هل يتغير الطفل بعد الأربعين؟

هل يتغير الطفل بعد الأربعين؟

منذ ولادة طفلك تحدث تغيرات عديدة في جسمه وشكله وبمعدل سريع خلال الأسابيع الأولى، إلى أن يستقر وضعه ويبدأ تحديد ملامحه الحقيقية ولون بشرته وعينيه، وغيرها من الصفات التي غالبًا ما تستقر بعد عامه الأول، وخلال الشهور الأولى ومن اليوم الأول لطفلك بعد الولادة سيولّي الأطباء اهتمامًا كبيرًا بفحص وزنه وطوله ومحيط رأسه للتأكد من حالته الصحية، إذ إن وجود اختلاف في ذلك عن الطبيعي، قد يدل على بعض المشكلات الصحية، وبعد إتمامه أربعين يومًا قد تحدث له بعض التغيرات الأخرى. في هذا المقال اعرفي إجابة سؤال هل يتغير الطفل بعد الأربعين.

هل يتغير الطفل بعد الأربعين؟

نعم. يظل طفلك يتغير بعد الأربعين حتى يصل عامه الأول، وإليكِ بعض التغيرات التي تحدث للطفل بعد الأربعين:

هل يتغير لون الطفل بعد الأربعين؟

قد يتغير لون بشرة طفلك بعد الأربعين حتى يستقر على لونه الطبيعي  عند مرور عام، وفي بعض الأحيان تدل بعض التغيرات على وجود مشكلات في مناطق أخرى من جسمه، ومن هذه التغيرات:

  • اللون الأصفر: يصاب أكثر من نصف الأطفال حديثي الولادة به، ويظهر في الجلد والعيون، ويعتمد علاجه على عديد من العوامل مثل سببه وشدته. 
  • اللون الأزرق: غالبًا ما يدل على وجود مشكلة في القلب أو صعوبات في التنفس.

هذه التغيرات التي يمكن أن تحدث في بشرة طفلك بعد الأربعين والتي ترتبط بوجود مشكلة ما في جسمه، لكن بشكل عام لا يمكن تحديد لون الطفل إلا بعد مرور عام واحد.

هل يتغير لون عيون الطفل بعد الأربعين؟

لا أحد يمكنه توقع لون عيون طفلك، إذ يظل يتغير خلال العام الأول، وفي بعض الأحيان حتى 3 سنوات، ويعتمد لون عيون الطفل على كمية الميلانين الموجودة في القزحية (الجزء الملون من العين) والميلانين هي الصبغة المسؤولة عن إعطاء لون البشرة والشعر ولون العيون. عندما يولد طفلك (ويتعرض لأضواء ساطعة في غرفة الولادة)، يبدأ هذا الضوء إنتاج الميلانين في القزحية، مما قد يؤدي إلى تغيرات في لون العين، ومن المحتمل أن تحدث هذه التغييرات عندما يكون عمر طفلك بين ثلاثة وستة أشهر، في هذا الوقت، تكون القزحية قد خبأت ما يكفي من الصبغة، حتى تتمكني من التنبؤ بلون عيون طفلك.

اقرئي ايضًا: كيف أعرف أن عيون طفلي سليمة؟

وزن الطفل بعد الأربعين

من اليوم الأول لولادة لطفلك، سيتابع الأطباء وزنه وطوله وحجم رأسه، لأن النمو مؤشر جيد للصحة العامة، ويجب إجراء هذه الفحوصات بعد الولادة لمعرفة حالته الصحية، الأطفال الذين ينمون بشكل جيد يتمتعون بصحة جيدة بشكل عام، في حين أن ضعف النمو يمكن أن يكون علامة على وجود مشكلة ما أو خلل في جسمه، ويظل الطفل ينمو بمعدل سريع من الولادة حتى اكتمال النصف الأول من عامه الأول، ثم يتباطأ المعدل في النصف الثاني من عامه الأول.

في شهوره الأولى ينمو سريعًا ويزداد وزنه، خلال الشهر الأول بعد الولادة يكتسب معظم الأطفال وزنًا بمعدل (30 جرامًا) في اليوم، وبعد اتمام الأربعين يومًا وبحلول الشهر الثاني قد يصبح وزن الطفل من 4 - 6.5 كيلوجرام للإناث، ومن 4.4 - 7 كيلوجرام للذكور، إذ يختلف الوزن تبعًا لجنس المولود ولعوامل أخرى مثل صحة الطفل، إذ يمكن أن يؤثر بعض العيوب الخلقية والعدوى خلال الحمل في النمو الطبيعي.

اقرئي أيضًا: معدل زيادة وزن الرضيع في كل شهر

هل ينتظم نوم الطفل بعد الأربعين؟

من الشائع في الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة أن ينام الأطفال معظم الليل والنهار، من 14 إلى 20 ساعة في اليوم، ويستيقظ معظمهم مرتين أو ثلاث مرات خلال الليل للرضاعة، لدى الأطفال دورات نوم أقصر من البالغين ويستيقظون أو يتحركون كل 40 دقيقة تقريبًا، ويستيقظ الطفل كل ساعة أو ساعتين للرضاعة، ويظل نومه غير منتظم حتى يصل إلى عمر 3 أشهر، وقد ينام 4-5 ساعات خلال الليل، فإذا نام 5 ساعات متواصلة يعتبر نائمًا طوال الليل، ولكنه سيظل يستيقظ مرة أو مرتين خلال الليل للرضاعة.

اقرئي أيضًا: كيف يمكنني جعل الرضاعة الليلية أسهل؟

وأخيرًا عزيزتي، بعد أن أجبنا تساؤلك هل يتغير الطفل بعد الأربعين، ننصحك بالاهتمام بصحة طفلك وتغذيته، وإذا شعرتِ بأي تغيرات غير طبيعية استشيري الطبيب لأنها يمكن أن تكون بسبب مشكلة خطيرة.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة برعاية الرضع على "سوبرماما".

المصادر:
baby skin color
baby grow
baby eye color
baby Sleep
grow newborn

عودة إلى رضع

ندى صابر

بقلم/

ندى صابر

باحثة وكاتبة في مجال الأسرة وإدارة المنزل، أسعى لنقل خبراتي المعرفية للأم في مجتمعاتنا العربية، وذلك لإيماني الشديد بأهمية دورها كمحور أساسي في تنشئة أسرة سليمة.

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon