طفلي الرضيع يجوع بسرعة.. ما السبب؟

طفلي الرضيع يجوع بسرعة.. ما السبب؟

الفترة الأولى من حياة صغيرك يقضيها ما بين الرضاعة والنوم والتبرز والتبول، لذا بعد الولادة حتى بلوغ عامه الأول قد تشعرين أنك في دورة مستمرة من الرضاعة والتجشؤ وتغيير الحفاضات، ما يجعل إشباع الطفل أمرًا تسعى إلى تحقيقه كل أم، لهذا تتساءل كثيرات من الأمهات لا سيما الجدد منهن، طفلي الرضيع يجوع بسرعة.. ما السبب؟ وهل هناك علامات يمكن الاستدلال بها على شبع الرضيع أو جوعه؟ في هذا المقال إليكِ كل ما يتعلق بمسألة شبع الرضع وكيفية التأكد من أن حليب الأم مشبع بالقدر الكافي.

طفلي الرضيع يجوع بسرعة.. ما السبب؟

نمو الرضع في الأشهر الأولى من عمرهم ليس بالأمر السهل، لاعتمادهم على الرضاعة كمصدر أساسي للتغذية، ما يضع الأمهات في دائرة من القلق خوفًا من أن تكون غير مشبعة بالقدر الكافي، ولكن دعيني أعرفك بأهم الأمور المتعلقة بالرضاعة وعلامات الشبع والجوع،  بالبداية لا بد أن تعلمي أن الصغار يحتاجون إلى الرضاعة كل بضع ساعات تقريبًا، لأن بطونهم الصغيرة لا تستطيع استيعاب كميات كبيرة من الحليب في المرة الواحدة، لذا فمن الطبيعي أن يكون طفلك جائعًا في كثير من الأحيان ويعبر عن تلك الحاجة بالبكاء، مع أن بكاءه قد لا يكون بسبب الجوع، فقد يكون متوترًا أو منزعجًا لأسباب أخرى، وفي ما يلي سأعرفك أهم علامات جوع الرضع تحت عمر السنة حتى تتمكني من معرفة ما إذا كان طفلك بحاجة إلى الرضاعة مرة أخرى، أو إذا كانَ بحاجة إلى شيء آخر:

  • يضع يده في فمع أو بالقرب منه.
  • يلوح يده باتجاه فمه.
  • يدير رأسه نحو صدر أمه (أو منطقة صدر أي شخص آخر).
  • يتجه نحو زجاجة الرضاعة أو ينظر إليها.
  • يضم شفتيه.
  • يضغط على يده الصغيرة باستخدام يده الأخرى.

أما في حالة تجاوز رضيعك عمر السنة، تتطور علامات التعبير عن الجوع وتصبح أكثر وضوحًا: 

  • يشير إلى الطعام أو يصل إليه.
  • يسعد عندما يرى الطعام.
  • يفتح فمه عندما يرى الطعام أو يُعرض عليه. 
  • يصدر بعض الإيماءات والأصوات لإعلامك بأنه جائع.

بعض الأمور الأخرى التي يمكن الخلط بينها وبين الجوع

في بعض الأحيان، قد يبدو أن طفلك جائع وتظهر عليه علامات حاجاته للرضاعة ولكنه في الحقيقة يرغب في مص حلمات ثديك ليس أكثر، إذ إن المص رد فعل في الأشهر الستة الأولى من حياة الطفل يساعده على الاسترخاء والتهدئة الذاتية ليتعمق في النوم بشكل أفضل، كذلك يأخذه كوسيلة لتهدئة آلام التسنين وتخفيف أعراض التهاب اللثة المصاحب لتلك الفترة.

 كيف يكون حليب الأم مشبعا؟

يحتاج الأطفال إلى الرضاعة بكثرة لأن معداتهم صغيرة جدًا، ويحتاج الرضيع الذي يبلغ من العمر من 4 إلى 5 أسابيع حمل نحو 84 مل إلى 112 مل في المرة الواحدة، وتتضاعف تلك الكميات كلما تقدم صغيرك في العمر، ولكي تتأكدي أن حليب ثدييك مشبع لطفلك اتبعي النصائح التالية:

  1. أرضعي طفلك من ثدي واحد خلال الرضعة الواحدة لمدة لا تقل عن 15 دقيقة حتى تتأكدي أن طفلك تناول الحليب الخفيف الذي يدر بأول الرضاعة ليروي عطش الرضيع ومن ثم يتناول الحليب الدهني المشبع.
  2. بدلي بين ثدييك عند الرضاعة في كل مرة ترضعين فيها طفلك للمساعدة في الحفاظ على كم إنتاج الحليب بكل ثدي.
  3. اهتمي بتناول الأطعمة المفيدة المليئة بالفيتامينات مثل الخضراوات والفواكه واللحوم الحمراء والبيضاء، كذلك تناولي كثير من السوائل الطبيعية لا سيما المياه، ما يساعدك على إدرار الحليب بكثرة.
  4. لا تحركي زجاجة الرضاعة عند ضح حليب الثدي لكي لا تضيعي طبقة الحليب الدهني المشبع.
  5. اهتمي بالرضاعة الطبيعي بداية من الأيام الأولى بعد الولادة لعدد مرات لا يقل عن 8 مرات يوميًا لزيادة كم الحليب في ثدييك.

وختامًا، بعد أن تعرفت إلى إجابة السؤال الذي يشغل بالك "طفلي الرضيع يجوع بسرعة.. ما السبب؟" وفي كل الأحوال تجنبي الإفراط في إرضاع طفلك، لأن إرضاعه بشكل زائد لن يجعله يشعر بالشبع فترة أطول ولكنه عادة ما سيخرج الحليب الزائد على شكل قيء، وتحدثي إلى الطبيب إذا كانت لديك أي أسئلة أو مخاوف.

يحتاج الرضع إلى رعاية خاصة، تعرفي إلى كل ما يخص طفلكِ الرضيع وكيفية التعامل معه وتلبية احتياجاته المختلفة بزيارة قسم رعاية الرضع في "سوبرماما".

عودة إلى رضع

ندى هشام حافظ أمين

بقلم/

ندى هشام حافظ أمين

كاتبة ومترجمة، أحب الكتابة خاصة للأم إذ اكتشفت من كتاباتي في مجال الأمومة أنه لا يوجد أفضل من تقديم معلومة موثوقة تفيد حياة أشخاص آخرين مهما بدت بسيطة.

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon