خطوات علميها لطفلك عند تناول طعام المدرسة

    طعام المدرسة

    يلتحق الأطفال الصغار بالمدرسة في عمر الخامسة تقريبًا، ووقتها يكون الطفل قد استطاع التحكم في تناول الطعام بمفرده تمامًا، ففي عمر الحضانة، يكون هناك مربيات يشرفن على تناول الصغير لطعامه، لكن عند دخول المدرسة يكون الصغير قد صار أكثر استقلالًا، ولا يجد من يُشرف على تناوله لطعام المدرسة، لذلك من المهم تعليمه بعض الأمور التي تساعده على تناوله بسهولة دون الحاجة لمساعدة أحد، في هذا المقال، نقدم لكِ بعض الخطوات التي يجب أن تعلميها لطفلكِ عند تناول طعام المدرسة.

    خطوات تناول الطفل لطعام المدرسة

    إليكِ أهم الخطوات التي يجب على طفلكِ فعلها قبل تناول طعام المدرسة وبعده، فعلميه إياها:

    1. غسل اليدين قبل تناول الطعام وبعده: أكدي على طفلكِ أهمية غسل اليدين بالماء والصابون قبل تناول الطعام بمجرد دق جرس وقت الطعام، وذكريّه بغسل اليدين بالماء والصابون بعد تناول الطعام أيضًا.

      ضعي في حقيبته قالبًا من الصابون أو غسولًا لليدين، لكي يتمكن من غسلهما بطريقة صحيحة.
    2. للطعام وقت محدد: علمي طفلكِ أن يكون تناول الطعام في أوقات محددة وليس طوال ساعات اليوم أو بين الحصص الدراسية، لأن تناول الطعام سريعًا سيجعله ميالًا لتناول الأطعمة السريعة التي يعد الإكثار منها مضرًا، مثل: الشوكولاتة والشيبسي وغيرها.
    3. المأكولات غير الصحية غير مسموح بها: عوّدي طفلكِ من البداية أن تناول السكريات والمقرمشات والمشروبات الغازية غير مسموح به، وأن تناول المأكولات الصحية مثل الفواكه والعصائر الطبيعية والمياه أفضل كثيرًا، ولا مانع من السماح له بتناولها مرة أسبوعيًا.
    4. تناول الطعام ببطء هو الأصح: عوّدي طفلكِ على تناول الطعام ببطء والمضغ جيدًا، حتى لا يأكل أكثر من حاجته فيُصاب بالسمنة، ويتسبب في إصابته بعسر الهضم.
    5. الحفاظ على الطعام مغطى مهم: دربي طفلكِ على إغلاق علبة طعام المدرسة (اللانش بوكس) جيدًا بعد الانتهاء من تناول الطعام، خاصة إن تبقت بعض الأطعمة سيتناولها ف وقت لاحق، وكذلك علميه لف بقية الساندويش كما وضعتِه له وهكذا.
    6. الماء مهم جدًا: أكدي على طفلكِ أهمية تناول الماء طوال اليوم، خاصة بعد الانتهاء من اللعب وقبل تناول الطعام وبعده وبين الحصص الدراسية.

    واحرصي دومًا على تقديم الإفطار لطفلكِ صباحًا في المنزل قبل الذهاب إلى المدرسة، ولو كوب من الحليب محلى بالعسل أو ساندويش صغير أو ثمرة فاكهة، لأن طعام المدرسة قد يتأخر موعد تناوله بعد حصتين أو ثلاث حصص خلال اليوم الدراسي.

    واشرحي لطفلكِ أهمية هذه الخطوات السابقة، واجعليه يراك ملتزمة بها كعادات صحية يومية نتبعها جميعًا، وليست مجرد قواعد صارمة تُمليها عليه، ولا تنسي التنويع له في الطعام يوميًا قدر استطاعتك، حتى لا يمل ويظل دائمًا يتناول طعام المدرسة الذي ترسلينه معه، ويمكنك إشراكه في إعداد علبة طعام المدرسة بشكل يومي، ولا تنسي أبدًا الخضروات والفواكه والمكسرات بشرط أن لا تكون محمصة أو مملحة، وغيرها من الأطعمة الصحية.

    تحضير حقيبة طعام المدرسة

    شجعي طفلكِ الصغير على مشاركتكِ في تحضير حقيبة طعام المدرسة، لتحفيزه على تناول طعامه كاملًا، والاستفادة من مشاركة طفلكِ في تحضير طعامه بنفسه، إذا إنكِ بهذه الطريقة تحببينه في تناول الأطعمة التي يختارها وتزيدين ثقته بنفسه لشعوره بقدرته على المشاركة في المهام التي تكلفينه بها، خاصة أن الأطفال يفرحون برؤية نتيجة الأعمال التي يصنعونها بأيديهم، فتعرفي في هذا المقال على بعض الطرق السريعة لتحضير الطفل لطعام المدرسة الخاص به بسهولة.

    وأخيرًا، بعد أن تعرفتِ على خطوات تناول الطفل لطعام المدرسة، احرصي على تعليمها لطفلكِ ولا تنسي إمداده دائمًا بالأطعمة الصحية، وإبعاده قدر الإمكان عن الأطعمة السريعة المضرة.

    عودة إلى أطفال

    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon