كيف تهيئين طفلك للتعامل مع فكرة الموت؟

خوف الطفل من الموت

يولد الطفل دون معرفة معنى الخوف، فهو لا يخاف من أي شيء طالما أن أمه بالقرب منه، ومع المواقف والتجارب المختلفة التي يتعرض لها على مدار حياته، يبدأ في اكتساب قليل من الشعور بالخوف تأثرًا بقصة أو رواية أو موقف ما، مثل خوف الطفل من الموت، عندما يسمع ويعلم بخبر وفاة أحد أفراد العائلة. 

ولأن طريقة التعامل مع الطفل في هذه المواقف تؤثر بشكل كبير على شخصيته طوال حياته، تعرفي كيف يمكنك شرح الأمر له ليستوعب فكرة الموت دون خوف.

خوف الطفل من الموت

 في سن ما قبل الثامنة لا يدرك الصغير معنى الوفاة والموت فعلًا، ربما يكرر الكلمة لكنه لا يدرك حقيقتها، ولو كان أصغر من الرابعة والثالثة سيكون الأمر أشد صعوبة في الشرح، إذ ستتوالى أسئلة الصغير في الغالب عن أين ذهب فلان؟ لمَ تبكي ماما أو جدتي؟ ماذا حدث له وغير ذلك؟ ستخبركِ "سوبرماما" في هذا المقال بطرق التعامل مع الطفل في هذه المواقف.

تهيئة الطفل لاستيعاب فكرة الموت دون خوف

ليست هناك طريقة واحدة للتعامل مع الأمر، لكن أهم عاملين هما الصدق واستخدام كلمات مناسبة لعمره، وإليكِ بعض الخطوات التي تساعدكِ على تهيئة الطفل لاستيعاب فكرة الموت دون خوف أو هلع.

  • كوني صادقة ولا تكذبي أبدًا، فلا تقولي له إن الشخص الذي لم يعد موجودًا سافر أو غير ذلك من الحجج الكاذبة.
  • اشرحي الأمر بكلمات مناسبة لعمره، ويمكنك استخدام معتقداتك الروحية والدينية في شرح الأمر لطفلك، لكن مع شرح الفكرة بشكل لا يرهبه كاستخدام مفهوم الجنة بدلًا من المقبرة وشرح شكل الجنة بما يتناسب مع عمره.
  • لا تصديه عن طرح الاسئلة، وتقبليها بصدر رحب دون تذمر أو هروب من الإجابة.
  • شجعيه على سؤالك فهذا يحسن من نفسيته ويجعل عقله مفتوحًا أمامك، فتستطيعين معرفة ما يدور في داخله.
  • اشرحي الأمر من البداية إذا كان أحد أفراد أسرته مريضًا أو مسنًا، لا تتكلمي بالطبع عن الموت قبل حدوثه، لكن اشرحي لماذا يتعب المسن أكثر منا ولماذا يحتاج الطبيب وهكذا.
  • لا تستخدمي عبارات، مثل، لقد سافر أو لقد نام، فقد تجعل الصغار يخافون من فكرة السفر والنوم.
  • لا تنهيه عن طرح الأسئلة فقد يجلب انتباهه لها مسلسل أو قصة ما، فيبدأ في السؤال حتى دون أن يتعرض للموقف.
  • انتبهي إلى أنه قد يخيف الصغير حالة وفاة لأحد أقارب أصدقائه ومشاهدة مدى حزنه، اشرحي الأمر وساعديه على أن يواسي صديقه.
  • اتركيه يعبر عن حزنه بالبكاء وغيره، ولا تطالبيه بالكف عنه.
  • كوني على استعداد لردود فعل متنوعة، مثل الغضب على الطبيب مثلًا لأنه لم ينقذ الجد، وأحيانًا الشعور بالذنب.
  • ناقشي فكرة الإجهاض بما يتناسب مع عمره إن كانت فكرة الموت ظهرت بسبب موت جنينك - شقيقه القادم- مثلًا، خاصة أنه قد يشعر بعدها بالذنب بسبب أنه مثلًا كان يشعر بغيرة وتمنى في سره لو يموت ولا يأتي. 
  • تعاملي مع الأمر بالكيفية نفسها في حال موت حيوانه الأليف، ولا تقللي أو تستخفي بالأمر لأنك بذلك تقللين من قيمة الفكرة ذاتها، كما أنك تعلمينه الرحمة إذا اهتممت بالأمر بالقدر نفسه.
  • اشرحي له برويَّة حوادث الموت العامة التي قد يراها مصادفة في أثناء مشاهدة التليفزيون في نشرات الأخبار وغيرها، ولا تسفهي من موت أي طرف من الأطراف، انتقدي الفعل فقط.
  • اطلبي المساعدة من الأصدقاء والأقارب إذا احتجتِ لذلك، وعليك أن تطلبي منهم توحيد طريقة التعامل مع طفلك.

كيفية التعامل مع الخوف الزائد عند الأطفال

يحتاج الطفل شديد الخوف إلى معاملة خاصة واهتمام منفرد، تعرفي مع "سوبرماما" على الطريقة المثلى للتعامل مع الطفل شديد الخوف، لتقليل شعوره بالخوف وزيادة ثقته بنفسه.

وأخيرًا، إذا شعرتِ بأنكِ بحاجة إلى مساعدة طبية أو استشارة متخصصة لعلاج خوف الطفل من الموت، فلا تترددي في الحصول عليها ولا تهملي الأمر، خاصة إن كان الشخص المفقود قريبًا من صغيرك بشكل كبير.

تعرفي على مزيد من المعلومات عن كل ما يخص تربية الأطفال والتعامل معهم، عن طريق زيارة قسم رعاية الأطفال في "سوبرماما".

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
كيف أستخدم مسك الطهارة؟ وهل له خطورة؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon