فوائد بذور النعناع

    فوائد بذور النعناع

    النعناع من أنواع النباتات العشبية التي تتوافر في أي مطبخ لاستخداماته المتنوعة، سواء كان ذلك لوصفات الطبخ أو للعلاجات الطبيعية السريعة لتسكين آلام البطن أو اضطرابات المعدة وتحسين عملية الهضم، كما يُعرف كذلك بخواصه المهدئة والمنعشة، فيضاف لأنواع السلطات الصحية والأطعمة المجففة، قد تكون أوراق النعناع الطازجة أو المجففة الأكثر شيوعًا للاستخدام، لكن يمكن استخدام بذور النعناع كذلك للأغراض العلاجية، فتُعرف برائحتها العطرية الجذابة وفوائدها الصحية المختلفة، تعرفي من خلال المقال إلى أهم فوائد بذور النعناع وأضرارها وكيفية استخدامها. 

    فوائد بذور النعناع

    كونها مصدر غذائي غني بعديد من العناصر الغذائية الضرورية، مثل فيتامين "أ" والحديد والمنجنيز والفولات، تقدم بذور النعناع كثيرًا من الفوائد الصحية للجسم، منها: 

    1. مضادة للأكسدة: تحتوي بذور النعناع على خواص مضادة للأكسدة، ما يساعد على التصدي لتأثير الشوارد الحرة التي تتسبب في تلف أنسجة الجسم والإصابة بأنواع مختلفة من السرطان. 
    2. تهدئة آلام القولون: القولون العصبي من المشكلات الشائعة بالنسبة لكثير من الأشخاص نتيجة للغازات وانتفاخات البطن الشديدة، يحتوي النعناع وبذوره على مركب المنثول، والذي يُعتقد أنه يساعد على تخفيف أعراض القولون العصبي من خلال تأثيره المريح لعضلات الجهاز الهضمي. 
    3. تخفيف اضطرابات الهضم: يساعد النعناع بشدة على تخفيف مشكلات الجهاز الهضمي الشائعة، مثل اضطرابات المعدة وعسر الهضم، فيعمل زيت النعناع على تخفيف تلك الأعراض وتحسين عملية الهضم. تعرفي إلى خمس أطعمة للتخلص من عسر الهضم من هنا.
    4. تنشيط الدماغ: إلى جانب تناوله عن طريق الفم، هناك اعتقاد بأن استنشاق رائحة الزيوت العطرية وخاصة زيت النعناع تساعد على تقوية الذاكرة وزيادة اليقظة وتقليل مستويات القلق والتعب. 
    5. علاج نزلات البرد: تحتوي عديد من علاجات البرد والأنفلونزا التي لا تستلزم وصفة طبية على المنثول، وهو مركب أساسي في زيت النعناع، يعتقد بعض الناس أن المنثول يساعد على إزالة احتقان الأنف وتحسين تدفق الهواء والقدرة على التنفس، مع ذلك أظهرت الدراسات أن المنثول لا يساعد على علاج الاحتقان بشكل كامل، إلا أنه يساعد على تحسين التنفس من الأنف بسهولة. 

    اقرئي أيضًا: 10 أشياء لا تلمسيها لتقي نفسك من نزلات البرد

    أضرار بذور النعناع 

    تمامًا كباقي الأعشاب، يمكن أن يؤثر النعناع سلبًا في بعض الأشخاص، فلا ينصح بتناول النعناع أو استخدام البذور للأشخاص الذين يعانون بمرض ارتجاع المريء وقرحة المعدة، فقد يزيد من أعراضه ويؤدي لتفاقم تلك المشكلة. 

    لا ينصح باستخدام زيت النعناع بتركيزات عالية مباشرة على الجلد، فقد يؤدي لتهيج البشرة، كما لا ينصح بتناوله عن طريق الفم، فقد يؤدي للإصابة بالتسمم، خاصة للأطفال. 

    اقرئي أيضًا: أخطاء العناية بالبشرة بأنواعها المختلفة

    طريقة استخدام بذور النعناع

    يمكن استخدام بذور النعناع لتحضير شاي النعناع الساخن بدلًا من استخدام الأوراق الطازجة أو المجففة، فتتسم بحجمها الصغير وسهولة حفظها، فقط ضعي ملعقة صغيرة من بذور النعناع مع كوب من الماء المغلي وغطيها قليلًا وتناوليها دافئة، للاستفادة من خواصها الطبية والعلاجية. 

    لحفظ بذور النعناع أطول فترة ممكنة، اختاري قرون بذور النعناع عندما تتحول الأزهار إلى اللون البني الجاف، واستخلصي البذور منها وضعيها داخل كيس من الورق المقوى مدة أسبوعين حتى تجف تمامًا، بعد تجفيف البذور، يمكن حفظها في برطمان زجاجي داخل الثلاجة.

    تعرفنا معًا إلى أهم فوائد بذور النعناع واستخداماته العلاجية، لكن يجب أن لا تستخدمي البذور أو الأوراق بكميات كبيرة، نظرًا لنكهتها القوية، كما قد يتسبب الإفراط في استخدام النعناع في بعض المشكلات للجهاز الهضمي، كالالتهابات الشديدة التي ربما تؤدي للإصابة بقرحة المعدة، تناول كوب واحد من النعناع الدافئ أو إضافة قليل من البذور لأصناف الطبخ أمر كافٍ. 

    اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بالتغذية على "سوبرماما".

    عودة إلى صحة وريجيم

    سمر حمدي محمود السيد

    بقلم/

    سمر حمدي محمود السيد

    كاتبة حرة، حاصلة على بكالريوس العلوم من جامعة عين شمس، بدأت الكتابة منذ سبع سنوات ولدي الكثير من المقالات المنشورة في عدة مواقع إلكترونية. أجد شغفي في الكتابة عن شؤون المرأة العربية وكل ما يخص أسرتها. 

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon