هل تهذيب طفل شخص آخر تصرف صحيح؟

    تهذيب طفل شخص آخر

    نحن خبراء في تأديب أطفالنا، فمن السهل التعامل مع طفلنا عندما يتصرف بطريقة خاطئة، لكن هل تهذيب طفل شخص أخر تصرف صحيح؟ إذ يختلف نهج كل أسرة في تهذيب وتعديل سلوك أطفالها، وبالطبع يعتقد معظم الناس أن طريقتهم في ذلك هي الأفضل، لهذا السبب إذا كنتِ في موقف تشعرين فيه بالحاجة إلى تأديب طفل شخص آخر، قد يكون من الصعب وقتها معرفة ما إذا كان من المقبول التدخل أم لا؟ وربما تفكرين في عدم تأديبه، لكن إذا كان الأمر يحتاج إلى التدخل السريع، فما أفضل طريقة للقيام بذلك؟ هذا ما ستعرفينه من خلال المقال.

    هل تهذيب طفل شخص آخر تصرف صحيح؟

    الأمهات لديهم آراء مختلطة في هذا الموضوع، لكن بشكل عام، تتفق معظم الأمهات أن هذا ضروري في مواقف الآداب العامة والمواقف المتعلقة بالسلامة طالما أن الوالدين غير موجودين، لكن إذا كانوا حاضرين من الأفضل لفت انتباههم للسلوك وتركهم يتصرفون بالطريقة التي يرونها مناسبة، لذا إذا كان لديكِ وقت للتفكير، فمن المهم أن تفكري في بعض العوامل قبل التدخل:

    • هل والدا الطفل موجودان؟ وإذا كانوا متواجدين فهل يتخذون إجراءات؟ 
    • هل أنتِ على دراية كافية بهذا الطفل وأسرته؟
    • هل لديكِ إذن من والدي الطفل لتأديب طفلهم؟
    • هل سيلحق الأذى بهذا الطفل أو غيره إذا لم تؤدبيه؟
    • ما تأثير ذلك في طفلكِ أو صداقة طفلكِ مع الطفل الآخر؟
    • كيف تأدبينه؟

    أهم نقطة يجب أن تضعيها في اعتباركِ قبل اتخاذ أي رد فعل، أنه يجب أن يكون الهدف من التدخل تصحيح السلوك أو إيقافه وليس معاقبة الطفل، فهذه ليست وظيفتكِ، من الأفضل القيام بذلك دون وجود أحد حولكما إن أمكن، وعندما يأتي أحد والديه أخبريه بما حدث، فإذا لم تبلغي االوالدين سيستمر الطفل في السلوك نفسه، لكن احرصي على أن تستخدمي نبرة هادئة ولغة غير انتقادية.

    كيفية التعامل مع الطفل الوقح؟

    سواء كان الطفل يلعب بشكل سيئ أو يتجاوز الحدود، إليكِ بعض النصائح المفيدة للتعامل معه: 

    1. قيمي الموقف: حددي قبل اتخاذ رد الفعل هل حقًا الأمر يتطلب تدخلكِ؟ لأنه في كثير من الأحيان من الأفضل ترك الأطفال بمفردهم للتعامل مع بعضهم في أثناء وقت اللعب.
    2. لا ترسلي رسائل مختلطة إلى أطفالكِ: إذا خالف أي طفل قاعدة عائلية مهمة وهو في منزلكِ، تحدثي بلغة بسيطة ونبرة صوت محايدة وأخبريه: "لدينا قاعدة.... في هذا المنزل ". 
    3. لا تجعلي الأمر شخصيًا: لا تقولي له"أنت فتى سيئ" أو "هل مسموح لك القيام بذلك في منزلك؟" لكن كوني محددة حول التصرف.
    4. غيري في اللعب أو المهام: إذا خرج الأمر في موقف محدد عن نطاق السيطرة، يمكنكِ أن تقولي شيئًا مثل: "هذا غير مناسب اليوم فأنا أرى أنك تواجه صعوبة في اتباع القواعد، دعنا نفكر في يوم آخر لتجربته مرة أخرى".
    5. أخبري الطفل: إذا رأيت طفلًا يخطئ التصرف أو يعرض نفسه للخطر هو أو من معه ووالداه غير موجودين، أخبري الطفل بملاحظاتكِ واقترحي عليه بعض الطرق لاتخاذ الخيارات الأفضل له، لكن إذا كان الطفل في خطر واضح افعلي ما ترين أنه سيحميه.
    6. تحدثي بلطف: سواء كنتِ تتحدثين مع الطفل أو والديه حتى لو كان الطفل أو والديه يستخدمون كلمات بذيئة، فإن الصراخ لن يساعد أيضًا، قد يعتقد الطفل أن هذا سلوك مقبول فتأكدي من عدم إهانة أي شخص وحافظي على كلماتكِ ونبرة صوتكِ وسلوككِ تحت السيطرة.

    في الأماكن العامة، إذا لم يكن والدا الطفل موجودين ولا تعرفينهم وكان الموقف يتطلب تدخلًا، فاطلبي من السلطات الأخرى المسؤولة عن الحدث التدخل.

    عرفتِ عزيزتي كيف يمكنكِ تهذيب طفل شخص آخر وفي الختام تذكري عدم إصدار الأحكام على الطفل أو والديه فيمكن أن يكون يوم الطفل غير جيد كما يقضي الشخص البالغ يومًا جيدًا أو يومًا سيئً وأيضًا لا تتجاوزي الحدود مع أهل الطفل مما قد يجعلهما دفاعيين لأنهم قد يشعرون أنكِ تشككي في أسلوبهم في التربية وتذكري أن هناك دائمًا طرق مهذبة للتعامل حتى مع أبشع السلوك.

    تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن احتياجات طفلك وطرق رعايته والتعامل معه، لتنشئته على أسس سليمة، بزيارة قسمرعاية الأطفالفي "سوبرماما".

    عودة إلى أطفال

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon