احتياطات يجب اتباعها لمرضى الحساسية مع تغير الفصول

التحسس من الغبار

يتعرض العديد من الدول العربية بين الحين والآخر في مواسم تغير الفصول إلى بعض العواصف وموجات الغبار، وبينما تمر هذه التقلبات المناخية على بعض الناس دون مشكلات صحية تذكر، فإن بعضهم الآخر قد يعاني من مشكلات حقيقية إن لم يتم اتخاذ الإجراءات الصحية المناسبة. في هذا المقال سنتعرف على الفرق بين الربو والتحسس من الغبار، والاحتياطات اللازم اتخاذها في مثل هذه المواسم.

ما الفرق بين الربو والتحسس من الغبار؟

يحدث التحسس عندما يفرز جهاز المناعة أجسامًا مضادة لمواجهة مسبب الحساسية الذي تعرّفه المناعة كأجسام ضارة وهي ليست كذلك، وبذلك تحدث الحساسية نتيجة لردة فعل الجهاز المناعي ويبدأ عندها التفاعل التحسسي الذي تظهر أعراضه على شكل عطاس وسيلان وطفح في الجلد. وإذا عُرف سبب التحسس بإمكانكِ تجنب المهيج، وبالتالي منع التفاعل من الحدوث.

أما الربو فهو مرض رئوي مزمن تظهر أعراضه على شكل صعوبة في التنفس وسعال وألم في الصدر، وعند التعرض لأي مسبب للتهيج فإن جدران الشعب الهوائية تبدأ بالانقباض وتسبب صعوبة في التنفس. ويتم علاجه بالابتعاد عن المهيجات، واستخدام موسعات الشعب الهوائية التي يصفها الطبيب.

الاحتياطات اللازمة لتجاوز العواصف الرملية

هناك احتياطات لازمة لتجاوز العواصف الرملية دون مشكلات صحية، وإذا كنتِ ممن يعانين من الربو أو التحسس من الغبار، فالوعي هو أولى الخطوات لتجنب تقافم المشكلة وتجاوز مواسم الغبار والعواصف بسلام، وإليكِ بعض من الإرشادات المهمة:

  1. لا تسيري دون كمامة خاصة أو فلتر لتنقية الهواء، وإن لم يكن لديكِ فاستعيني بقطعة قماش مبللة وضعيها على أنفكِ وفمكِ.
  2. لا تستخدمي العدسات اللاصقة في هذه الأجواء، فحتى حبات الغبار الصغيرة جدًّا قد تُحدث تهيجات للعين ومشكلات في الرؤية.
  3. لا تفركي عينيكِ عند الإحساس بحكة أو تهيج حتى لا يزداد الأمر سوءًا، فقط اغسلي عينيكِ بماء نظيف عند تهيجهما.
  4. ضعي كمية بسيطة من الفازلين عند فتحات الأنف، لمنع جفاف الأغشية المخاطية.
  5. لا تخرجي في هذه الأجواء أبدًا، واغلقي النوافذ وسدي المنافذ وأسفل الأبواب جيدًا.
  6. استخدمي العلاجات المضادة للهيستامين حتى قبل ظهور الأعراض، إذا كنتِ ممن يعانين من حساسية الغبار. واستشيري الطبيب قبل ذلك، وأخبريه إن كنت حاملًا أو مرضعًا.
  7. اذهبي إلى أقرب مستشفى فورًا إذا واجهتِ صعوبة في التنفس أو بدأتِ في السعال الذي يصاحبه بلغم، فربما تكون بداية التهاب رئوي أو أعراض أزمة تنفسية.
  8. تجنبي القيام بأي مجهود بدني شاق يزيد من ضربات القلب والحاجة للأكسجين، وبالتالي التنفس السريع.
  9. نظفي مكيفات الهواء والفلاتر لتنظيفها من الغبار، واستخدمي الأجهزة المنقية للهواء.
  10. اشربي الكثير من السوائل فهو أمر مهم في كل الأحوال، وفي العواصف وموجات الغبار بشكل أخص.

الفئات الأكثر عرضة للمشكلات الصحية في هذه الفترات:

  • الرضع والأطفال والمراهقون وكبار السن الذين لديهم تاريخ من المشكلات الصحية المتعلقة بالجهاز التنفسي، مثل: الربو والتهاب القصبات الهوائية وتضخم الرئة وغيرها.
  • الأشخاص المصابون بمشاكل القلب.
  • الحوامل.
  • الأشخاص الذين يعملون في الهواء الطلق، كعمال البناء.

 في النهاية بعد أن حدثناكِ عن الفرق بين الربو والتحسس من الغبار وبعض الاحتياطات اللازمة لتجاوز العواصف دون مشكلات صحية، اعلمي أن المشكلات المزمنة لا يمكن حلها جذريًّا بطبيعة الحال، إلا أن الوعي بها يجعل من التعايش معها أمرًا بالاستطاعة القيام به.

ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة بالصحة اضغطي هنا.

المصادر:
Health and safety tips to survive sandstorm season
What’s the Difference Between Allergy and Asthma

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon