كيف أقوي شخصية طفلي؟

    كيف أقوي شخصية طفلي

    طريقة تربية الطفل منذ صغره هي غالبًا ما تُحدد شخصيته، فإذا كانت تربية الطفل شديدة وقاسية يُصبح طفلًا قاسيًا، وإن كانت تربيته معتدلة وحنونة يصبح طفلًا متزنًا سويًا رحيمًا بالآخرين، وكثير من الأمهات يجهلن أهمية التحدث مع الطفل بطريقة إيجابية وانعكاسه على قوة شخصية بعد ذلك، ظنًا منهن أن الطفل لا يزال صغيرًا ولا يفهم ما تقوله الأم، لكن هذا خطأ تمامًا إذ إن الطفل يفهم ويُدرك منذ ولادته، وبالطبع كلما تقدم عمره زاد إدراكه، وللإجابة عن السؤال الذي يتردد على لسان العديد من الأمهات كيف أقوي شخصية طفلي؟ تابعي قراءة المقال.

    كيف أقوي شخصية طفلي؟

    إن كنتِ تريدين أن يصبح طفلكِ حنونًا ومتسامحًا ومعطاءً وكريمًا، وذا شخصية قوية ومثالية، عليكِ أن تتحدثي معه عن الصفات الحميدة منذ صغره، مع تحويل هذه الصفات إلى أفعال يراكِ تفعلينها دائمًا ويشارككِ في فعلها، ليشعر بمعنى هذه الصفات الجميلة، ومع الوقت، يكون الكرم والعطاء والتسامح والاستقلالية جزءًا من شخصيته ومن نمط حياته يُمارسه تلقائيًا وبمنتهى السعادة.

    ومن الصفات المهمة التي تحتار الأمهات في غرسها في الأطفال هي صفة الكرم، خاصة أن كثير من الأطفال يكونون أنانيون في البداية، لكن هناك بعض الأفكار التي ستساعدكِ على تقويم هذا السلوك.

    يمكنكِ على سبيل المثال أن تقولي لطفلكِ "أعلم بأن جارتنا تحب هذا النوع من الطعام لذا هيا بنا نُرسل لها طبقا منه". لذا ننصحكِ بأن تتصرفي أمامه بالسلوك الصحيح، لأنه يقلد كل ما تفعلينه، وننصحكِ بأن تجعلي طفلكِ يشاهد الأفلام الكرتونية التي تعلمه الصفات الجيدة مثل الكرم والتسامح والعطاء، إذ تقدم هذه الأفلام دروسًا مفيدة يتعلم طفلكِ من خلالها السلوك الصحيح والصفات الجيدة والقيم الإيجابية بطريقة ممتعة، كما أنها تدعم الأمهات وتساعدهن في تربية الصغار على النمو بشكل أفضل.

    وتجنبي دائمًا ترديد العبارات السيئة التي تؤثر بطريقة سلبية على طفلكِ، فمن الممكن أن تتسبب هذه العبارات في ضعف شخصيته.

    عبارات تضعف شخصية الطفل

    هذه أشهر العبارات التي تؤدي إلى ضعف شخصية الطفل، فابتعدي عنها:

    1. أنت أناني: انتقدي سلوك طفلكِ وليس شخصه، واشرحي له أن تصرفه غير صحيح، وأخبريه بالتصرف الصحيح ليفعله، لكن وصفك له بالأنانية لا يحل شيئًا، ويجعله يُدرك بأن هذه هي صفة من صفاته الشخصية التي ليس له أي سيطرة عليها، لذا يجب عليكِ أن تتحدثي معه عن الكرم والعطاء، وأن تُنبهيه لاحتياجات الآخرين،  وأشركيه في أعمالك الخيرية ليرى مدى سعادة الناس الذين تقدم لهم هذه الأعمال، وقولي له أنكِ فخورة به وبفعله الجميل.
    2. لماذا لا تتصرف مثل فلان: يجب أن تعلمي أن مقارنة طفلكِ مع أي شخصٍ آخر حتى لو كان هذا الشخص أخاه، تكون مؤذية له، إذ إن هذه العبارة قد تنمي داخله كُره لهذا الشخص، لذا ادعمي نقاط القوة في طفلك، وابرزي مميزاته، وساعديه على أن يكون أفضل.
    3. عليك مشاركة ألعابك: في هذه السن الصغيرة تكون ألعاب الطفل هي كل ممتلكاته في الحياة، وقد تكون مشاركة ألعابه مع أحد أمرًا غير مريح للغاية بالنسبة له ويُشعره بالتهديد والفقدان، لذا فإن إجباره على مشاركة ألعابه بالقوة قد يزيد من عدوانيته في محاولة منه للدفاع عن ممتلكاته، لذا احذري من استخدام أسلوب العقاب؛ لأنّ ذلك سيجعله أكثر تحديًا وليس أكثر كرمًا.
    4. افعل هذا دون نقاش: يمتلك الطفل في هذه السن الصغيرة الكثير من  الفضول تجاه كل شيء، فعند منعك لمناقشته لك فأنت تدمري ثقته بنفسه وتوقفي لديه التفكير والإبداع، عوديه على التحدث وإبداء وجهات النظر المختلفة، واشرحي له لماذا يجب عليه أن يفعل هذا الأمر.
    5. سأخبر والدك: صيغة التهديد هذه تجعل طفلكِ مهزوزًا وضعيفًا وجبانًا طوال الوقت، وبالتالي سيفكر في أن يخفي عليكِ أي شيءٍ يفعله، لذا استبدلي أسلوب التهديد بالتحدث معه بهدوء، وعلميه أن هناك نتيجة لكل فعل إن حسنًا فحسن وإن سيئ فسيئ، وقد يكون العقاب بحرمانه من الأشياء التي يحبها.

    وأخيرًا عزيزتي الأم بعد أن تعرفتِ على إجابة سؤال كيف أقوي شخصية طفلي؟ جربي اتباع هذه النصائح التي أخبرناكِ بها في هذا المقال وشاركينا رأيكِ.

    عودة إلى أطفال

    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon