كيف تكونى أم متفرغة للبيت وسعيدة بحياتك؟

تطوير ذاتي
ليس معنى أنكِ أم متفرغة فى المنزل أنكِ بدون وظيفة، فيكفى أنكِ أم، فهذه وظيفة بدوام كامل، نقدم لكِ بعض النصائح لتكونى سعيدة بدورك المهم في الحياة.
  • استقطعى بعض الوقت لنفسك

استقطعى بعض الوقت للتمشية، قراءة كتاب، أو حتى لمجرد الجلوس لبضع دقائق مغمضة العينين تستمتعين بالموسيقي المفضلة لكِ.
تذكرى الأنشطة التى كانت تساعدك على الاسترخاء قبل قدوم الأطفال، واسترجعيهم لحياتك اليومية مرة أخرى، التزمى بأخذ راحة منتظمة بعيداً عن أطفالك، فإنه من السهل أن تضعى أهمية الوقت المخصص لكِ فى مؤخرة أولوياتك. ( اقرأي أيضا : أفكار مميزة لقضاء وقت ممتع مع طفلك بالمنزل )
  • خصصى وقت لزوجك

جزء من نجاحك بكونك زوجة وأم متفرغة في المنزل يأتي من تقاسم وقت ممتع مع زوجك، من الضروري أن يكون وقتكما معاً أكثر من كونه مجرد وجودكما في نفس الغرفة، مع واحد منكم يحدق في الكمبيوتر والآخر يقلب بين قنوات التلفزيون، خططى لأنشطة مع زوجك، لكما أنتم الإثنين فقط، مثل لعب الورق، الحديث عن يومكما أو أى نشاط آخر تستمتعان به أنتما الإثنين.
  • تكلمى مع البالغين

احصلى على حصة منتظمة من المحادثة مع البالغين، اخرجى مع الصديقات لعشاء أسبوعى بدون الأطفال مثلاً.
اتركى الحديث حول شئون البيت والأطفال في المنزل، هذا هو التحدي الكبير عندما تخرجين مع الأصدقاء الذين هم أيضا أمهات، إزسى القواعد قبل الذهاب بأنه سيكون كل الوقت للكبار فقط ولمناقشة اهتمامتكن الشخصية بعيداً عن المنزل والأسرة، انه من الصعب للحفاظ على مهاراتك الاجتماعية فى كامل لياقتها عندما لا تتحدث مع أحد غير أطفالك كل يوم. بقدر ما نحب أطفالنا، فإنه لا يزال من المهم جداً التحدث للبلغين أيضاً.
  • تفاخرى بوظيفتك كأم متفرغة

ترتدين بيجامتك على مدار النهار ولا تفعلين شيئاً غير مشاهدة المسلسلات التلفزيونية، بالتأكيد تعرفين أن هذا أبعد ما يكون عن الواقع، لكن مع الأسف لا يزال هناك وصمة معلقة على أى سيدة تقرر البقاء في المنزل، وستقابلين إناس غير راضية تماما من التزامك البقاء في المنزل وتربية الأطفال، كيف ستتعاملين عندما يسألوكى «ماذا تفعل فى حياتك؟»، قد يستوقفك السؤال وقفة حرجة قبل الرد، لا تدعى آراء شخص آخر يؤثر على ثقتك بنفسك، تفاخرى بحياتك المهنية كأم قررت البقاء في المنزل والتفرغ لعائلتها. ( اقرأي ايضا : كيف تقومين بدورك كأم بدون أن تصابي بالجنون )
  • انشئى خطة لتنظيم وقتك

قومى بإنشاء خطة واقعية لإدارة الوقت، وذلك للحصول على أفضل تنظيم وتبسيط ليومك، وهذا أيضا يخلصك من الإجهاد المستمر والتفكير أنكِ نسيت شيئاً على الدوام.
موضوعات أخرى
التعليقات