كيف أضع روتين صباحي للمدرسة المنزلية؟

روتين صباحي للمدرسة المنزلية

راجت في الفترة الأخيرة فكرة الدراسة من المنزل، دون الحاجة إلى حضور الطفل الحصص الدراسية في المدرسة، لذا أصبحت هناك ضرورة شديدة لتهيئة بيئة مدرسية منزلية مناسبة للطفل، عند اتباع مثل هذه الطريقة معه في التعلم، ولأن دورك كأم في العملية التعليمية لطفلكِ مهم، فيجب عليكِ معرفة الروتين الصباحي المناسب لهذه الطريقة في التدريس، بما يساعده على التركيز، وتحصيل المعلومات، وتنظيم وقته، وتحديد المهام اليومية المطلوبة منه، وإنجاز واجباته. تعرفي معنا في هذا المقال إلى أفضل روتين صباحي للمدرسة المنزلية، وجدول لتنظيم الوقت في الدراسة.

روتين صباحي للمدرسة المنزلية

المدرسة المنزلية تختلف عن التعليم عبر الإنترنت، إلا أن هناك تشابهًا بسيطًا بينهما، وهو تلقي المحتوى التعليمي في البيت. قد يلجأ بعض الآباء والأمهات لفكرة المدرسة المنزلية لتقليل التكاليف حتى يتجاوز الطفل مرحلة ما، ومن ثم يلحقونه بالمدرسة، وهنا يُلقى العبء على الأم والأب، بجانب بعض المدرسين إذا أرادا ذلك، وقد يكون الطفل تابعًا لمدرسة ما، لكنه يتعلم في المنزل لبعد مسافة المدرسة عنه، وأسباب كثيرة أخرى.

لذا يمثل هذا النوع من التعليم تحديًا كبيرًا أمام الآباء والأمهات والأطفال أنفسهم، لأن تشجيع الطفل على النهوض من السرير لبدء عملية التدريس في منزله مهمة ليست سهلة، وتحتاج  إلى بعض التدريب له ولكِ أيضًا، وهذه النصائح يمكن أن تفيدكِ في وضع روتين صباحي جيد للمدرسة المنزلية:

  1. خططي مسبقًا لكل يوم دراسي، حددي الدروس، وجهزي الأوراق والأقلام والأدوات المستخدمة في عملية التعلم، حتى تكونا على استعداد لبدء يوم دراسي جديد.
  2. حددي وقتًا لنوم طفلك يوميًّا، وخصصي 30 دقيقة قبل موعد النوم، نصفها لغسل الأسنان وشرب الحليب وغيرهما، ونصفها الآخر للخلود إلى النوم.
  3. حددي وقتًا أيضًا لإيقاظ طفلك، ثم البدء بممارسة بعض التمارين الرياضية أو الاستحمام، ثم تناول وجبة الفطور.
  4. احرصي على تناول طفلك لوجبة الفطور في ميعادها، مع الاهتمام بأن تكون وجبة صحية ومغذية، لتزيد تركيزه خلال الدراسة.
  5. ساعدي طفلكِ على البدء في الدراسة سريعًا، حتى يستفيد من الوقت عند الانتهاء مبكرًا في ممارسة الأنشطة المسلية.
  6. راقبي طفلك بين الحين والآخر، وشجعيه على الدراسة، وكوني مشرفة وموجهة له في حال احتياجه لأي مساعدة.
  7. خصصي القليل من الوقت للعب، إذ تساعد فترات الاستراحة على صفاء الذهن، وتحصيل المعلومات مرة أخرى بشكل أفضل.
  8. استخدمي أسلوب المكافأة مع طفلك، فإذا أنهى ما عليه من اجبات مدرسية، كافئيه بشيء يحبه.

أم عن كيفية وضع جدول لتنظيم الوقت في الدراسة، فهذا ما نوضحه لكِ في الفقرة التالية.

جدول لتنظيم الوقت في الدراسة

إحدى أفضل الطرق لضمان نجاح المدرسة المنزلية، إنشاء جدول دراسي منظم لطفلك، مع الاهتمام بالموازنة بين الدراسة والأمور الأخرى، كالواجبات العائلية وزيارة الأصدقاء والخروجات الترفيهية، ويمكنك تنظيم وقت طفلك بهذه الطريقة:

  • وضع قائمة بكل المواد المراد دراستها.
  • تحديد المهام الواجب القيام بها لكل مادة.
  • تحديد أولويات المهام بعد الانتهاء من كتابتها جميعًا.
  • تقسيم الوقت المتاح خلال الأسبوع على المهام الدراسية.
  • تحديد مواعيد جلسات الدراسة من "25-30" دقيقة، وأخذ فترة راحة من "5-10" دقائق.
  • تخصيص وقت للراحة والنوم، وممارسة الرياضة والأنشطة الأخرى.
  • التخطيط لمدة أسبوع فقط في المرة الأولى، حتى يسهل تقييم الجدول عند تنفيذه.
  • تقييم الجدول الحالي، والطريقة التي يقضي بها طفلك الوقت خلاله. 
  • الالتزام بالجدول الزمني المُعد.

تكمن الحيلة وراء نجاح الجدول الدراسي المنزلي في التخطيط الجيد لليوم، لذا اتبعي النصائح السابقة جيدًا.

في النهاية عزيزتي، إن عمل روتين صباحي للمدرسة المنزلية ليس بالأمر الصعب، فقط يحتاج منك إلى التخطيط الجيد ليوم طفلك، وتنظيم وقته، مع اختيار الأنشطة الصباحية التي تشجعه على التعلم، والتنويع في الأنشطة الترفيهية والتعليمية على مدار الأسبوع حتى لا يشعر بالملل.

يحتاج طفلك خلال الدراسة للكثير من الرعاية والاهتمام، تعرفي إلى المزيد من النصائح التي تفيده في التركيز والمذاكرة في قسم رعاية الأطفال.

عودة إلى أطفال

ندى صابر

بقلم/

ندى صابر

باحثة وكاتبة في مجال الأسرة وإدارة المنزل، أسعى لنقل خبراتي المعرفية للأم في مجتمعاتنا العربية، وذلك لإيماني الشديد بأهمية دورها كمحور أساسي في تنشئة أسرة سليمة.

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon