ابنى يدرس بمدينة أخرى: كيف أتواصل معه؟

مراهقون

تضع المرحلة الجامعية أبناءنا المراهقين على أعتاب الرشد والاستعداد لمواجهة الحياة معتمدين على أنفسهم خاصة إذا التحق ابنك أو ابنتك بجامعة فى مدينة أخرى وكان يقيم فى المدينة الجامعية بحيث لا ترينه إلا يوماً أو اثنين فى الأسبوع، أو كان يدرس بالخارج.

كيف تعطين ابنك مساحة من الاستقلالية وفى نفس الوقت تبقين على دراية بحاله؟

  • حددى وقتاً أسبوعياً تتحدثين معه فيه باستفاضة وبلا مقاطعات.
  • المكالمات المتكررة وإرسال رسائل عديدة لتذكريه بدفع فاتورة أو تصوير ورق مادة ما تعطيه رسالة بأنكِ لا تثقين بقدراته، كما يجعل من الأصعب عليه أن يكون علاقات مع زملائه.
  • استمعى، اتركى له مساحة للتفكير واتخاذ القرار، قللى من نصائحك ودعيها تكون عندما تطلب منكِ، هذا يعلمه أن يفكر باستقلالية.
  • إنها مرحلة جديدة فى حياة ابنك وفى حياتك وأسلوبك فى الأمومة أنت أيضاً.

[اقرأي أيضا : كيف تحصلي علي ثقة أبنائك المراهقين؟]

اقرأي أيضاً: (كيف اتحدث مع ابني وابنتي عن البلوغ والجنس؟)

موضوعات أخرى
التعليقات