10 أنشطة يمكن أن يشارك فيها الأب مع بناته

    تقوية العلاقة بين الأب وابنته

    رغم انتشار المثل الشعبي "البنت حبيبة أبوها"، فإن البنات في مجتمعاتنا قليلًا ما يقضين الوقت مع الآباء، خاصة مع ميلهن لمشاركة الأم في الأنشطة الخاصة بالنساء، وابتعادهن شيئًا فشيئًا عن مشاركة اهتماماتهن مع الأب، ما يدفعك للتفكير في كيفية تقوية العلاقة بين الأب وابنته.

    ويزداد الأمر إذا كانت الأم غير عاملة أو تعود مبكرًا للمنزل، إذ يزيد الوقت الذي تقضيه مع بنتها في مقابل الوقت الذي تقضيه البنت مع أبيها. لذلك نقدم اليوم مجموعة من الأنشطة التي يمكن للأب ممارستها مع بناته، التي ستساعد على تقوية العلاقة بينهما مهما بدا منشغلًا عنهن.

    كيفية تقوية العلاقة بين الأب وابنته

    يمكن للأب أن يشارك ابنته بعض الأنشطة اليومية أو الأسبوعية لتقوية علاقته بها، مثل:

    خروج الأب مع ابنته وحدهما

    اعتياد الابنة على الحصول على وقت خاص بها مع أبيها منذ الصغر يساعد على توطيد العلاقة بين الأب وابنته، ويمنحهما مساحة من الحرية لتبادل الأحاديث والآراء. فالاستماع الجيد لما تقوله الابنة ومنحها الثقة الكاملة لن يجعل العلاقة مجرد أبوَّة فقط بل صداقة أيضًا. فإذا بدأ الأب في بناء علاقة قوية مع ابنته منذ الطفولة، سيساعده هذا على كسب ثقتها في المراحل الحرجة فيما بعد.

    اللعب بالطائرة الورقية

    اللعب بالطائرة الورقية معًا من الأنشطة المرحة وغير المكلفة، خاصة إذا كان الأب معتادًا على صناعة الطائرات الورقية في طفولته، فستتضاعف المتعة حين يصنعا طائرة معًا.

    تحضير الوجبات المفضلة معًا

    يمكن للأب أن يعيش مع ابنته لحظات ممتعة ومرحة من خلال تحضير الوجبات المفضلة معًا في المنزل، وحينها ستدرك الابنة أن مهارات الطهي لا تقتصر فقط على أمها أو على الإناث بشكل عام، ما يلفت نظرها لأهمية المشاركة.

    ممارسة الرياضة معًا

    بإمكان الأب اصطحاب ابنته للجري أو لممارسة أي نوع من الألعاب الرياضية ككرة القدم أو السلة أو السباحة، فالرياضة ستحسن كثيرًا من مزاجهما وتمنحهما صحة جيدة.

    تشجيع فريق رياضي معًا

    يمكن أن تذهبا إلى الاستاد لتشجيع فريقكما المفضل أو مشاهدة مبارياته بكافيه قريب أو حتى في المنزل، فمثل تلك المشاركات في الأمور التي تخص الرجال نسبيًّا تضفي مزيدًا من الحميمية لعلاقة الأب مع ابنته.

    تعلم مهارات جديدة

    إذا كان الأب يتقن أي مهارة يدوية بإمكانه أن يصنع شيئًا ويعلمه لصغيرته، بداية من أعمال النجارة البسيطة والصيانة المنزلية وإصلاح السيارة، وهذا بالطبع إذا كانت الابنة في سن تسمح بذلك.

    تعلم العزف على آلة موسيقية

    إذا كانت البنت تهوى الموسيقى، يمكن للأب أن يساعدها في تعلم العزف على الآبة الموسيقية التي تحبها، كالعود أو الجيتار أو البيانو أو الكمان.

    ركوب الدراجات

    إذا كانت البنت لم تتعلم بعد ركوب الدراجة فهذه فرصة أبيها لتعليم طفلته ركوب الدراجات، يإمكانهما استئجار الدراجات بسهولة من محلات تأجير الدراجات المنتشرة والتنزه معًا في مكان قريب.

    الذهاب للسينما وتناول الآيس كريم

    هناك الكثير من الأفلام المناسبة للأطفال على اختلاف أعمارهم، وخاصة أفلام الأنيميشن، يمكن للأب أن يصطحب ابنته للسينما ويتناولا معًا الآيس كريم بعد مشاهدة الفيلم.

    الذهاب للصيد

    يمكن للأب أن يصطحب صغيرته مع عدة الصيد لاصطياد السمك على البحر، إن كنتم تعيشون في مدينة ساحلية، وإذا كان ماهرًا فربما يصطاد لكم عشاء الليلة، وهناك العديد من الأماكن المناسبة للصيد داخل مصر وخارجها، فاختاري المكان الأنسب لذلك.

    دور الأب في تربية الأبناء

    هناك الكثير من الأمور التي يجب أن يتشارك فيها كل من الأب والأم في تربية الأبناء، ولكن كل شيء لا بد أن يكون بالاتفاق بين الزوجين، ويبدأ دور الأب في حياة أطفاله منذ نعومة أظافرهم، إليكِ أهم الأمور التي يجب أن يشاركك فيها زوجك في تربية الأبناء.

    وأخيرًا، البنت كما يُقال "حبة قلب" أبيها، فكلما كانت علاقة الأب قوية بابنته منذ الصغر، استمرت كذلك على الطريق نفسه في كبرها، لذا احرصي على تقوية العلاقة بين الأب وابنته، لأن  هذا سينعكس على حياتها بأكملها.

    عودة إلى أطفال

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon