج بينهما.

    تعد الأدوية المنشطة أي المنبهات النفسية هي الأدوية الأكثر شيوعًا لعلاج adhd، إذ أنها تعزز مستوى النواقل العصبية وتوازنها في دماغ طفلكِ، فتعمل على تحسين الأعراض والعلامات بفترة قصيرة أحيانًا، إذ تنشط الأدوية قدرة دماغ طفلكِ على الانتباه والتركيز بشكل أفضل، والتصرف ببطء وعدم الاندفاع، ومحاولة ضبط النفس وتعلم مهارات جديدة.

    ومن الأمثلة على الأدوية:

    • الميثيلفينيديت (Methylphenidate): هو أكثر الأدوية شيوعًا في علاج adhd، يعمل على زيادة النشاط في الدماغ خاصة المناطق التي تلعب دورًا في السلوك والانتباه، يوصف هذا الدواء للأطفال الأكبر من خمس سنوات والمراهقين والبالغين، ويؤخذ على شكل أقراص. قد يسبب بعض الآثار الجانبية على طفلك، مثل: فقدان الشهية، ومشاكل في النوم، والصداع، وآلام في المعدة، وزيادة ضربات القلب.
    • ليسديكسامفيتامين (Lisdexamfetamine): يقلل من السلوك الاندفاعي ويحسن التركيز،يوصف هذا الدواء للأطفال الأكبر من خمس سنوات والمراهقين في حال لم يساعد العلاج لمدة ستة أسابيع على الأقل بالميثيلفينيديت، يؤخذ على شكل كبسولة، وقد يسبب قلة الشهية، والسلوك العدواني، والنعاس، والدوخة، والصداع.
    • ديكسامفيتامين (Dexamfetamine): يشبه الليسديكسامفيتامين ويعمل بنفس طريقته، يوصف للأطفال الأكبر من خمس سنوات والمراهقين، ويتوفر كأقراص أو كمحلول، يسبب بعض الآثار الجانبية، ومنها: قلة الشهية، وتقلب المزاج، والسلوك العواني، والدوخة.
    • أتوموكستين (Atomoxetin): هو مثبط انتقائي لاسترداد النورأدرينالين، أي يزيد من كمية النورأدرينالين في الدماغ، فيساعد على التركيز، يوصف هذا الدواء للأطفال الأكبر من خمس سنوات والمراهقين والبالغين في حال عدم القدرة على استخدام الليسديكسامفيتامين والميثيلفينيديت، قد يسبب زيادة ضربات القلب، وآلام في المعدة، ومشاكل في النوم، وأفكار انتحارية وتلف في الكبد أحيانًا.
    • جوانفاسين (Guanfacine): يعمل على جزء من الدماغ لتحسين الانتباه، كما أنه يقلل من ضغط الدم، يوصف هذا الدواء للأطفال الأكبر من خمس سنوات والمراهقين والبالغين، وقد يسبب جفاف الفم، والتعب، والصداع، والتعب.

    علاج adhd: السلوكي والنفسي

    تشمل علاجات adhd السلوكية والنفسية، الآتي:

    العلاج النفسي

    هناك عدة أنواع للعلاج النفسي، والتي توفر طرق لتحكم طفلكِ بشكل أفضل مع الأعراض، إذ يساعد العلاج النفسي طفلكِ في استكشاف أنماط سلوكه السلبية وتعلم كيفية اتخاذ خيارات صحيحة في المستقبل، والتعامل بشكل أفضل مع أقرانه والأشخاص المسؤولين عنه.

    العلاج السلوكي

    يهدف العلاج السلوكي إلى تعليم الطفل مراقبة سلوكياته ثم تغيير تلك السلوكيات بشكل مناسب وهذا يعلم الطفل كيفية التصرف استجابةً للمواقف، إذ يتيح العلاج السلوكي للأهل والمعلمين تعلم استراتيجيات تغيير سلوك الطفل كأنظمة تقديم المكافآت الرمزية له استجابةً للمواقف الصعبة والسلوكيات الإيجابية.

    التدريب على مهارات الأبوة والأمومة

    قد تساعدكِ برامج تدريب وتعليم الوالدين المصممة لتعلم طرق محددة للتحدث مع طفلكِ واللعب معه في تحسين انتباهه وسلوكه.

    التدريب على المهارات الاجتماعية

    يهدف هذا النوع من العلاج إلى تعليم طفلكِ كيفية التصرف في المواقف الاجتماعية من خلال تعليمه كيفية تأثير سلوكه على الآخرين.

    العلاج الأسري

    يساعدكِ العلاج الأسري، ويساعد والد الطفل وأشقاؤه في التعامل مع ضغوط الحياة بسبب إصابة فرد بالعائلة بفرط النشاط وقلة الانتباه.

    ختامًا بعد أن استعرضنا أهم المعلومات حول علاج adhd، ننصحكِ بالحرص تقديم نظام غذائي صحي ومتوازن لطفلك والنوم لساعات كافية، إذ إننمط الحياة الصحي يساعد بالعلاج.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon