فن التواصل مع الآخرين

فن التواصل مع الآخرين

التواصل هو غريزة أصيلة لدى الانسان ولا نستطيع الحياة بدونها. و تعريف التواصل هو عملية انتقال المعلومات بين الأشخاص عن طريق استخدام رموز و علامات و سلوك متعارف عليه بهدف التأثير و التأثر بين الأطراف المتواصلة. 

  • ما هى أنواع التواصل؟ 

  1. تواصل بالكلمات: حوارات، مكالمة هاتفية...إلخ
  2. تواصل بالصور: مثل خرائط, اعلانات، علامات مرورية...إلخ
  3.  تواصل بالكتابة: مثل خطابات، تقارير، ورق.
  4. تواصل إليكترونى: البريد إليكترونى، الفاكس، وشبكة الإنترنت 

-و لكى تحدث عملية التواصل بشكل جيد  وتصل المعلومة إلى الطرف الآخر بشكل دقيق يجب مراعاة ما يلى:

  • خلق البيئة المناسبة. وذلك عن طريق:

  1. -اختيار الوقت المناسب: الوقت المناسب للتحدث عن أى موضوع مهم جداً لكى يكون الآخر مستعد لتلقى المعلومة بشكل صحيح وتكون لديه الرغبة للتفهم.
  2. -اختيار المكان المناسب: مثل فى حالات إخبار أحد بخبر سيء، يفضل ابعاده عن الناس لمراعاة مشاعره  وانفعالاته.
  3. -إبعاد أى مؤثرات خارجية: مثل إغلاق الأجهزة الإليكترونية حتى لا يحدث تشتيت. ( اقرأي أيضا : نصيحة اليوم: ثقي بنفسك )
  • تنظيم أفكارى:

-تنظيم أفكارى قبل الحديث: يجب مراعاة تنظيم أفكاري قبل الحديث والتركيز على ما أريد أن أعرفه للطرف الآخر وعدم تشتيت نفسي والدخول فى أمور فرعية.

  • مراعاة لغة الجسد:

  1. -مراعاة تعبيرات الوجه: يجب أن تعكس شكل إيجابى حتى لا تعطي انطباع بالندية لمن يحاورني وبالتالى قد تؤثر سلباً بشكل كبير على مجريات الحوار ( الإنطباع السلبى يأتى من: رفع الحاجب مثلا كملمح من ملامح الغضب...).
  2. -مراعاة النظر إلى عين من أحاوره: تعطى انطباع بالاهتمام بالطرف الآخر والثقة. ( اقرأي أيضا : أهداف يمكنك أن تضعيها لنفسك في العام الجديد )
  3. -مراعاة استخدام إشارات اليد: هناك بعض الحركات التى نقوم بها وقت التحاور والتى قد تعطى انطباع سئ مثل الإشارة بإصبع السبابة لأنه يشعر الآخر بالاتهام، وأيضا تربيع اليدين لأنها تعطي انطباع بعدم الرغبة فى استقبال أى معلومة من الطرف الآخر.
  • التواصل الجيد أثناء الاختلاف:

  1. الاستماع إلى الطرف الآخر: استمعى إلى الطرف الآخر عند عرضه وجهة نظره وتفهميها جيداً قبل البدء بالرد.
  2. تحدثي بصوت هادئ: هذا يجعل تقبل الاختلاف ممكن ولا ينتهى الحديث بكارثة.
  3. لا تتعجلي الوصول إلى ما تريدين من الحديث بأى ثمن، إذا قرر الطرف الآخر عدم إكمال الحديث اتركيه حتى تعود لديه الرغبة مرة أخرى.
  4. لا تحاولي إنهاء الحديث لصالحك: قد ينتهى الحديث على إنكما لم تتفقا على هذا الموضوع وهذا ليس معناه هزيمتك . (اقرأي أيضا : كوني مبدعه، تكوني أسعد )

معلومة هذا المقال لا يشتمل على العلاقات الزوجية فقط ولكنه يتحدث عن العلاقات الإنسانية عامة أرجوا أن أكون قد أضفت إليكِ شيئاً جديداً يا سوبر ماما. 

موضوعات أخرى
التعليقات