6 خرافات عن رعاية الأطفال لا تستمعي لها

رعاية الأطفال

كثيرة هي النصائح التي تتلقاها كل أم جديدة، البعض صحيح والبعض خاطئ، والبعض الآخر ما هي إلا خرافات شائعة توارثناها عما سبقونا دون أن يكون لها سند حقيقي، وبين كل هذا أنت بالتأكيد تحتارين، بين النصائح الصحيحة بالفعل والتي لن تؤذي طفلك وما يجب عليكِ أن تتجاهليه، واليوم "سوبرماما" ستخبرك ببعض الأساطير الشائعة حول رعاية الأطفال والتي لا تستحق منكِ سوى التجاهل.

أساطير وحقائق عن إساءة معاملة الأطفال

1. الطفل يجب أن يتبرز يوميًّا:

غالبًا ما تعتقد الأمهات أن صغيرها مصاب بالإمساك بينما هو ليس كذلك، الرضع بالفعل يتبرزون عدة مرات خلال اليوم، ولكن هذا الأمر يقل بعد وصولهم إلى عمر الثلاثة أشهر، فحركة الأمعاء تتغير حسب عمر الصغير.

2. نمو الطفل مبكرًا يدل على الموهبة:

 مراحل نمو طفلك الجسدية خلال طفولته بالمشي أو الوقوف أو الجلوس لا تتعلق تمامًا بأي مواهب خفية لديه أو بحسم نجاحه وذكائه الخارق في المستقبل، فهذه الإنجازات المبكرة حركية ليس أكثر.

3. هناك ألعاب تجعل طفلك أكثر ذكاء:

لا يوجد أي دليل على أن هناك ألعاب معينة تسهم في زيادة ذكاء الأطفال، فالأطفال يتعلمون باستكشاف البيئة المحيطة بهم، الألعاب قد تكون مسلية لهم أو مبهرة بسبب ألوانها، ولكنها لن تؤثر بالسلب أو الإيجاب على مستوى ذكائهم.

أشهر 9 أخطاء من الأمهات في نوم الرضع

4. الاستحمام واجب على طفلكِ يوميًّا:

في الحقيقة أن الاستحمام بصورة يومية يقلل من الترطيب الطبيعي بجلد الصغير، ما يؤدي إلى جفافه وتهيجه، وكذلك الجلوس في الماء والصابون قد يؤدي إلى إصابة الفتيات على الأخص بالتهابات بالمنطقة التناسلية.

المهم في تنظيف الأطفال الحفاظ على منطقة الحفاضات نظيفة وجافة، ويمكنكِ تحميمهم مرة أو مرتين في الأسبوع، ولكن إذا كان صغيرك يستمتع بحمام ما قبل اليوم قومي به لكن دون استخدام الصابون كل مرة بل مرتين في الأسبوع فقط.

5. لمس رأس الرضيع يؤذي مخه:

هناك بالفعل منطقتان في رأس كل رضيع لم يكتمل بهما نمو العظام بعد وهما اليافوخ الأمامي واليافوخ الخلفي، إلا أن ذلك لا يعني أن المخ ليس محميًّا جيدًا ولن يتعرض لأي خطر، فلا داعي للقلق حيث ستنغلق المنطقة الخلفية تلقائيًّا في عمر الثلاثة أشهر والأمامية في عمر العام.

4 خرافات وحقائق حول نوم الرضع

6. الأعشاب الطبيعية أفضل من الأدوية:

الكثيرون يؤمنون أن العلاج بالأعشاب الطبيعية هو الأفضل للكبار والصغار، ولكن قد ينطبق منطق التجريب على البالغين دون عواقب وخيمة، ولكن مع صغيركِ لا تعطيه أي عشب أو مشروب شائع دون الرجوع لطبيبك، فقد تكون هناك آثار جانبية لها لا تعلمين بها، أو تكون المشكلة في صغر سن طفلك وليس في الأعشاب نفسها، وبالطبع احرصي على  عسل النحل تمامًا في أي مشروب حتى يكمل الصغير عامه الأول.

بالطبع إذا كان لديكِ تخوف أو تساؤل حول رعاية ابنك أو ابنتك، فالمكان الأول الذي يجب أن تتجهي له هو الطبيبة، التي ستُمدكِ بالتأكيد بمعلومات طبية موثوق بها.

كتبت: علياء طلعت

المصادر:
parents
Fit pregnancy and baby
The BUMP

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
ي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon