كيف تقنعين زوجك بفكرة الإنجاب؟

إقناع الزوج بالحمل

يتفق كثير من الأزواج عند بداية ارتباطهما على فكرة إنجاب الأطفال، بل إن الأمر يبدو بديهيًّا بالنسبة لهم ولا يستحق التفكير والنقاش، لكن الواقع يقول إن قرار الإنجاب وتوقيته، وعدد الأطفال يجب أن يكون محورًا للنقاش بين الأزواج، خاصة بين أولئك الذين لا يملكون تصورًا مشتركًا حول هذا الموضوع المهم. لذا سنقدم لكِ أفضل طريقة لإقناع الزوج بالحمل والإنجاب.

 ففي غالبية المواقف التي لا يمتلك فيها الأزواج رؤية مشتركة لفكرة الإنجاب، تكون الزوجة أكثر ميلًا لإنجاب طفل أو أكثر، بينما لا تكون هناك رغبة حقيقية لدى الزوج للإقدام على هذه الخطوة، لأن بعضهم يخشى من استحواذ الطفل الوليد على اهتمام الزوجة وحبها. فيما يشعر آخرون بالذعر من المسؤولية الجديدة التي ستلقى عليهم، وصعوبة أن يكونوا آباء مثاليين لهذا يفضلون قرار عدم الإنجاب.

لماذا من الضروري إقناع الزوج بالحمل؟

  1.  معدلات الخصوبة تنخفض مع التقدم في السن: تنخفص فرص الإنجاب لدى الرجال والنساء مع التقدم في السن، فالمرأة في عمر (25 عامًا) يكون احتمال إنجابها 25% لكل دورة طمث، وفي عمر (35 عامًا) ينخفض الاحتمال إلى 12%، وفي عمر (40 عامًا) يصل إلى 6%. كذلك الحال بالنسبة للرجال، إذ تتأثر خصوبتهم بعامل السن، فبحسب دراسة برازيلية يكون الرجال أقل خصوبة بعد عمر (41 عامًا).

  2. الوقت الحالي هو الأفضل لإنجاب طفل: من الصعب جدًّا تحديد الوقت المثالي لإنجاب طفل، لأن هذا الأمر سيختلف من شخص لآخر ومن أسرة لأخرى. لكن هناك ثلاثة أمور إذا توافرت لدى أي زوجين يمكن أن يتخذا هذا القرار بكل سهولة، وهي: الاستقرار المالي، والصحة الجيدة، ووجود مكان مناسب في المنزل لاستضافة الطفل الوليد.

  3. تأكيد الحب الذي يجمع الزوجين: إنجاب طفل أو أكثر هو دليل على الحب الذي يجمع الزوجين معًا، لأنه سيوحد علاقتهما أكثر من أي وقت مضى، خاصة أن الأطفال يشكلون دائمًا امتدادًا لآبائهم وأمهاتهم ليس فقط في حملهم لاسم العائلة، ولكن في القيم والمبادئ التي ينشؤون ويتربون عليها.

  4.  عدم انتظار مدة طويلة بعد إنجاب الطفل الأول: إذا كان لديكِ طفل وتقررين إنجاب طفل آخر، فينبغي معرفة أن الوقت المثالي بين كل حمل والآخر ليس قبل مرور عام واحد على ولادة طفلك الأول، لأنه خلال هذه الفترة يتعافى جسم الأم وتكون تجنبت خطر حدوث مضاعفات لها. أيضًا ينبغي عدم الانتظار لمدة طويلة، لأن الفرق الذي يتجاوز أربعة أعوام بين إنجاب طفلين يمكن أن يؤدي إلى الإجهاض أو نقص وزن الأطفال عند الولادة.

أفكار لإقناع الزوج بفكرة الحمل والإنجاب

  1. حددي أسباب رغبتك في الحمل: قبل البدء في التحدث مع زوجك بشأن الحمل والإنجاب، عليكِ أن تجلسي مع ذاتك لتفكري في الأسباب التي تدفعك نحو الرغبة في الإنجاب، واسألي نفسكِ: "لماذا أريد أن أنجب طفلًا آخر؟" يبدو هذا السؤال مربكًا في البداية، ولكن حينما تبدئين في الإجابة عليه ستدركين أنه من المهم جدًّا معرفة الأسباب الكامنة داخلك التي تدفعك نحو الإنجاب، وهو أمر سيساعدك على شرح وجهة نظرك لزوجك وإقناعه واتخاذ القرار معًا.

  2.  افتحي باب الِنقاش مع زوجك واستمعي له جيدًا: من المهم جدًّا أن يدور نِقاش بينك وبين زوجك حول أسباب تبنيكما وجهتي نظر مختلفتين تجاه الإنجاب، وألا يكتفي كل منكما بذكر موقفه بالقبول أو الرفض فقط، لأنه لا بد أن يتحدث كل فرد عن دوافعه ومخاوفه سواء كانت مادية أو عاطفية أو صحية، لكي تستطيعا تفهم آراء بعضهكما وإيجاد طريقة للتعامل معها،

  3. طمئني زوجك: احرصي على طمأنة زوجك بأن لديكما المزيد من الوقت للتخطيط للمستقبل، وإعداد كل ما هو ضروري للطفل، والتعود على أدواركما المستقبلية كأب وأم، لأنك لن تكوني حاملًا بمجرد توقفك عن وسيلة منع الحمل. كما أن الحمل يستمر لمدة تسعة أشهر، وهي مدة مناسبة للتدريب على مهام الأبوة والأمومة، مع التأكيد على أهمية التجربة والخطأ وأنه لا يوجد أب وأم مثاليان.

  4. القضاء على الملل والروتين: سواء كنتِ تحاولين إقناع زوجك بإنجاب طفلكما الأول أو الثاني، فلا بد أن تتحدثي معه حول أهمية هذه التجربة بالنسبة لكما كزوجين، لأنها ستساعدكما على القضاء على الرتابة والملل والروتين الذي يمكن أن يتسرب إلى علاقتكما، من خلال خوض تجارب جديدة بدءًا من تأثيث غرفة للطفل، وشراء ملابسه وأدواته وألعابه، وحتى القراءة حول طرق التربية السليمة.

  5.  حتى لا يكون طفلنا وحيدًا: إذا كنتِ تحاولين إقناع شريكك بإنجاب طفل ثانٍ، تحدثي معه عن مدى أهمية أن يكون فارق العمر بين الطفلين صغيرًا، ورغبتك في رؤيتهما يلعبان ويكبران معًا، كما كان يحدث معكِ أنتِ وإخوتك، أو كما كنتِ تتمنين أن يحدث معكِ إذا كنتِ طفلة وحيدة، ويمكنك معرفة رأي طفلك وجعله حليفًا جيدًا لكِ لإقناع والده.

كيفية التصرف في حالة رفض الزوج لفكرة الحمل

إذا لم تتوصلي مع زوجك لاتفاق واضح بشأن الإنجاب بعد هذه المناقشات، لا تترددي في إعادة الموضوع لطاولة النِقاش بعد عام، لأنه خلال هذا الوقت ستبقى حواراتكما عالقة في ذهنه، وسيكون لديه فرصة للتفكير فيها بهدوء. كما سيكون لديكِ فرصة لتفهم مخاوفه وحل أي مشكلات تتسبب في إحجامه عن اتخاذ قرار الإنجاب، وهو ما سيساعدكما على تقديم بعض التنازلات والتوصل لقرار الإنجاب بطريقة مُرضية لكما.

 وبعد أن تعرفتِ معنا اليوم على أفضل الطرق لإقناع الزوج بالحمل والإنجاب وتكوين أسرة سعيدة، شاركينا أفكاركِ وهل جربت إحدى هذه الطرق أم لا.

تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن العلاقة الزوجية، يمكنكِ زيارة قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما".

المصادر:
Another baby
Advice to have another child
Convaincre le partenaire de faire un bébé
افضل دكتور نفسي في مصر

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon