6 حيل للتواصل مع أطفالك بسهولة

    فن التعامل مع الأطفال

    تسعى كل أم لمعرفة فن التعامل مع الأطفال من الجنسين والطريقة الصحيحة للتواصل معهم بشكل تربوي سليم، وهو أمر لا يكفي فيه الاعتماد على التربية الفطرية، ولأن طبيعة الذكور تختلف عن الإناث، فالأطفال الذكور لهم طريقة تعامل خاصة بهم تختلف بالطبع عن طريقة التعامل مع الأطفال الإناث.

    وهنا تأتي ضرورة معرفة أهم طرق التواصل مع الطفل بحسب جنسه،وتفهم مشاعر كل منهما، لينعم بالصحة النفسية وحياة سوية، واليوم نستعرض معكِ أبرز الطرق التي يوصي بها علماء النفس في التعامل مع الأطفال في الحياة اليومية.    

    فن التعامل مع الأطفال 

    لنتفق أولًا أن مخ البنات يختلف عن مخ الأولاد في طبيعة تطوره، وبالتالي في طبيعة التعامل مع الظروف والمواقف التي يمر بها الطفل، مع الأخذ في الاعتبار حقيقة تفرد كل طفل في طريقة فهمه للأمور، وفي احتياجاته وتعاملاته مع المحيطين به. ولهذا فإن القولبة أو التعامل النمطي مع جميع الأطفال بطريقة واحدة خطأ جسيم قد يقع فيه الآباء، فعلى الأقل يجب التفريق جيدًا في طريقة التربية والتعامل بين البنات والأولاد.

    1. راعي فارق التطور اللغوي بينهما:

    التعامل مع الأولاد:

    التطور اللغوي يعد بطيئًا لدى الأولاد مقارنةً بالبنات، حيث يصبح كلامهم معبرًا عن أفكارهم في عمر الأربع سنوات ونصف تقريبًا. لذا فإن مخاطبتهم بطريقة النقد البناء، واستعمال ألفاظ مجردة مثل "غير لائق" أو "ركز" أو "مدمر" قد يبدو لهم مثل التحدث بإحدى لغات الطيور مثلًا.

    التعامل مع البنات:

    البنات لديهن تطور سريع في المهارات اللغوية، لذلك يتمكنّ من التعبير الواضح عن أفكارهن في عمر 3 سنوات تقريبًا، ويساعد على ذلك وجود اختلافات واضحة في تكون المخ لدى البنات. ولكن يجب عليكِ التفريق جيدًا بين هذه المهارات اللغوية الواضحة، وبين النمو العاطفي والوجداني، فقدراتها العاطفية والفكرية هي فقط قدرات طفلة صغيرة.

    1. تعاملي مع كل منهما بحسب طريقته في الحديث:

    التعامل مع الأولاد:

    الأولاد عادةً ما يتكلمون ببطء، لذلك احرصي على التحدث مع ابنك بطريقة هادئة، وتأكدي من فهمه التام لما تقولينه.

    التعامل مع البنات:

    البنات يتكلمن أسرع من الأولاد مرتين، ويملكن حصيلة لغوية قد تعادل ثلاثة أضعاف ما يملكه الأولاد في العمر نفسه، تكلمي معها بسرعة ولكن ليس بسرعتها نفسها، لتضمني جذب انتباهها.

    1. تفهمي طبيعة كل منهما:

    التعامل مع الأولاد:

    الأولاد عادة ما يتعاملون بتأفف ويصيبهم الملل سريعًا، فحاولي ترتيب كلامك مع ابنك على مراحل، قدمي معلومة صغيرة، ثم توجيهًا صغيرًا، ثم كلمة صغيرة، لتصلي في النهاية إلى توصيل كل ما تريدينه، ولكن على مراحل متتابعة.

    التعامل مع البنات:

    مخ البنات يفرز هرمون السيروتونين أكثر، وهذا يمكنهن من التحكم في مشاعرهن بطريقةٍ أكبر، ولكن لا تتوقعي استجابات فورية أيضًا فيما يخص قوانين تنظيم غرفتها أو الأطعمة المسموح بها مثلًا، مهما كانت المحادثة بينكما منطقية.

    1. لاحظي الفرق في تعبير كل منهما عن مشاعره:

    التعامل مع الأولاد:

    يفرز مخ الأولاد كميات من الأوكسيتوسين والفازوبرسين أقل من مخ البنات، وهذا يجعل درجة استيعاب الأولاد لعلامات الألم أو الضغط والتوتر لدى الآخرين أقل كثيرًا عنها لدى البنات، لذلك لا تستهجني عدم قدرة طفلك على تمييز نغمة صوتك أو ملاحظاتكِ الساخرة، واجهي طفلك بما تشعرين به حيال تصرفاته.

    التعامل مع البنات:

    مخ البنات يفرز الأوكسيتوسين والفازوبرسين بكميات أكبر، وهذا يمكنهن من استشعار مشاعر الآخرين من اللهجة أو تعبيرات الوجه أو نظرات العينين.

    1. وظفي صوتكِ جيدًا عند التعامل معهما:

    التعامل مع الأولاد:

    يستجيبون عادةً للصوت المرتفع، حاولي توجيه كلامك لابنكِ مرتين، فغالبًا لم يسمع كلامك في المرة الأولى.

    التعامل مع البنات:

    البنات لديهن قدرات سمعية أعلى، ولذلك قد يسبب لهن الصوت العالي نوعًا من التوتر، تحدثي مع ابنتك ببساطة، فغالبًا ما تتمكن من تمييز معنى صمتكِ.

    1. انتبهي لفروق التواصل والاستجابة لديهما:

    التعامل مع الأولاد:

    لا يميل الأولاد عادة للتواصل البصري، فربما يستمع إليكِ ابنكِ بوضوح خلال وجوده معكِ في السيارة، أو في الضوء الخافت وقت النوم، واقصري جلسات المواجهة بينكما على الأمور المهمة.

    التعامل مع البنات:

    البنات يفضلن التواصل البصري والابتسام وجهًا لوجه، لذلك من السهل الدخول مع ابنتك في حوار يقوم على أسئلة يمكن إجابتها بنعم أو لا.

    التواصل الفعال مع الأبناء

    يحاول الآباء والأمهات التواصل مع أطفالهم عن طريق الاحتواء والاهتمام حتى يحولوا العلاقة بينهم لعلاقة صداقة، وهو الأمر الذي يسهل عملية التواصل والتعامل معهم ويقرب كثيرًا  من وجهات النظر بينهم. تعرفي في هذا المقال على كيفية بناء صداقة مع أطفالك، وكيف يكون التواصل الفعال بين الآباء والأبناء.

    هذه أبرز أسس فن التعامل مع الأطفال، فطريقة تعاملكِ وتربيتكِ لأطفالك لا يمكن أن تسير على نمط واحد أبدًا، وانتبهي إلى أنه بجانب الاختلافات بين البنات والأولاد، هناك أيضًا اختلافات فردية لكل طفل يجب مراعاتها عند التعامل معهم.

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon