كيف أكون زوجة ناجحة؟

كيف أكون زوجة ناجحة

في بداية الزواج يحلم جميع النساء بالحياة المثالية الرائعة التي لا ينقصها شيء، ولا يدركن أن الحياة الزوجية مع كل الأشياء الجميلة التي تحملها، ستمر بأوقات توتر وقلق وخيبات أمل وإحباطات، فالزواج ليس بالسهولة التي قد يتصورها بعض الأزواج، وهذا شيء طبيعي، ولا يعني أن هناك مشكلة ما، فبعد الزواج تكثر المسؤوليات على المرأة، سواء فيما يخص البيت أو الزوج أو الأطفال أو العمل، ولأن العبء الأكبر داخل البيت يقع عليها، وهي التي تلعب الدور الرئيسي في جعل الأمور تسير على ما يرام، ودون مجهوداتها سيكون المنزل السعيد والمستقر دائمًا حلمًا بعيد المنال، سنجيبكِ في هذا المقال عن سؤال كيف أكون زوجة ناجحة؟ مع ذكر نصائح لتنظيم وقتكِ.

كيف أكون زوجة ناجحة؟

تبحث كل امرأة تسعى لأن تكون علاقتها بزوجها الأفضل دائمًا، وأن تفي بكل مسؤولياتها تجاه كل أفراد أسرتها، عن الصفات التي يجب أن تمتلكها لتطور من نفسها، لكن نود أن نخبركِ أولًا بأن كل زوجة تبذل ما في وسعها لإسعاد أسرتها ناجحة، ولا يجب أن تقارني نفسكِ وأسرتكِ بتجارب أخرى، وتشعري بالتقصير، فلكل أسرة ظروفها الخاصة، لكن هذا لا يتعارض مع تطوير نفسكِ باستمرار، وأن هناك بعض العوامل المتفق على أنها تساعدكِ في تكوين أسرة سعيدة وأكثر استقرارًا، منها ما يتعلق بك أنتِ وزوجكِ، وأخرى تتعلق بكم كأسرة واحدة أهمها ما يلي:

  1. الاستماع إلى الزوج: لا يقتصر التواصل الجيد على مشاركة مشكلاتكِ مع زوجكِ فحسب، بل يعني الاستماع إلى مشكلاته أيضًا، فقد تكون هناك أشياء تضغط عليه، ويحتاج إلى الحديث عنها، استمعي له وأشعريه بالراحة حتى يتمكن من التحدث إليكِ بصراحة، ومفتاح القيام بذلك عدم الحكم على آرائه أو وجهة نظره، فقط مدي يد العون في حل المشكلات المطروحة، وساعديه على تخطيها.
  2. الاهتمام بالعلاقة الحميمة: ممارسة العلاقة الخاصة بانتظام أمر صحي وضروري لنجاح الزواج، لذا حاولي أن تبقي زوجكِ سعيدًا في الفراش، من خلال تجربة بعض الأوضاع والألعاب الجديدة. 
  3. التجديد في مظهركِ: الجاذبية الجسدية مفتاح الحياة الزوجية السعيدة، إذ يجب أن تبدو السيدات في أفضل حالاتهن بعد الزواج، لكن في بعض الأحيان تتجاهل المرأة تمامًا الاهتمام بنفسها، خاصةً بعد الإنجاب، وهو ما يؤثر في العلاقة، ما يساعد على أن يبدأ سحرها بالاختفاء، لذا اعتني بنفسكِ جيدًا، وحافظي على صحتكِ ووزنكِ ولياقتكِ، من خلال التركيز على نظامكِ الغذائي وممارسة الرياضة يوميًّا، لتكوني أكثر جاذبية.
  4. التعبير عن مشاعر الحب لزوجكِ:إظهار الحب لزوجكِ أمر بالغ الأهمية للزواج السعيد، فإن التعبير المستمر عن الحب مفتاح الفوز بقلبه، ويمكنكِ ذلك حتى بالإيماءات الصغيرة، كإرسال رسائل حلوة وبطاقات تهنئة، مع العناقات والقبلات، كل هذا يكفي لجعله يشعر بأنه مميز، كذلك ابحثي عن طرق لقضاء الوقت مع زوجكِ بعيدًا عن أطفالكما.
  5. منح زوجكِ مساحته الشخصية: الزوجة الناجحة لا تضيِّق الخناق على زوجها، ما يشعره بالتقيد والإحباط، ولكن تدعه يقضي وقته الخاص مع عائلته وأصدقائه.
  6. تحمل المسؤولية: الزوجة الناجحة تفي بمسؤولياتها المطلوبة منها ولا تؤجلها باستمرار، كنظافة المنزل والحفاظ عليه منظمًا قدر الإمكان، ما يوفر بيئة مريحة وهادئة ونظيفة داخل المنزل.
  7. الطهي الصحي الشهي: الطعام المنزلي الصحي لا يقارن في فائدته ونظافته بالطعام الجاهز، حفاظًا على صحة أسرتكِ، وكذلك لقضاء وقت ممتع معًا في صنعه وتناوله، فالرجل يسعد كثيرًا بالطعام الذي تعده له زوجته، وإذا كنتِ لا تعرفين كثيرًا من وصفات الطبخ، فيمكنكِ التغلب على هذا الأمر بشراء كتاب وصفات أو البحث عن طرقها عبر الإنترنت، فهناك مواقع طهي عديدة، تعلم كيفية تحضير الأطباق المختلفة بخطوات بسيطة.
  8. التحلي بالصبر: الكلمات القاسية تترك جروحًا عميقة في أي من الزوجين، لذا إذا تشاجر زوجكِ معكِ، حاولي ألا تفقدي صبركِ، وانتظري حتى يهدأ كلاكما وتناقشا في الأمر.

يمكنكِ الاستعانة بجدول الزوجة المثالية أيضًا، لتحققي هدفكِ على أكمل وجه، اطلعي عليه من خلال السطور التالية.

جدول الزوجة المثالية

تسعى كل زوجة وأم إلى المثالية في كل شيء، خاصةً في رعاية أسرتها، لكن المثالية نسبية، وتتحدد معاييرها في هذه الحالة وفقًا لقدرات كل زوجة وظروفها، وفيما يخص تنظيم يوم الزوجة، فقد يكون من الصعب أم يكون اليوم كله مثاليًّا ومنجزًا، إلا أن هناك خطوات يمكنكِ القيام بها للتأكد من تحقيق أقصى استفادة من كل يوم، وفيما يلي جدول مقترح لتنظيم الوقت خلال اليوم، لتسترشدي به عند وضع جدولكِ الخاص:

  • من الساعة 6-7 صباحًا: الاستيقاظ وتحضير الإفطار واللانش بوكس للأطفال.
  • من الساعة 7-8 صباحًا: الاستعداد لنزول الأطفال للمدرسة.
  • من الساعة 8-9 صباحًا: ترتيب البيت سريعًا مع تشغيل الغسالة، وتخصيص يوم واحد أسبوعيًّا لتنظيف البيت بشكل أكثر تفصيلًا.
  • من الساعة 9-11 صباحًا: تحضير الغداء، وكلما كانت لديكِ وجبات شبه جاهزة في الفريزر، أنجرتِ مهمتكِ.
  • من الساعة 11-12 ظهرًا: وقت العناية بالبشرة والشعر وأخذ حمام مريح.
  • من الساعة 12-1 ظهرًا: وقت القراءة أو مشاهدة فيديوهات مفيدة تتعلمين منها أشياء جديدة.
  • من الساعة 1-6 مساءً: عودة الأولاد من المدرسة، وتناول الغداء، ثم متابعة المذاكرة معهم.
  • من الساعة 6-7 مساءً: الجلوس مع الأطفال للترفيه عنهم أو تركهم يلعبون لعبًا حرًّا.
  • من الساعة 7-8 مساءً: تحضير الأطفال للنوم بغسيل الأسنان وأخذ حمام دافئ.
  • من الساعة 8-9 مساءً: إعادة ترتيب غرفة المعيشة وغرفة الأطفال مع تشغيل غسالة الأطباق، أو يمكنكِ أن تطلبي من أطفالكِ أن يعيدوا تنظيم المكان، وفي اليوم التالي تتممي على الأمر.
  • من الساعة 9-10 مساءً: وقت الاسترخاء والجلوس مع زوجكِ.
  • الساعة 10 مساءً: وقت تحضير قائمة اليوم التالي ثم الذهاب للنوم.

ملاحظات على الجدول المقترح:

  1. في أيام الإجازات سيكون لديكِ وقت أكبر للجلوس مع أطفالكِ، وزيادة التمارين والأنشطة التي يمكنكِ إشراكهم فيها.
  2. الالتزام بهذا الجدول يتطلب تحديد يوم للتحضير لوجبات الأسبوع وتنظيف البيت تنظيفًا عميقًا.
  3. قائمة المهام المحضرة مسبقًا عامل أساسي في إنجاح أي جدول، فاحرصي على كتابة كل المهام بتوقيتاتها من اليوم السابق.
  4. إذا كنتِ امرأة عاملة، غيري في الجدول بما يناسبكِ، كالاستيقاظ ساعة أخرى مبكرًا، وكذلك تقليل وقت كل مهمة.
  5. عدم التنازل عن وقتكِ الخاص، حتى إذا كنتِ امرأة عاملة، فهو وقت شحن طاقتكِ الذي سيعينكِ على إتمام مسؤولياتكِ بحب ودون توتر.

ختامًا عزيزتي، بعد أن أجبناكِ عن سؤال كيف أكون زوجة ناجحة؟ يجب أن تعرفي أنه لا توجد قواعد بعينها يجب أن تسيري عليها لإنجاح أي شيء، ضعي خطتكِ الخاصة، ونفذيها بما يلائم ظروفكِ، ولا تنسي مكافأة نفسكِ على إنجازاتكِ، حتى الصغيرة منها أيضًا.

تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من النصائح المهمة، زوري قسم العلاقات الزوجية على موقع "سوبرماما".

عودة إلى علاقات

ريهام سمير سعيد سمير

بقلم/

ريهام سمير سعيد سمير

كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon