6 منتجات مهمة للأم في فترة الرضاعة الطبيعية

أفضل المنتجات

في إطار الاستعداد للولادة وشراء مستلزمات الرضيع الجديد، تفكر الأم في كل التفاصيل التي تخص طفلها المنتظر، وتأخذ في اعتبارها شراء كل احتياجاته من ملابس ومستلزمات عناية وغيرها من الأغراض الكبيرة والصغيرة، ولكنها قد تنسى بعض المنتجات اللازمة لها وسط زحام قائمة مستلزمات المولود، خاصة المنتجات التي تتعلق بالرضاعة الطبيعية.

أهم 7 نصائح عن الرضاعة الطبيعية للأم الجديدة

ونظرًا لأهمية الرضاعة الطبيعية في حياتكِ وحياة طفلكِ، أقدم لكِ تجربتي مع أهم المنتجات التي لا غنى عنها لكل أم خلال فترة الرضاعة الطبيعية.

1. مضخة الثدي:

ستحتاجين إلى شراء مضخة للثدي، حتى تتمكني من سحب الحليب، لزيادة إدراره من ناحية، ومن ناحية أخرى لتوفير كمية إضافية من الحليب الطبيعي لطفلكِ في حالة احتياجكِ للحصول على قسط من الراحة، أو عند خروجكِ بعيدًا عن صغيركِ.

هناك أنواع مختلفة من مضخات الثدي، فمنها اليدوية ومنها الكهربائية، تعرفي على الفرق بين المضخة اليدوية والكهربائية، ومميزات وعيوب كل منهما من خلال الضغط هنا، واختاري منهما ما يناسبكِ.

لشراء أدوات تناول الطعام اضغطي هنا

 

 

2. كريم ترطيب حلمات الثدي:

ينصح الأطباء كل أم جديدة بضرورة ترطيب حلمتي الثدي باستمرار خلال الفترة الأولى من الرضاعة الطبيعية، لتجنب تشققات الحلمات التي تعاني منها الأمهات بعد الولادة، وذلك حتى تعتاد الحلمات على الرضاعة.

نصحتني استشارية الرضاعة الطبيعية باستخدام كريم يحتوي على مادة اللانولين، التي تعمل على تجديد خلايا الجلد وسرعة التئامه.

3. وسائد الثدي القطنية:

هي وسائد قطنية دائرية توضع داخل حمالة الصدر لامتصاص الحليب الزائد الذي قد ينساب من الثدي، وهي ضرورية لحماية الملابس من التلطخ ببقع الحليب أو آثار كريم ترطيب الحلمات، وهي نوعان، نوع يستخدم مرة واحدة فقط، ونوع آخر قابل للغسل يمكن استخدامه عدة مرات.

كنتُ أفضل استخدام النوع الذي يستخدم مرة واحدة فقط، فبعد الولادة لم يكن لدي وقت لغسل وسائد الثدي مع كل استخدام، لذا فضلت شراء النوع الذي يستخدم مرة واحدة فقط، وهي عبارة عن عبوة تحتوي على 40 قطعة من الوسائد القطنية الناعمة.

4. غطاء الرضاعة:

هو عبارة عن غطاء قطني ترتدينه من الرقبة، وبه مساحة للتهوية من أعلى حتى يمكن لصغيركِ التنفس من خلاله، ويسمح لكِ بالنظر إليه في أثناء عملية الرضاعة دون كشف أي جزء من جسمكِ.

مع وجود غطاء الرضاعة في حقيبتي دائمًا، تمكنتُ من إرضاع صغيري في أي مكان وأي وقت دون الشعور بالخجل، ودون الاضطرار إلى اللجوء للحليب الصناعي خارج المنزل.

5. وسادة الرضاعة:

هي وسادة على شكل حرف "U"، لإسناد الرضيع عليها لتسهيل عملية الرضاعة.

كان طفلي صغيرًا جدًّا بعد الولادة، فساعدتني وسادة الرضاعة على حمله بطريقة مناسبة وإرضاعه بسهولة، وكنتُ أستخدمها كذلك في السيارة في الأيام الأولى قبل أن أتمكن من تثبيت صغيري بكرسي السيارة للطفل، ويمكن أيضًا استخدامها لإسناده عند بداية تعليمه الجلوس بعد إتمامه الشهر الرابع.

6. زجاجات الرضاعة

قد تضطرين في بعض الأوقات إلى إرضاع صغيركِ باستخدام زجاجة الرضاعة إلى جانب الرضاعة الطبيعية، اختاري نوعًا يحتوي على حلمات مشابهة لحلمات ثدي الأم الطبيعية، لتفادي التباس الحلمات الذي يواجه الأطفال حديثي الولادة.

وفي النهاية، تذكري أن الرضاعة الطبيعية تشغل جزءًا كبيرًا من حياة كل أم جديدة، خاصة خلال الستة أشهر الأولى من عمر طفلها، لذا احرصي على أن يكون هذا الوقت مريحًا وممتعًا لكِ ولطفلكِ.

لشراء أدوات تناول الطعام اضغطي هنا

منتجات وتجارب اخرى
مواضيع اخرى
التعليقات