كيف تتطور الحالة النفسية للحامل خلال الأشهر التسعة؟

الحالة النفسية للحامل

الحمل يجلب مزيجًا من المشاعر، وليست جميعها جيدة. إذا كنتِ تشعرين بالقلق، فأنت لست وحدك، القلق أمر شائع، خاصة في أثناء الحمل الأول أو غير المخطط له. كما أن الحمل نفسه قد يكون مرهقًا، بالإضافة إلى التعامل مع التغيرات الهرمونية والجسدية التي تحدث. تعرفي في هذا المقال إلى الحالة النفسية للحامل خلال الأشهر التسعة.

الحالة النفسية للحامل

إذا كنتِ حاملًا،  فربما تكونين قد تعرضتِ لأوقات طويلة من تقلبات المزاج. لست وحدك؛ تقلبات المزاج شائعة في أثناء الحمل. ورغم تحمسك للحمل وانتظارك مولودك، فقد تشعرين أيضًا بالتوتر أو الإرهاق، وقد تكون لديك مخاوف تسهم في تقلبات مزاجك. إليك بالتفصيل الحالة النفسية خلال فترة حملك.

نفسية الحامل في الشهور الأولى

التغيير السريع في الهرمونات أحد الأسباب الكبيرة لتقلبات المزاج خلال الحمل، وأهمها الإستروجين والبروجستيرون، إذ ترتفع نسبهما في الجسم خلال الأسابيع الـ12 الأولى من الحمل.

  1. يرتبط هرمون الإستروجين بالسيروتونين وهو أحد المواد الكيميائية في المخ والمعروف بـ"هرمون السعادة"، لأن أي اختلالات أو تقلبات في هذا الناقل العصبي تسبب خللًا عاطفيًا. يرتبط الشعور بالقلق والتهيج، على وجه الخصوص، بتغيرات الإستروجين.

  2. يرتبط هرمون البروجسترون بالاسترخاء، ولكن قد يتسبب الاسترخاء الشديد في الشعور بالتعب أو الحزن.
  • يرتبط غثيان الصباح بالشهور الثلاثة الأولى في الحمل، ويؤثر في ما يصل إلى 70% من الحوامل.
  • قد تشعر النساء اللاتي عانين من الإجهاض أو العقم بالقلق من فقد الحمل، خصوصًا خلال الثلث الأول، لأنها الفترة التي تحدث فيها خسائر الحمل.

اقرئي أيضًا: خطوات لتحمي نفسك من خطر الإجهاض

نفسية الحامل في الثلث الثاني

غالبًا ما يُطلق على الثلث الثاني من الحمل مرحلة "شهر العسل". فالهرمونات لا تزال تتغير لكن أقل بكثير مما كانت عليه خلال الأشهر الثلاثة الأولى. ويشعر معظم النساء في تلك الشهور بمزيد من الطاقة، ولا يعانين من غثيان الصباح (قد يحدث غثيان ولكنه غير مزعج).

يتغير شكل الجسم فعليًا خلال الأشهر الثلاثة الثانية، بعض النساء يشعرن بالحماس تجاه ذلك، وأخريات يشعرن بالقلق، خاصة النساء اللاتي لديهن صراعات نفسية مع صورة أجسادهن.

تجرى في هذه المرحلة اختبارات ما قبل الولادة بشكل أعمق، بناء على اختيار الأم، لمعرفة مدى سلامة الجنين، وما إذا كان مصابًا بأي من التشوهات الخلقية، وقد يشعر بعض النساء بالقلق حيال هذه الاختبارات وما ستسفر عنه من نتائج.

اقرئي أيضًا: أهم الأسباب التي تؤدي لتشوه الجنين

نفسية الحامل في الشهور الأخيرة

خلال الثلث الثالث من الحمل، قد تعانين من عدم الشعور بالراحة في أثناء الليل، وغالبًا ما يؤدي التعب وصعوبة النوم إلى تقلب المزاج.

تتزايد المخاوف لدى بعض النساء بسبب قرب موعد الولادة، وإذا كانت المرأة أمًّا بالفعل، فقد ترتبط مخاوفها بولادة طفل آخر وتضاعف مسؤوليات الأمومة لديها.

اضطرابات نفسية في أثناء الحمل

تقلبات المزاج في أثناء الحمل شيء طبيعي، وتحدث لعدة أسباب، كالإجهاد والتغيرات الهرمونية في جسمك، بالإضافة إلى المخاوف اليومية التي يمكن أن يكون لها أثر كبير. بعض النساء الحوامل قد يصبن باضطرابات نفسية مثل:

الاكتئاب: حالة مزاجية يصاحبها الشعور بالحزن أو بالإرهاق أو الانزعاج لأسابيع أو أشهر. قد يصاب بعض النساء بالاكتئاب قبل الحمل، ولكن يمكن أن يستمر خلال الحمل لعدة أسباب، منها عدم سعادة المرأة بالحمل، أو تعرضها لكثير من التوتر في العمل أو في المنزل.

القلق: بعض النساء يشعرن بالقلق أو الخوف من الأشياء التي قد تحدث خلال الحمل أو بعده، مثلا قد يقلق بعض الحوامل من أنهن لن يكنّ أمهات جيدات، أو لأنهن لم يكنّ على استعداد لإنجاب طفل.

قد تواجه الحوامل مشكلات أخرى في الصحة العقلية والنفسية، مثل:

  • الاضطراب الثنائي القطب (نوبات الاكتئاب المنخفض الطاقة وهوس الطاقة العالية).
  • اضطراب ما بعد الصدمة.
  • نوبات الهلع (استجابات جسدية مفاجئة وشديدة مع شعور بالخوف غير المبرر).
  • اضطراب الوسواس القهري.
  • اضطرابات الأكل (مثل الشره المرضي أو فقدان الشهية العصبي).

طرق للتعامل مع الحالة النفسية في أثناء الحمل

  1. الحصول على قسط كافِ من النوم.
  2. محاولة الاسترخاء.
  3. ممارسة النشاط البدني بانتظام (استشيري طبيبك قبل بدء برنامج تمرين).
  4. تناول الطعام الجيد والصحي.
  5. قضاء بعض الوقت مع شريك حياتك.
  6. ممارسة رياضة المشي بانتظام.
  7. ممارسة اليوجا والتأمل.
  8. الحصول على تدليك للجسم.
  9. الحرص على عدم القيام بتغييرات كبيرة في هذا الوقت، مثل الانتقال إلى منزل جديد أو تغيير الوظائف، إلا إذا كان عليك ذلك.
  10.  قبول المساعدة إذا قدِّمت لك، وطلبها إذا كنتِ في حاجة إليها.

اقرئي أيضًا: كيف تطلبين المساعدة من زوجك بشكل مناسب؟

شاهدي في الفيديو أشهر مشكلات الحمل وطرق التعامل معها.

ختامًا، الاهتمام بالحالة النفسية للحامل مهمة جدًا من أجل صحتها وصحة طفلها، عليكِ الاعتناء بنفسك قدر استطاعتك، وتأكدي من تناول الطعام الصحي، وممارسة الرياضة، والحصول على قسط كافٍ من النوم وتناول الفيتامينات قبل الولادة. وإذا كنتِ تشعرين بالقلق أو الحزن أو التوتر، فحاولي طلب المساعدة من اختصاصي نفسي أو تحدثي إلى شخص قريب منك بشأن ذلك.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store

عودة إلى الحمل

مي قدري زيادي محمد مختار زيادي

بقلم/

مي قدري زيادي محمد مختار زيادي

صحفية وصانعة أفلام، تخرجت في قسم الصحافة بكلية الإعلام جامعة القاهرة، حصلت على دبلومة متخصصة في السينما من الجامعة الفرنسية بمصر. أعمل في مجالي السينما والكتابة الصحفية، أمتن للسينما لأنها علمتني الكثير عن نفسي، وعن الناس، والحياة،  وأقدر الصحافة لأنها تقربني ...

موضوعات أخرى
لأمومة السعيدة تبدأ بهذه النصائح
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon